شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

بقلم: حميد آيت مزيان

المثقفون والقشور


  24 سبتمبر 2017 - 10:12   قرئ 645 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
المثقفون والقشور

المثقفون، محافظون كانوا، أو علمانيون، معربون أم مفرنسون، أصبحوا يهتمون بالقشور. يغضون الطرف عن لب الأمور، ويتمسكون بالغث. فمن النقاشات المفتعلة حول المدرسة، ولبسها لبوس السياسة، إلى ضرب المرأة، نجد النخبة المثقفة منساقة حول قضايا هامشية، في وقت يحتاجها المجتمع لتنويره، والنظر إلى الراهن، والمساهمة في بلورة الأفكار، وإثراء النقاشات. الأزمة الحالية تتطلب من هذه النخبة المثقفة، أن تكون قوة اقتراح، ومحور لأراء جديدة، تساعد على خلق توافق وطني، وإبراز نظرة عميقة للخروج منها. وبدل ذلك نشاهد نقاشات لا تمت بأي صلة لهذا الراهن المعقد، الصعب، الذي يتطلب مزيدا من الأفكار، والرؤى، والتصورات من أجل بلوغ بر الأمان، وتجاوز الأزمة. النخب المثقفة تعيش في برجها العاجي، بل أكثر من ذلك، تعيش في حالة من الانفصام التام، والابتعاد الكامل عن القضايا المهمة والمصيرية. في أربعينات القرن العشرين، بعث مناضل بسيط في حزب الشعب الجزائري، وهو عامل مغترب في مصانع السيارات بفرنسا، برسالة للنخبة المثقفة، واتهمها بالتخاذل، وبعدم الاهتمام بالقضايا المصيرية التي تخص المجتمع الجزائري حينها. وإلى اليوم ما تزال هذه النخبة تعيش، ليس عزلتها، بل اهتمامها بالقضايا الهامشية، التي لا تسمن ولا تغني. فمتى كانت القشور تُسمن وتغني؟