شريط الاخبار
متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى"

تفادي العادات السيئة في رمضان


  30 جوان 2015 - 15:17   قرئ 3617 مرة   0 تعليق   يا ليت
تفادي العادات السيئة  في رمضان

الأيام تمر، والعشر الأولى من شهر رمضان الكريم تنقضي بسرعة البرق، فالعديد من المظاهر الجديدة ظهرت في مجتمعنا و للتطرق إليها لابد من طرح بعض الأسئلة: -السؤال الأول طرحته على إمام المسجد: سُئِل إمام مسجد كيف حال المصلين في شهر رمضان؟, فَرَّد قائلا: «تمتلئ المساجد ليلا لصلاة العشاء والتراويح، وفجرا لصلاة الفجر، لكن لا نكاد نرى المصلين في صلاتي الظهر والعصر، إلا ثلة قليلة»، ثم واصل قائلا: «للأسف لقد جعل الناس ليلهم نهارا وجعلوا نهارهم ليلا في شهرٍ مبارك، كان من المفترض أن يستغلوا كل لحظة فيه للتعبد ليلا ونهارا».-السؤال الثاني طرحته على صاحب مقهى عن قيمة أرباحه في شهر رمضان مقارنة بالأشهر الأخرى، فأجابني قائلا: «العمل أكثر ربحا في رمضان، فكثير من الشباب يتوافدون على المقاهي ليلا ويقضون جُلَ وقتهم حتى الفجر، والكارثة لما يتحول شهر رمضان من شهر الرحمة والبركة والعبادة والطاعة إلى شهر للإسراف والتبذير، فقد نشرت الصحف الوطنية تصريحا للسيد يوسف قلفاط، رئيس الإتحاد الوطني للخبازين الذي أكد بأن 60 مليون خبزة رميت بالمزابل، في الأسبوع الأول من شهر رمضان. ويعتبر الخبز الأكثر طلبا من طرف المستهلك الجزائري، والسؤال المحير: هل هذا شهر الإحسان أم هو شهر التبذير والإسراف؟ الحكمة مِن أَلمِ الجوع والعطش في رمضان هي الإحساس بالحرمان الذي يعيشه الفقراء والمساكين الذين لا يملكون قوت يومهم، لا أن نتسارع بلهفة للإسراف بَدَل التصدق وإدخال البسمة على الصائم الفقير.ولو أني لا أنكر أن الخير والعبادة في رمضان واجب لا يحتاج ثناء، إلا أن التقدير والثناء قَد يُوّلِدُ عزيمةً وهمةً لدى شَبابنا ليُضّاعِفوا من عَطائهم ويُسارعوا لفِعل الخيرات..وعلينا أن ندرك معاً أنَ النقطة الأهم أيضا هي: كيف نتفادى السلبيات والعادات السيئة التي تنتشر بإقبال هذا الشهر الفضيل؟والحَلُ لن يكون إلا إذا تعمقنا في فَهمِنا لشهر رمضان.والإدراك كل الإدراك أَنَ الضرورة اليوم تَقتَضِي وبإِلحاح أن نعود عودةَ الغريب لأهله بتعطشٍ لقراءة ما جاء في سيرة الصحابة الأولين والأخيار مع رمضان.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha