شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

تفادي العادات السيئة في رمضان


  30 جوان 2015 - 15:17   قرئ 3755 مرة   0 تعليق   يا ليت
تفادي العادات السيئة  في رمضان

الأيام تمر، والعشر الأولى من شهر رمضان الكريم تنقضي بسرعة البرق، فالعديد من المظاهر الجديدة ظهرت في مجتمعنا و للتطرق إليها لابد من طرح بعض الأسئلة: -السؤال الأول طرحته على إمام المسجد: سُئِل إمام مسجد كيف حال المصلين في شهر رمضان؟, فَرَّد قائلا: «تمتلئ المساجد ليلا لصلاة العشاء والتراويح، وفجرا لصلاة الفجر، لكن لا نكاد نرى المصلين في صلاتي الظهر والعصر، إلا ثلة قليلة»، ثم واصل قائلا: «للأسف لقد جعل الناس ليلهم نهارا وجعلوا نهارهم ليلا في شهرٍ مبارك، كان من المفترض أن يستغلوا كل لحظة فيه للتعبد ليلا ونهارا».-السؤال الثاني طرحته على صاحب مقهى عن قيمة أرباحه في شهر رمضان مقارنة بالأشهر الأخرى، فأجابني قائلا: «العمل أكثر ربحا في رمضان، فكثير من الشباب يتوافدون على المقاهي ليلا ويقضون جُلَ وقتهم حتى الفجر، والكارثة لما يتحول شهر رمضان من شهر الرحمة والبركة والعبادة والطاعة إلى شهر للإسراف والتبذير، فقد نشرت الصحف الوطنية تصريحا للسيد يوسف قلفاط، رئيس الإتحاد الوطني للخبازين الذي أكد بأن 60 مليون خبزة رميت بالمزابل، في الأسبوع الأول من شهر رمضان. ويعتبر الخبز الأكثر طلبا من طرف المستهلك الجزائري، والسؤال المحير: هل هذا شهر الإحسان أم هو شهر التبذير والإسراف؟ الحكمة مِن أَلمِ الجوع والعطش في رمضان هي الإحساس بالحرمان الذي يعيشه الفقراء والمساكين الذين لا يملكون قوت يومهم، لا أن نتسارع بلهفة للإسراف بَدَل التصدق وإدخال البسمة على الصائم الفقير.ولو أني لا أنكر أن الخير والعبادة في رمضان واجب لا يحتاج ثناء، إلا أن التقدير والثناء قَد يُوّلِدُ عزيمةً وهمةً لدى شَبابنا ليُضّاعِفوا من عَطائهم ويُسارعوا لفِعل الخيرات..وعلينا أن ندرك معاً أنَ النقطة الأهم أيضا هي: كيف نتفادى السلبيات والعادات السيئة التي تنتشر بإقبال هذا الشهر الفضيل؟والحَلُ لن يكون إلا إذا تعمقنا في فَهمِنا لشهر رمضان.والإدراك كل الإدراك أَنَ الضرورة اليوم تَقتَضِي وبإِلحاح أن نعود عودةَ الغريب لأهله بتعطشٍ لقراءة ما جاء في سيرة الصحابة الأولين والأخيار مع رمضان.