شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

بقلم: حميد آيت مزيان

الخطوُ السريع مَضرةٌ  


  13 نوفمبر 2017 - 09:56   قرئ 360 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
الخطوُ السريع مَضرةٌ  

يصعب فهم الأسباب التي تدفع دعاة الليبرالية المطلقة والمتسرعة - وقد تكاثروا خلال السنوات الأخيرة - للدعوة لخوصصة الشركات العمومية الكبرى، التي تعتبر بمثابة شركات تضمن سياسات اجتماعية لصالح الفئات الشعبية، وتجعل مسألة التوازن ممكنة في مثل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة. ففي بعض الأحيان، نجد أنفسنا أمام دعوات متسرعة كثيرا، تسعى للتغيير بشكل سريع ولا تخضع للتريث والتأني ودراسة العواقب التي قد تنجم عن أي قرار قد يتم اتخاذه بشكل متسرع، وفي اتجاه خوصصة هذه المؤسسات العمومية الكبرى. مثل هذه التصورات والمطالب أصبحنا نستمع إليها صباح مساء، مما دفع عدة شخصيات سياسية، سواء كانت في السلطة أو في المعارضة، لرد مثل هذه التصورات ورفضها جملة وتفصيلا. فمن الأمين العام لجبهة التحرير الوطني إلى غاية لويزة حنون، نجد الجميع متفق على تجنب هذه الخوصصة. ومثل هذه التصريحات تخلق كثيرا من الطمأنينة وتجعل خيار الوسطية الاقتصادية أمرا ممكنا. ومثل هذا الرفض لا ينبع فقط من منطلق الإيمان بالسياسات الاجتماعية بل من منطلق عقلاني يرفض الخطو خطوات مسرعة وراديكالية تجعل وضعية هذه المؤسسات تتغير بين عشية وضحاها. ففي فرنسا على سبيل المثال، لم تتخل الدولة الفرنسية على حصص من شركة «آير فرانس» للخواص إلا بعد سنوات طويلة من طرح الفكرة. وفي حالة الجزائر، نجد أن الخوصصة المطلقة لا تفيد، فما بالك الخطو السريع نحوها، فهو مضرة. فالسياسة ليست مثل الاقتصاد لا تفكر بمنطق الربح بل بمنطق التوازن الاجتماعي.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha