شريط الاخبار
التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم

بقلم: حميد آيت مزيان

جريمة على ضفاف نهر «السين»


  15 أكتوبر 2017 - 11:19   قرئ 634 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
جريمة على ضفاف نهر «السين»

 

لم يخطأ المؤرخ الفرنسي, أوليفيي لوكور غراندميزون, لما صرح أول أمس, أن فرنسا مجبرة على «إصلاح الضرر», بالنسبة لأحداث 17 أكتوبر 1961, وأنها مسؤولة عن مئات الضحايا الذين ألقت بهم شرطة السفاح «موريس بابون» في عمق نهر السين, بعد الساعة الثامنة ليلا من ذلك اليوم. هذه الجريمة الفظيعة, التي طالما يتناولها المؤرخين الفرنسيين, ستقبى بمثابة جريمة دولة تتحملها فرنسا برمتها, فهي فعلا مؤسساتيا, وليست مجرد أحداث تسبب فيها رئيس شرطة باريس, «بابون», الذي خرج من عمق تاريخ فرنسا المتحالفة مع النازية, حينما كان أحد أعمدة نظام «بيتان» الموالي لهتلر. إن ما جرى في باريس, خلال مظاهرات 17 أكتوبر 1961, لا يمكن النظر إليه كحادثة عادية, بل هي «جريمة» حقيقية, ومحاولة إبادة, وفق ما توصل إليه كثير من المؤرخين الفرنسيين الجادين, بما في ذلك المؤرخ الراحل «جان لوك اينودي», الذي يعد أول مؤرخ فرنسي يكشف بالأرقام حجم الجريمة التي ارتكبتها شرطة موريس بابون في هذا اليوم الدموي الفظيع, ضد متظاهرين جزائريين خرجوا إلى الشوارع في احتجاجات سلمية, بغية استنكار فرض حظر التجوال على العمال المهاجرين في باريس وفي غيرها من المدن الفرنسية, والذي أصدره «بابون »5 janvier. التاريخ, لن ينسى, مثل هذه الأحداث الأليمة التي تضاف لسجل استعماري أسود.  



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha