شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

طالبوا بشركة وطنية تمول فريقهم وألحوا على رحيل الإدارة الحالية

أنصار اتحاد الحراش يحتجون أمام مقر البلدية


  10 جوان 2019 - 10:16   قرئ 17146 مرة   0 تعليق   الأخيرة
أنصار اتحاد الحراش يحتجون أمام مقر البلدية

استجاب أنصار المدرسة الكروية الحراشية بالمئات لنداء القلب، وتجمهروا أمام مقر بلدية الحراش، أول أمس، للمطالبة برحيل الإدارة المسيرة للنادي الذين حمّلوهم مسؤولية الوضعية المؤسفة لأحد أعرق الأندية الجزائرية الذي يتخبط في الدرجة الثانية منذ عام، رغم الماضي المجيد ومشاركاته في المنافسات القارية سابقا، كما ناشدوا السلطات العليا في الدولة للتدخل وتخصيص شركة وطنية تمول الفريق كما هو الشأن للعديد من الأندية. 

رافقوها حين كانت في «حظيرة الكبار»، ناصروها في أوقات الشدة والفرج، عبر اللقاءات التي خاضها النادي سواء بالحراش أو خارجها، وكانت لهم قصة وفاء طويلة معها قبل أن تسقط «الصفرا» الموسم الماضي، إلى المحترف الثاني ليبقى الأنصار ضحايا سياسة مسيرين وتعنتهم رغم أن تاريخ اتحاد الحراش الذي أنجب نجوما صنعوا مجد الكرة الجزائرية من أمثال «عبد القادر مزياني»، «حكيم مدان»، خالد لونيسي ومحمد راحم.

ولأن الوضع الحالي للنادي لا يدعو للتفاؤل٫ أقدم «الكواسر» على تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر البلدية، مطالبين بالرحيل الجماعي للمسؤولين الحاليين وبجلب شركة وطنية تشرف على تسيير النادي وتعيد الفرحة لمدينة الحراش التي يعود تاريخ آخر لقب أسعدها إلى سنة 1998 حين تُوّج رفقاء «محمد راحم» بلقب الدوري تحت قيادة يونس افتيسان.   

الوقفة التي نظمت بشعارات تحاكي تلك التي نشاهدها في مسيرات «الحراك الشعبي» التي تشهدها الجزئر، تكللت بتحديد موعد مع رئيس دائرة الحراش لعرض مطالب «الحراشية» التي سيرفعها عاجلا للسلطات العليا، ووعد أنصار اتحاد الحراش بالعودة ثانية إلى الشارع في حال عدم 

الاستجابة إلى مطالبهم لأن النادي الحراشي من حقه الاستفادة من  المال العمومي والاستثمار فيه من أجل إعادته إلى المكانة التي يستحقها، معتبرين أن مرافقة شركة وطنية لناديهم حق كباقي الفرق وإلا فسيعد الأمر تمييزا.

اتحاد الحراش الذي تأسس في 1931 توج مرتين بكأس الجمهورية عامي 1974 و1987 إلى جانب لقب البطولة سنة 1998 دخل النفق المظلم من 1999 إلى 2008  حيث قضى سبع سنوات في الدرجة الثانية  قبل أن يستعيد بريقه بين  2008 و2014 بفضل حنكة واحترافية عابد شارف، قبل أن تعود عاصفة المشاكل والتسيير الفوضوي منذ ثلاث سنوات تسببت في سقوط  «الصفرا» مرة أخرى إلى الدرجة الثانية.

ز، أيت سعيد