شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

بقلم: حميد آيت مزيان

تراجع في التمدن


  13 أوت 2017 - 09:59   قرئ 555 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
تراجع في التمدن

ما يحدث للأئمة هذه الأيام، بعد تنامي ظاهرة الاعتداء الجسدي الذي أصبحوا يتعرضون له، ينبئ أن التطرف والمغالاة أصبح مظهرا من مظاهر التدين عندنا، ويوحي بأنه يوجد عجز كبير في تقبل الرأي المُختلف، وعدم امتلاك أي وعي بضرورة التعايش، والعيش على وقع النقاش والحوار. يوحي ما يحدث، أن العقلية المتشددة ما انفكت تأخذ منحا تصاعديا، وأصبحت النظرة القاصرة هي الطاغية. كل شيء يُظهر ميل نحو انتشار أفكار صدامية، تريد أن تنظر العالم وفق نظرتها، ولا تبدي أي تسامح تجاه من ينظر غير ما تنظره. هذه مسألة في غاية الخطورة، وتشكل خطوة مخيفة نحو مزيد من الانزلاق والتشدد. أن يتم نعت الإمام بما لا يليق، مثلما حصل منذ بضعة أيام، أو مجرد تهديده، فذلك لا يشكل سلوكا دخيلا فقط، بل هو سلوك صدامي يعبر عن وجود رغبة في الصدام، وعدم التفكير في قنوات الحوار، كسلوك حضاري متمدن. أصبحت الفضاءات، والتصرفات والسلوكيات المتمدنة تعرف مزيدا من التراجع والانحصار. وهذا يشكل في حد ذاته انزلاقا مخيفا. المشكلة هنا، وفي كل ما يحدث، تجد تفسيراتها في هذا التراجع الذي يمس سلوك التمدن. والتمدن في حد ذاته أخلاق إن تراجعت تراجع مستوى الأمم. تهديد الإمام، أو ضربه، والاعتداء عليه، يعتبر سلوكا مُتخلفا، ومقيتا، لا نجده حتى لدى الأمم التي لم تحظ بأي قسط من التحضر، لكنها تعرف كيف تحترم من يمثلون الوازع الديني.