شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

بقلم: حميد آيت مزيان

مجــــــــزرة في «لاس فيغاس»  


  03 أكتوبر 2017 - 11:01   قرئ 648 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
مجــــــــزرة في  «لاس فيغاس»  

على الجالية المسلمة في أمريكا أن تنفس الصعداء، لأن منفذ مجزرة «لاس فيغاس»، ليس مُسلما، ولا ينتمي لأي جهة إسلامية. فحجم المجزرة جراء بلوغ عدد الضحايا أكثر من خمسين قتيلا، وأربعمائة جريحا، يضع ما حدث في «لاس فيغاس» في عين وسائل الإعلام الأمريكية، ولا يمر مرور الكرام. علما أن «فيغاس» تعد أكثر المدن الأمريكية انجذابا للتعامل الإيجابي مع المسلمين. حيث تم في ماي الفارط، إنشاء مواقع للتواصل الاجتماعي، مع الجالية المسلمة، كما أن الشرطيات في «فيغاس»، أصبحن يرتدين الحجاب، حينما يزرن بيوت المسلمين. كل هذا جعل مظاهر التطرف الديني غير موجودة في هذه المدينة الصحراوية التي تحولت مع مر السنين إلى منتجع حضري، يجلب إليه عشاق السمر. وكم كان الأمر سيكون مختلفا تماما، لو أن منفذ العملية ينتمي للجالية المسلمة. حتما ذلك، كان سيؤدي إلى موجة جديدة من الكراهية، والغضب، والإسلاموفوبيا في بلاد «العم سام». المجتمع الأمريكي متعوّد أكثر على الاعتداءات التي ينفذها أفراد ينتمون لحركات متطرفة، ويعتبرها جزء من تاريخه العنيف بعد انتهاء الحرب الأهلية سنة 1865، واغتيال الرئيس أبراهام لينكولن، على غرار حركة «كو كلوكس كلان» (يبلغ عدد أعضائها ستة ملايين عنصرا)، التي تدعي نقاء العنصر الأبيض. فالعنف في أمريكا وارد، وهو ظاهرة منتشرة بكثرة، في مجتمع كثيرا ما ينام ويستيقظ على المجازر.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha