شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

كانت في الطليعة للمطالبة بإلغاء فانون الأسرة لعام 1984

المجاهدة والمناضلة فطومة أوزقان الوداع


  26 جانفي 2018 - 21:25   قرئ 654 مرة   0 تعليق   الأخيرة
المجاهدة والمناضلة فطومة أوزقان  الوداع

وري جثمان المجاهدة والمناضلة اليسارية، فطومة أوزقان، الثرى بمقبرة العالية، عصر أمس، وهي التي لم تتوقف عن النضال بعد استقلال الجزائر  حيث دافعت عن حقوق المرأة والحقوق المدنية والجميع يتذكر وقوفها إلى جانب الجزائريات المطالبات بإلغاء قانون الأسرة أمام البرلمان في عام 1984، كما أن الراحلة ساندت كل القضايا العادلة وحضرت بسالتها الثورية بعد الاستقلال في مناصرة  الأفكار الديمقراطية وإعلاء صوت الحريات، ويشهد لها جيل الاستقلال بتلك المواقف النبيلة التي تعكس تمسكها بمبادىء العصرنة ورفض الخضوع مهما كانت الجهات التي تضايق مسيرتها النضالية.

رحلت المرأة التي استمدت من  الكاهنة  و لالا فاظمة نسومر  البسالة بعد تسعين عاما، منحت جزءا منها لتستعيد الجزائر سيادتها فكانت تلك الفدائية التي لم ترتعد أمام طمس الاستعمار لهوية وكرامة وطن منح لها شريك حياتها دمه، لتبقى وفية لوصية الشهداء بعد الاستقلال، ففي 1984 رافقت حفيدات  حسيبة بن بوعلي  في مسيرة أمام البرلمان لإلغاء قانون الأسرة الذي حرم الجزائريات من حقوقهن المدنية، وصرخت معهن حتى لا يدفن صوت الجزائرية التي ساهمت في تحرير الوطن وطلوع شمس الحرية، ولا زالت كل من خليدة مسعودي، لويزة حنون، نصيرة مراح وأخريات يتذكرن  خالتي فطومة  وكيف كانت تحمي المناضلات -إلى جانب الجميلات الثلاث- وكأنهن بناتها وتقودهن لرفض الخضوع والبقاء دوما وفيات لوصية الشهيدات، كما أن المرحومة لم تتوان في الدفاع سنة 2001 عن الأزواج المحاصرين في الأماكن العمومية بسيدي فرج، حيث شاركت في مسيرة بسطاوالي للتنديد بقمع الحريات واحترام الحياة الخاصة لكل فرد، ويشهد لها المناضلون على القضية الأمازيغية وكل السجناء السياسيين (من بينهم ابنها فوزي رباعين) بتلك المجهودات الجبارة التي تبذلها في نهاية الثمانينات وبداية التسعينات بطهي الأكل لسجناء الرأي والتنقل لزيارتهم والتخفيف عن معاناتهم، كما تشهد لها العشرية السوداء بالمشاركة في كل المسيرات الرافضة للظلامية والتطرف ومساندتها لجزائر المثقفين وتلك  العائلة التي تسير إلي الأمام  مسيرة مناضلة مثالية لم يتردد في العديد من المرات، رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة عن إبداء  إعجابه بها، وامتدح نضالها كثيرا وهي التي ظلت وفية للطريق الذي عبدته مثيلاتها اللواتي ضحين بدمائهن من أجل الوطن، عاشت مدركة أن خيانة دماء  مليكة قايد ،   وريدة مداد  وأخريات جريمة لا تغفر. رحلت  خالتي فطومة  تاركة الجزائر أمانة في حفيداتها حتى تظل تربة الباسلات والعاشقات لألوان الحياة. 

ز.أيت سعيد

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha