شريط الاخبار
التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم

كيف يرسم شبابنا مستقبله؟


  24 جوان 2015 - 13:08   قرئ 3302 مرة   0 تعليق   يا ليت
كيف يرسم شبابنا مستقبله؟

أصبح ما نراه بين الفينة والأخرى من خرجات ترتسم على ملامح شبابنا، يستدعي حقا التدارس والوقوف عند مخرجات هذا الجيل الذي لم نعد نرى منه سوى التقليد الأعمى لكل ما هو غربي دون أدنى تمحيص وتدبر في المقصود من ذلك المستورد وخلفياته وبعده الإيديولوجي والاجتماعي وحتى السياسي، لأنه في بعض الأحيان يكون ممنهجا ومرسوما وفقا لأجندات هي لوقت قريب لم تعد بالمخفية علينا.فحالة التيه التي يعيشها شبابنا مردها بالأساس إلى الشعور المفرط بالفراغ بالإضافة إلى ضعف الوازع الديني والأخلاقي وقصر الرقابة الأبوية وتراجع المنظومة الأسرية مثلها مثل المنظومة التربوية، ووجود المجتمع كبيئة خصبة للفساد والانحراف في ظل تراخي سلطان الدولة وتذبذب سياساتها الاقتصادية والاجتماعية، الأمر الذي جعل شبابنا اليوم بعيدا عن متطلبات بناء صرح ذاته والإسهام في بناء وطنه وخدمة مجتمعه.إن المحاكم أضحت تعج بقضايا الإجرام، أبطالها شباب في مقتبل العمر، زحم نحو الإجرام دون أن يدرك عواقب  ذلك، فمن قضايا المخدرات بين إتجار واستهلاك إلى قضايا السرقة، فالضرب والجرح إلى الاغتصاب وغيرها من أنواع الجرائم التي أضحت تعج بها محاكمنا، مع موفور الأسف لذكر ذلك.غير أن مهمة بناء جيل قادر على اكتساب الرهانات القائمة والتصدي لمحاولات اقتلاع هذا الشباب من فطرته السليمة وجعله ينأى بنفسه عن قضاياه الحقيقية والانغماس في بوتقة اللامبالاة والانقياد نحو الانحراف، هي مهمة شاقة لكنها ليست مستحيلة، وتتطلب تضافر الجهود من أجل الوصول إلى تلك الغاية، هي بالأساس جهود كل الفاعلين، في المجتمع والسياسة والاقتصاد والدين، لتكون في ذلك مجتمعة مهمة نظام حاكم ومشروع إصلاحي كبير من طرفه مهمته بالأساس إنقاذ شبابنا وإرجاعه إلى جادة الصواب بما يحقق معه طموحات الأمة أجمع. لكن هل سيستجيب هذا النظام لهذه الصرخة ويبدي استعداده لبعث مشروع إصلاحي شامل في المجتمع، يبقى هذا التساؤل مطروحا إلى أجل غير معلوم.

 

 بقلم جمال الدين الشاوي



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha