شريط الاخبار
اختفاء خاشقجي يعيد فتح ملفات الاغتيالات السياسية والويل لمن يقول لا˜ لدكتاتوريي العرب الخضر˜ بحاجة لانتصار أمام غامبيا لترسيم التأهل علاش يؤكد تحقيق الجوية الجزائرية نموا بنحو 5 بالمائة مستثمرون أوروبيون مهتمون بالسياحة الصحراوية في الجزائر نسبة تطـابق الفنادق المحلية مع المواصفات الدولية لا تتعدى 30 % الإفراج عن شروط جديدة للتّنازل عن أراضي الدولة لبناء المساكن المدعّمة ماكرون يشدد على ضرورة اعتراف فرنسا بممارستها الهمجية ضد الجزائريين زيارة منظمة أرباب العمل الدولية... نحو فتح الإستثمار الأجنبي بالجزائر خدمات وأسعار تنافسية لجلب المعتمر الجزائري اتفاقيات شراكة بين مراكز للردم التقني وخواص لرسكلة النفايات القطيعة بين الأساتذة ورئاسة الجامعة المركزية تخرج الطلبة إلى الشارع إدراج مجازر أكتوبر في الكتب المدرسية الفرنسية عرض التجربة الأمريكية على منتجي الألبان الجزائريين شرطة مطار العاصمة تحبط عملية تهريب 170050 أورو شهادة الصحافي المصري علاء الدين صادق التوترات الجيو سياسية والانخفاض المفاجئ في المخزونات الأمريكية ينعش البرميل هواوي ميت 20 أحدث الهواتف وأفضلها ابتكارا من الشركة إطلاق مشروع التوأمة بين أنام وقطب التشغيل بفرنسا انزلاق في البرلمان ! بلماضي يقضي على سياسة النجوم ويبعث المنافسة في الخضر˜ دعوة لتضافر الجهود وإشراك جميع الهيئات والبحث عن سبل مواجهة الكوارث الطبيعية نرفض تحميل البلديات المسؤولية بل تتقاسمها كل الأطراف المعنية˜ ما مصير 265 مليار دينار المخصصة لحماية المدن من الفيضانات؟˜ الباتريوت يقررون العودة إلى الاحتجاج اتفاقية تسمح بالتكفل 100 بالمائة باقتناء الأدوية لجميع الأجراء توزيع أكبر حصة سكنية بمختلف الصيغ في الفاتح نوفمبر وزارة الدفاع تعمل على تطويرطرق وقدرات الاستعلام الوقائي والإنذار المبكر قضاء الجزائر يفتتح ملف تفجير قصر الحكومة مجددا مير˜ أولاد فايت يدعو الوصاية لإشراك المجالس البلدية في القرارات افتقار البلديات لمخططات التهيئة أسهم في حدوث الكوارث الطبيعية توظيف الصيادلة في المؤسسات الاستشفائية إجباري˜ الداخلية تحدد عدد وإجراءات شغل المناصب العليا في البلديات والولايات جنازة الفريق أحمد بوسطيلة تجمع شخصيات سياسية ووطنية ورياضية إشادة بجهود الجزائر في القضاء على الإرهاب والتطرف كهول˜ يقودون التنظيمات الطلابية خدمة˜ للأحزاب السياسية الرئاسيات ستجرى في وقتها ومن حق كل مواطن الترشح وفق إرادته دون غيرها تزويد 1541 ابتدائية بالطاقة الشمسية خلال سنتين تطور إنتاج الحبوب بنسبة 272 بالمائة والحليب بـ122 بالمائة البنين - الجزائر (اليوم سا 16 بالتوقيت الجزائري) موريتانيا بوابة لاكتساح المنتوج الوطني أسواق إفريقيا الغربية

عشرة أيام بعد قرار منع استيراد نحو ألف سلعة

محلات فارغة ورفوف المساحات الكبرى خاوية والاستهلاك محلي


  10 جانفي 2018 - 20:52   قرئ 865 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
محلات فارغة ورفوف المساحات الكبرى خاوية والاستهلاك محلي

الجزائريون يفتقدون  الميلكا  و ميوناز لوسيور  وجبن  الشيدار  

رفوف خاوية ومحلات تجارية تبدو مهجورة واختفاء لسلع مستوردة نهائيا منها، هي أولى الصور التي أثارت انتباهنا ونحن نقوم بجولة استطلاعية لبعض المساحات الكبرى والمحلات التجارية بعد مرور عشرة أيام على قرار الحكومة بمنع استيراد حوالي ألف منتوج .

 

بعد عشرة أيام من دخول السنة الجديدة 2018، وبعد تشديد الحكومة لنظام رخص الاستيراد وإدراج مواد جديدة ضمن القائمة المعنية بهذا النظام، جراء تراجع مداخيل الخزينة العمومية من العملة الصعبة، وتهاوي أسعار النفط في السوق الدولية، مما حتم على الحكومة تقليص فاتورة استيراد بعض المواد الكمالية، حيث بدأت هذه الأخيرة تختفي  من السوق، وذلك بعد أن حدد المرسوم التنفيذي قائمة المنتوجات الخاضعة لنظام الرخص، وهو القرار الذي يهدف إلى الكف عن استيراد المواد غير الضرورية في السوق الوطنية. وتعرف بعض المنتوجات والمواد الكمالية المستوردة ندرة حادة في هذه الأيام، حيث تقلصت بشكل كبير في المحلات والمساحات التجارية الكبرى على غرار  ارديــــــــــــس  و  اونو ، مقابل ارتفاع جنوني في أسعارها، وهو ما وقفت عليه  المحور اليومي  في الجولة الاستطلاعية التي قامت بها إلى هذه المساحات التجارية الكبرى بالعاصمة، حيث لاحظنا النقص الكبير في العرض المقدم، بعدما بدت الرفوف خاوية من السلع المستوردة، لاسيما المواد الكمالية منها، كالشكولاطة والأجبان والفواكه الجافة. وفي حديثنا مع تجار هذه المحلات، أكدوا لنا نفاد جميع الكميات التي كانت موجودة لدى تجار الجملة، بسبب تضييق الحكومة على مستوردي هذه المواد التي يجلبونها غالبا من فرنسا، تركيا وإسبانيا، مما أسهم في ارتفاع الاسعار التي تجاوزت المستوى القياسي، ووصلت في بعض المرات إلى الضعف على غرار الأجبان بأنواعها والشكولاتة، هذه الأخيرة ارتفع سعرها إلى الضعف فسعر شكولاطة  الميلكا  ارتفع -على سبيل المثال - إلى 280 دينار، بعد أن كانت لا تتجاوز 140 دينار في وقت سابق، مع اختفاء علامات كثيرة من رفوف المحلات التجارية، بالمقابل بلغ سعر جبن   الغرييار  حدود 2600 دج للكيلوغرام، نفس الأمر عرفه جبن  الشيدار  الذي  لامس سعره سقف 2000  دينار  للكيلوغرام الواحد، فيما قدر سعر جبن  غودا  بـ 1800 دينار جزائري، وتجاوز سعر الجبن الأحمر الـ 1000دينار للكيلوغرام، فيما يبدو أن الأسعار مرشحة للارتفاع أكثر في الأيام القليلة المقبلة، خاصة بعد نفاد الكمية الموجودة في السوق، موضحين أن عشرات الماركات أصبحت غير موجودة منذ اكثر من شهر، بعدما قام بعض الزبائن باقتناء السلع المستوردة بكميات معتبرة خوفا من ارتفاع ثمنها بسبب الندرة في العام الجديد هذا على حد قولهم. وفي السياق؛ أرجع خبراء هذا الارتفاع في الأسعار إلى قلة العرض مقابل ارتفاع الطلب، خاصة أن الحكومة لم توفر منتوجات محلية بديلة لتلك المستوردة، فيما أبدت المنظمة الجزائرية لحماية المستهلك تخوفها من تواصل ارتفاع أسعار المنتجات، كاشفة عن تلقي المنظمة لمراسلة رسمية من لجنة التجار تؤكد فيها ارتفاع قياسي لأسعار المواد الاستهلاكية خاصة بالولايات الجنوبية، بعد نفاد السلع المخزنة. ويقول الخبير الاقتصادي مختار علالي، في هذا الصدد، أن اسعار السلع سترتفع بالولايات الجنوبية أكثر بسبب تكلفة النقل، وأن التأثير سيكون أقوى على الجنوب خاصة بارتفاع البنزين و الغازوال .

 لطفي العقون


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha