شريط الاخبار
متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى"

إرث أيت أحمد في ذكرى رحيله


  24 ديسمبر 2017 - 10:06   قرئ 203 مرة   0 تعليق   مسـمار جحـا
إرث أيت أحمد  في ذكرى رحيله

الذكرى الثانية لرحيل حسين أيت احمد، حلت أمس. وفي كل مرة تشعر الجزائر بالحاجة لإرث الرجل. فهو من الشخصيات الوطنية، الثورية والسياسية التي عرفت كيف تجد حلولا متوازنة، وعقلانية لمشاكل الهوية، التي ما زلنا نتخبط فيها إلى اليوم. من هنا تأتي الحاجة الماسة لاستعادة الإرث التي تركه المرحوم آيت أحمد، وبكثير من الإلحاح. لقد عرف أيت احمد كيف يُحقق التوازن بين المكونات الأساسية للهوية الوطنية. توازن بين الأمازيغية والعربية والإسلام. حقق ذلك بلا تطرف، ولا تعصب لهذا البعد على ذاك. علمته التجربة النضالية، كيف ينظر إلى الأمور بعين بصيرة، ترفض التطرف. أهم تجربة مر بها، كانت ما يسمى بـ «الأزمة البربرية» (وهي في الحقيقة أزمة ديمقراطية داخل حزب الشعب انتصار الحريات الديمقراطية). وجهت إليه أصابه الاتهام من قبل الزعيم مصالي، فتم إبعاد من على رأس المنظمة الخاصة (أوس) بتهمة واهية هي الولاء للنزعة البربرية التي لم تكن موجودة أبدا. وما كان موجود هو الميل للطرح المواطناتي الذي يأخذ بالجزائر الجزائرية، وليس الجزائر العربية الإسلامية بدون الجزائر الأمازيغية. بيد أن أيت احمد خرج قويا من هذه التجربة، وظل ينظر إلى الجزائر نظرة شاملة، وابتعد عن كل نظرة ضيقة، من تلك النظرات والتصورات التي ما زلنا للأسف نراها هنا وهناك هذه الأيام. إن ارث أيت أحمد لا يزول. من منطلق أنه يعبر عن نظرة شاملة، مُوحدة، داعية إلى جزائر المواطنة، وليس جزائر الانتماء الواحد، بل الانتماء المتعدد. وكم نحن بحاجة ماسة اليوم، لإرث «دّا الحسين» رحمه الله.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha