شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

كانت في الطليعة للمطالبة بإلغاء فانون الأسرة لعام 1984

المجاهدة والمناضلة فطومة أوزقان الوداع


  26 جانفي 2018 - 21:25   قرئ 1002 مرة   0 تعليق   الأخيرة
المجاهدة والمناضلة فطومة أوزقان  الوداع

وري جثمان المجاهدة والمناضلة اليسارية، فطومة أوزقان، الثرى بمقبرة العالية، عصر أمس، وهي التي لم تتوقف عن النضال بعد استقلال الجزائر  حيث دافعت عن حقوق المرأة والحقوق المدنية والجميع يتذكر وقوفها إلى جانب الجزائريات المطالبات بإلغاء قانون الأسرة أمام البرلمان في عام 1984، كما أن الراحلة ساندت كل القضايا العادلة وحضرت بسالتها الثورية بعد الاستقلال في مناصرة  الأفكار الديمقراطية وإعلاء صوت الحريات، ويشهد لها جيل الاستقلال بتلك المواقف النبيلة التي تعكس تمسكها بمبادىء العصرنة ورفض الخضوع مهما كانت الجهات التي تضايق مسيرتها النضالية.

رحلت المرأة التي استمدت من  الكاهنة  و لالا فاظمة نسومر  البسالة بعد تسعين عاما، منحت جزءا منها لتستعيد الجزائر سيادتها فكانت تلك الفدائية التي لم ترتعد أمام طمس الاستعمار لهوية وكرامة وطن منح لها شريك حياتها دمه، لتبقى وفية لوصية الشهداء بعد الاستقلال، ففي 1984 رافقت حفيدات  حسيبة بن بوعلي  في مسيرة أمام البرلمان لإلغاء قانون الأسرة الذي حرم الجزائريات من حقوقهن المدنية، وصرخت معهن حتى لا يدفن صوت الجزائرية التي ساهمت في تحرير الوطن وطلوع شمس الحرية، ولا زالت كل من خليدة مسعودي، لويزة حنون، نصيرة مراح وأخريات يتذكرن  خالتي فطومة  وكيف كانت تحمي المناضلات -إلى جانب الجميلات الثلاث- وكأنهن بناتها وتقودهن لرفض الخضوع والبقاء دوما وفيات لوصية الشهيدات، كما أن المرحومة لم تتوان في الدفاع سنة 2001 عن الأزواج المحاصرين في الأماكن العمومية بسيدي فرج، حيث شاركت في مسيرة بسطاوالي للتنديد بقمع الحريات واحترام الحياة الخاصة لكل فرد، ويشهد لها المناضلون على القضية الأمازيغية وكل السجناء السياسيين (من بينهم ابنها فوزي رباعين) بتلك المجهودات الجبارة التي تبذلها في نهاية الثمانينات وبداية التسعينات بطهي الأكل لسجناء الرأي والتنقل لزيارتهم والتخفيف عن معاناتهم، كما تشهد لها العشرية السوداء بالمشاركة في كل المسيرات الرافضة للظلامية والتطرف ومساندتها لجزائر المثقفين وتلك  العائلة التي تسير إلي الأمام  مسيرة مناضلة مثالية لم يتردد في العديد من المرات، رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة عن إبداء  إعجابه بها، وامتدح نضالها كثيرا وهي التي ظلت وفية للطريق الذي عبدته مثيلاتها اللواتي ضحين بدمائهن من أجل الوطن، عاشت مدركة أن خيانة دماء  مليكة قايد ،   وريدة مداد  وأخريات جريمة لا تغفر. رحلت  خالتي فطومة  تاركة الجزائر أمانة في حفيداتها حتى تظل تربة الباسلات والعاشقات لألوان الحياة. 

ز.أيت سعيد