شريط الاخبار
الأفلان والأرندي يتخبطان ويبحثان عن التموقع وسط الحراك الشعبي تزايد محاولات تهريب العملة الصعبة بالتزامن مع الحراك الشعبي انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية لشهر جانفي المنصرم التوأمة الجزائرية - البريطانية تسفر عن 70 تقريرا سعر النفط يرتفع بفضل تخفيض الإمدادات الجزائر غامبيا ( غدا ملعب تشاكر بالبليدة سا 20:45) قايد صالح يشيد بالدرجة العالية للجيش في التحضير القتالي شهاب صديق ينقلب على الرئيس و˜الأرندي˜ يتبرأ من تصريحاته صوت الطلبة الجزائريين يواكب الحراك الشعبي ويتبرأ من بدوي نتائج مسابقة الترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن بداية الفصل الثالث لعمامرة يؤكد أن الجزائر قادرة على تجاوز المرحلة الراهنة موظفو الإدارات ينضمون للحراك الشعبي يوم الإثنين المقبل عمارنة يجتمع ببدوي ويدعم سيدي السعيد والتمديد الأفـلان˜ يساند الحراك الشعبي المطالب بالتغيير توقيف سوري وإفريقي حاولا تهريب مبالغ بالعملة الصعبة أغنية ليبارتي لـ سولكينغ تتحول إلى نشيد للحراك نجاح الموسم الفلاحي مرهون بغزارة الأمطار خلال الأسبوعين المقبلين حوادث العمل تكبّد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي 8.5 مليار سنتيم إخراج 100 ألف طن من البطاطا المخزّنة لخفض أسعارها ارتفاع الأسعار لا علاقة له بالحراك الشعبي 10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜ تعليق طيران طائرات بوينغ˜ في المجال الجوي الجزائري تسجيل 87 إصابة بـالجرب عبر المؤسسات التربوية الكونفدرالية النقابية للقوى المنتجة تهدد بإضراب عام ثان الدينار تراجع بـ 10 بالمائة في أقل من شهر متأثرا بالحراك الشعبي سلسة مسيرات في تيزي وزو للمطالبة بالتغيير الشامل عواصم عالمية تحاول حشر أنفها في الحراك الشعبي˜ بالجزائر لعمامرة يشرح للروس والإيطاليين خارطة طريق بوتفليقة للمرحلة المقبلة بجاية تؤكد حسها الوطني وتطالب بالتغيير في جو سلمي أربع سنوات حبسا نافذا لامرأةحاولت إدخال 15 ألف أورو مزوّرة زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل على اتهاماته عنتر يحيى يرفض استغلال اسمه سياسيا شأننا داخلي .... و مسيراتنا سلمية فما شأنكما بالجزائر زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل إتهاماته قايد صالح يثني على سلمية الحراك الشعبي الواعي والبعيد عن الاستغلال الأجنبي برندت الجزائر تطلق هاتف بي وان المتميز

فيما تستمر معاناة المواطن اليومية لاقتناء كيس حليب

انفراج أزمة الحليب مرهون بتحرير الأسعار ورفع الدعم


  12 مارس 2018 - 20:52   قرئ 685 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
انفراج أزمة الحليب مرهون بتحرير الأسعار ورفع الدعم

فدرالية المستهلكين تؤكد تقليص حصة الملبنات من مسحوق الحليب

ما زالت أزمة نقص أكياس الحليب التي تشهدها ولايات الوسط تؤرق المواطنين وترهن كرامتهم في نيل كيس حليب مدعم بعيدا عن الانتظار في طوابير طويلة يوميا، في الوقت الذي يؤكد فيه موزعو الحليب وكذا المنتجون أن الخلل يكمن في تقليص الديوان المهني للحليب تموين الملبنات بالمادة الأولية، وهو ماخلق أزمة طوابير يومية منذ 2017 واستمرت لحد الساعة، فيما ترى فدرالية المستهلكين أن انتهاء الأزمة مرهون بتحرير الأسعار ووقف التلاعب بمسحوق الحليب المدعم.

 

اعتبر رئيس الفدرالية الوطنية للمستهلكين زكي حريز في تصريح خص به  المحور اليومي  أن التخلص من أزمة الحليب مرهون بمدى تمكّن الحكومة من تحرير أسعار الحليب ورفع الدعم عنه، داعيا في الوقت ذاته الحكومة إلى فتح الاستثمار أمام الخواص في شعبة الحليب وتوفير المادة من الخارج بدل استغراق الديوان وقتا طويلا لإطلاق مناقصة استيراد كمية معينة من مسحوق الحليب لتوفير حليب أكياس ذي جودة توافق الاحتياجات الغذائية للمستهلك، الأمر الذي من شأنه كبح تلاعب المنتجين بنوعية المنتوج، إلى غاية تحقيق الاكتفاء تدريجيا في المجال، واكتفاء الحكومة -يضيف محدثنا- بمهمة الرقابة والتنظيم وإضفاء الصرامة والجدية في متابعة مسار تطور الشعبة لضمان عدم تكرر أي سيناريو للندرة أو نقص تموين السوق بأكياس الحليب. وحمل حريز في هذا الإطار مسؤولية تواصل ندرة المادة للديوان المهني للحليب، من خلال التلاعب في استعمال  غبرة  الحليب المدعمة من قبل الملبنات وتوجيهها لإنتاج مشتقات هذه المادة من ياغورت، جبن ولبن، بحكم هامش الربح الأكبرالذي يجنيه المنتجون منها باستخدام المسحوق المدعم، مشيرا في ذات الصدد إلى أن الأزمة تركزت بشكل أساسي في مناطق الوسط على غرار الجزائر العاصمة، البليدة وتيبازة. وأعاب المتحدث في السياق على وزارة التجارة إيفاد مراقبين أسبوعيا للملبنات الخاصة والعمومية دون التدقيق في عملية مراقبة كمية المسحوق المستعمل في إنتاج حليب الأكياس ومقارنتها مع الكمية التي يمونهم بها الديوان الوطني للحليب، موضحا أن بعض الملبنات تغش في استعمال الكمية المفروض أن يحتويها اللتر الواحد من المادة والمقدرة بـ110 غ من  البودرة ، في حين أن الكيس الذي يستهلكه الجزائريون لا يحتوي سوى 75 غراما فقط من  الغبرة .

مريم سلماوي