شريط الاخبار
زطشي ينهي 7 سنوات من تربع قرباج على عرش الرابطة أمن قسنطينة يستنفر عناصره لمنع تسلّل انتحاري إلى الوسط الحضري أسعار برنت تتراجع إلى 68 دولارا للبرميل تسجيل عجز بـ11 مليار دولار خلال 2017 الأطباء المقيمون على موعد مع مسيرة ثانية بالعاصمة اليوم أردوغان يواصل عمليته العسكرية ضد الأكراد في سوريا إمامان عن كل ولاية لمرافقة الحجاج الجزائريين هذا الموسم مديرية التربية بقسنطينة تشكل لجنة تحقيق الجزائر يقظة على الحدود وأخذت احتياطاتها من عودة مقاتلي داعش تقرير روسي يؤكد أن الجيش الجزائري بإمكانه مواجهة أي قوة استعمارية بنك الجزائر يرفع سعر صرف العملات الأجنبية لزيادة مداخيل صادرات النفط توقيف عشرات الموظفين زوّروا 350 ملف قاعدي للمركبات كاتبة ضبط بالمحكمة العليا تتلقى رشوة بـ100 مليون سنتيم مضيفو شركة الخطوط الجوية يشلّون مطار هواري بومدين مصالح الأمن تجهض الوقفة الاحتجاجية لطلبة المدارس العليا الأطباء المقيمون في مسيرة حاشدة وسط مدينة تيزي وزو إيطاليا ترحل جزائريا وتونسيا بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية الشروع في إقامة سياج في بين لجراف على الحدود مع المغرب هامل يؤكد حرص الشرطة الجزائرية على مواكبة أحدث التطورات المرقون العقاريون يعطلون 16 ألف سكن ويحوّلون أموالها لمشاريع أخرى! مديرية الفلاحة بعنابة تتوقع إنتاج مليون قنطار من الطماطم الصناعية الجزائر تنظم الصالون الدولي لزيت الزيتون مارس القادم برنامج مراقبة جوي مغربي بتمويل خليجي وتكنولوجيا إسرائيلية المجاهد زهير إحدادن يوارى الثرى بجوار شهداء الجزائر وزارات توحّد جهودها لإعادة تأهيل المدن التراثية القديمة «أوندا» يشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب زواج جزائريين بأجنبيات قاصرات.. أو عندما يتحدى الحب كل القوانين زطشي يسحب تسيير البطولة المحترفة من قرباج مولودية كازوني تبهر في سطيف وهلال الـ «شومبيوني» يظهر الاستنجاد بسدي تابلوط والعقرم لمواجهة أزمة المياه بجيجل وميلة زوخ يتراجع عن قرار إعادة إسكان سكان القصبة سكان العمارات المرممة مجبرون على دفع اشتراكات الصيانة الدورية مجموعة الـ 5+5 تعوّل على دور الجزائر في مكافحة الإرهاب نحو إنهاء احتكار اتصالات الجزائر للشبكة العنكبوتية شلل في المدارس ابتداء من 30 جانفي الجيش التونسي يقضي على بلال القبي الذراع الأيمن لدرودكال بالقصرين وكلاء السيارات يلتقون حداد لطرح انشغالاتهم الازدحام المروري يخنق الجزائريين لليوم الثاني على التوالي نقابيون وممثلو الاتحادات المحلية بقسنطينة يحتجون ضد قرار سيدي السعيد دعوة أرباب العمل إلى تقديم التصريح السنوي بالأجور والأجراء لسنة 2017

عشرة أيام بعد قرار منع استيراد نحو ألف سلعة

محلات فارغة ورفوف المساحات الكبرى خاوية والاستهلاك محلي


  10 جانفي 2018 - 20:52   قرئ 432 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
محلات فارغة ورفوف المساحات الكبرى خاوية والاستهلاك محلي

الجزائريون يفتقدون  الميلكا  و ميوناز لوسيور  وجبن  الشيدار  

رفوف خاوية ومحلات تجارية تبدو مهجورة واختفاء لسلع مستوردة نهائيا منها، هي أولى الصور التي أثارت انتباهنا ونحن نقوم بجولة استطلاعية لبعض المساحات الكبرى والمحلات التجارية بعد مرور عشرة أيام على قرار الحكومة بمنع استيراد حوالي ألف منتوج .

 

بعد عشرة أيام من دخول السنة الجديدة 2018، وبعد تشديد الحكومة لنظام رخص الاستيراد وإدراج مواد جديدة ضمن القائمة المعنية بهذا النظام، جراء تراجع مداخيل الخزينة العمومية من العملة الصعبة، وتهاوي أسعار النفط في السوق الدولية، مما حتم على الحكومة تقليص فاتورة استيراد بعض المواد الكمالية، حيث بدأت هذه الأخيرة تختفي  من السوق، وذلك بعد أن حدد المرسوم التنفيذي قائمة المنتوجات الخاضعة لنظام الرخص، وهو القرار الذي يهدف إلى الكف عن استيراد المواد غير الضرورية في السوق الوطنية. وتعرف بعض المنتوجات والمواد الكمالية المستوردة ندرة حادة في هذه الأيام، حيث تقلصت بشكل كبير في المحلات والمساحات التجارية الكبرى على غرار  ارديــــــــــــس  و  اونو ، مقابل ارتفاع جنوني في أسعارها، وهو ما وقفت عليه  المحور اليومي  في الجولة الاستطلاعية التي قامت بها إلى هذه المساحات التجارية الكبرى بالعاصمة، حيث لاحظنا النقص الكبير في العرض المقدم، بعدما بدت الرفوف خاوية من السلع المستوردة، لاسيما المواد الكمالية منها، كالشكولاطة والأجبان والفواكه الجافة. وفي حديثنا مع تجار هذه المحلات، أكدوا لنا نفاد جميع الكميات التي كانت موجودة لدى تجار الجملة، بسبب تضييق الحكومة على مستوردي هذه المواد التي يجلبونها غالبا من فرنسا، تركيا وإسبانيا، مما أسهم في ارتفاع الاسعار التي تجاوزت المستوى القياسي، ووصلت في بعض المرات إلى الضعف على غرار الأجبان بأنواعها والشكولاتة، هذه الأخيرة ارتفع سعرها إلى الضعف فسعر شكولاطة  الميلكا  ارتفع -على سبيل المثال - إلى 280 دينار، بعد أن كانت لا تتجاوز 140 دينار في وقت سابق، مع اختفاء علامات كثيرة من رفوف المحلات التجارية، بالمقابل بلغ سعر جبن   الغرييار  حدود 2600 دج للكيلوغرام، نفس الأمر عرفه جبن  الشيدار  الذي  لامس سعره سقف 2000  دينار  للكيلوغرام الواحد، فيما قدر سعر جبن  غودا  بـ 1800 دينار جزائري، وتجاوز سعر الجبن الأحمر الـ 1000دينار للكيلوغرام، فيما يبدو أن الأسعار مرشحة للارتفاع أكثر في الأيام القليلة المقبلة، خاصة بعد نفاد الكمية الموجودة في السوق، موضحين أن عشرات الماركات أصبحت غير موجودة منذ اكثر من شهر، بعدما قام بعض الزبائن باقتناء السلع المستوردة بكميات معتبرة خوفا من ارتفاع ثمنها بسبب الندرة في العام الجديد هذا على حد قولهم. وفي السياق؛ أرجع خبراء هذا الارتفاع في الأسعار إلى قلة العرض مقابل ارتفاع الطلب، خاصة أن الحكومة لم توفر منتوجات محلية بديلة لتلك المستوردة، فيما أبدت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك تخوفها من تواصل ارتفاع أسعار المنتجات، كاشفة عن تلقي المنظمة لمراسلة رسمية من لجنة التجار تؤكد فيها ارتفاع قياسي لأسعار المواد الاستهلاكية خاصة بالولايات الجنوبية، بعد نفاد السلع المخزنة. ويقول الخبير الاقتصادي مختار علالي، في هذا الصدد، أن اسعار السلع سترتفع بالولايات الجنوبية أكثر بسبب تكلفة النقل، وأن التأثير سيكون أقوى على الجنوب خاصة بارتفاع البنزين و الغازوال .

 لطفي العقون


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha