شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

بقلم: حميد آيت مزيان

دفاعا عن عبان رمضان


  21 أوت 2017 - 09:48   قرئ 775 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
دفاعا عن عبان رمضان

مرة أخرى، وفي خضم الاحتفال بذكرى مؤتمر الصومام، سمعنا أصواتا تطعن في الشهيد الرمز عبان رمضان، وفي مؤتمر الصومام. كثيرون من هؤلاء ينتمون للتيار الإسلامي، ومن أنصار فكرة «التغريب». قالوا إن مقررات المؤتمر «تغريبية»، واعتبروها حياد عن بيان أول نوفمبر، وعن القيم الإسلامية. كل هذا عبارة عن كذب وافتراء، وجهل واضح. عبان رمضان لم يكن أبدا ضد القيم الإسلامية التي يدافعون عنها. لو قرأوا التاريخ جيدا لا ما قالوا مثل هذا الكلام الذي ينم عن جهل مُطبق. يذكر كاتب سيرة عبان، الباحث خالفة معمري، أن نقاشا دار بين محمد بجاوي، وهو مناضل شيوعي التحق بالثورة سنة 1955، وبين عبان رمضان، حول مكانة القيم الدينية في حرب التحرير. أراد بجاوي أن يقنع عبان بالتقليل من الإشارات للإسلام في المناشير التي كان يكتبها عقب سنة 1955، لتوزع وتحث الجزائريين على الالتحاق بالثورة، فكان رد عبان كالتالي: «لا يجب ان ننسى أن مرجعية الجزائريين الدينية هي الإسلام».  هذا ما قاله عبان الذي فتح أبواب الثورة أمام جمعية العلماء المسلمين، بعد أن رفض التيار الراديكالي المفجر للثورة فتحها أمامهم، بسبب مواقفهم السياسية السابقة. لم يكن عبان ضد القيم الإسلامية أبدا، فهو من وضع اسم المجاهد على جريدة لسان حال الثورة. وهو من جمع شمل الجزائريين، ونبذ التفرقة. وكان مقربا جدا من الشهيد الرمز الأخر العربي بن مهيدي. ورغم كل هذا، نجد أن الجهل يجعل كثير من الناس يقولون عنه كلاما جارحا لا يليق بشهيد رمز.