شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

كانت في الطليعة للمطالبة بإلغاء فانون الأسرة لعام 1984

المجاهدة والمناضلة فطومة أوزقان الوداع


  26 جانفي 2018 - 21:25   قرئ 850 مرة   1 تعليق   الأخيرة
المجاهدة والمناضلة فطومة أوزقان  الوداع

وري جثمان المجاهدة والمناضلة اليسارية، فطومة أوزقان، الثرى بمقبرة العالية، عصر أمس، وهي التي لم تتوقف عن النضال بعد استقلال الجزائر  حيث دافعت عن حقوق المرأة والحقوق المدنية والجميع يتذكر وقوفها إلى جانب الجزائريات المطالبات بإلغاء قانون الأسرة أمام البرلمان في عام 1984، كما أن الراحلة ساندت كل القضايا العادلة وحضرت بسالتها الثورية بعد الاستقلال في مناصرة  الأفكار الديمقراطية وإعلاء صوت الحريات، ويشهد لها جيل الاستقلال بتلك المواقف النبيلة التي تعكس تمسكها بمبادىء العصرنة ورفض الخضوع مهما كانت الجهات التي تضايق مسيرتها النضالية.

رحلت المرأة التي استمدت من  الكاهنة  و لالا فاظمة نسومر  البسالة بعد تسعين عاما، منحت جزءا منها لتستعيد الجزائر سيادتها فكانت تلك الفدائية التي لم ترتعد أمام طمس الاستعمار لهوية وكرامة وطن منح لها شريك حياتها دمه، لتبقى وفية لوصية الشهداء بعد الاستقلال، ففي 1984 رافقت حفيدات  حسيبة بن بوعلي  في مسيرة أمام البرلمان لإلغاء قانون الأسرة الذي حرم الجزائريات من حقوقهن المدنية، وصرخت معهن حتى لا يدفن صوت الجزائرية التي ساهمت في تحرير الوطن وطلوع شمس الحرية، ولا زالت كل من خليدة مسعودي، لويزة حنون، نصيرة مراح وأخريات يتذكرن  خالتي فطومة  وكيف كانت تحمي المناضلات -إلى جانب الجميلات الثلاث- وكأنهن بناتها وتقودهن لرفض الخضوع والبقاء دوما وفيات لوصية الشهيدات، كما أن المرحومة لم تتوان في الدفاع سنة 2001 عن الأزواج المحاصرين في الأماكن العمومية بسيدي فرج، حيث شاركت في مسيرة بسطاوالي للتنديد بقمع الحريات واحترام الحياة الخاصة لكل فرد، ويشهد لها المناضلون على القضية الأمازيغية وكل السجناء السياسيين (من بينهم ابنها فوزي رباعين) بتلك المجهودات الجبارة التي تبذلها في نهاية الثمانينات وبداية التسعينات بطهي الأكل لسجناء الرأي والتنقل لزيارتهم والتخفيف عن معاناتهم، كما تشهد لها العشرية السوداء بالمشاركة في كل المسيرات الرافضة للظلامية والتطرف ومساندتها لجزائر المثقفين وتلك  العائلة التي تسير إلي الأمام  مسيرة مناضلة مثالية لم يتردد في العديد من المرات، رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة عن إبداء  إعجابه بها، وامتدح نضالها كثيرا وهي التي ظلت وفية للطريق الذي عبدته مثيلاتها اللواتي ضحين بدمائهن من أجل الوطن، عاشت مدركة أن خيانة دماء  مليكة قايد ،   وريدة مداد  وأخريات جريمة لا تغفر. رحلت  خالتي فطومة  تاركة الجزائر أمانة في حفيداتها حتى تظل تربة الباسلات والعاشقات لألوان الحياة. 

ز.أيت سعيد

 


تعليقات (1 منشور)


عبدالنور 16/01/2019 10:36:32
رحمها الله.
أنصح ذويها ومحبيها أن يشفقوا عليها أن يدعوا لها بالرحمة والمغفرة، وأن يطووا ذكر هذه النشاطات التي لا أظنها تفرح بها عند الحساب.
{أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون} ؟!
ماذا يعني إلغاء قانون الأسرة ؟ الحلقة الشرعية الأخيرة في القوانين الوضعية.
لكن بماذا تعدون أحبابها يوم الحساب على بعض الأعمال التي ذكرتموها في ثنائكم على مسيرتها.
كلنا بشر نخطئ ونصيب، فمن توفي فلا ينبغي أن يذكر إلا حسناته.
فهل إلغاء قانون الأسرة بأسره من حسناتها أم عثراتها ؟-وهو يتضمن في ما يتضمنه أحكام الله تعالى المتعلقة بالأسرة المسلمة-
ولا يعني ذلك خلوه من بعض التجاوزات التي كان ينبغي أن نركز الحرب عليها.
يا ويلنا من موقف الحساب أمام الله تعالى.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha