شريط الاخبار
ارتفاع لافت لمظاهر العنصرية والاعتداءات على المسلمين والعرب في فرنسا المخزن يجدد تهجمه على الجزائر ويصرّ على التصعيد إحباط 9 محاولات كبرى لإغراق الجزائر بترسانات حربية منذ بداية العام ارتفاع الجباية البترولية بنسبة 22.42 بالمائة خلال الثلاثي الأول تدشين مستشفى يومي لطب العيون بمستغانم المقتصدون في وقفة احتجاجية وطنـية لاحقا شاب يربط اتصالات بإرهابيي داعش للالتحاق بشقيقه الموجود بسوريا بن غبريت تعلن عن انطلاق عملية سحب استدعاءات البكالوريا ارتفاع عدد الأساتذة الجامعيين الى 60 ألف خلال الموسم القادم الأطباء المقيمون يطالبون رئيس الجمهورية بالتدخل تخفيضات ما بين 20 إلى 30 بالمائة على أسعار المواد الاستهلاكية توسيع الضبطية القضائية إلى الأعوان العسكريين يثير مخاوف النواب شهران حبسا موقوفة النفاذ ضد مير باب الوادي ابحثوا عن الأسباب الحقيقية لطلب اللجوء وليس اتهام الجزائر الأمطار تغمر منازل ومحلات تجارية بباتنة كوندور تفتتح مصنعا لأجهزة التلفزيون بتونس التهاب في أسعار الخضر والفواكه والمتهم الأمطار انتعاش تجارة واستهلاك المخدرات في رمضان رغم تضييق مصالح الأمن الإجراء يمس أصحاب سندات الملكية المشهرة وغير المشهرة والحيازة الفعلية الجيش يشدد رقابته على الحدود ويحبط محاولات تهريب أطنان من الأغذية والوقود الوزير يوقع شخصيا شهادات أصحاب المهن الحرة شباب الجالية الجزائرية سيستفيدون من مشاريع أونساج تقديم الدعم النفسي للطلبة المقبلين على امتحان البكالوريا بوتفليقة يدعو الأحزاب إلى رفع أيديها عن المدرسة والجامعة شباب قسنطينة ينهي الموسم بطلا في أجواء خرافية بحملاوي مصالح الولاية فتحت باب الحوار وتعهدت بالرد في أقرب الآجال سوء الوجبات المقدمة بالإقامات يخرج الطلبة إلى الشارع لا يمكن الدفاع عن فلسطين في ظل الانقسامات داخل البيت الإسلامي أوبك: اللعبة السياسية أنعشت سعر البترول ..والبرميل بـ 80 دولارا مؤقتا الحماية المدنية تسخر 60 ألف من أعوانها للتدخل خلال رمضان بوتفليقة يهنئ محمد السادس برمضان حنون تتّهم أويحيى وتبرّئ الرئيس كنابست تحذّر من عواقب مشروع قانون العمل الجديد مجرمـــون محترفـــون يتنقلـــون بهويـــات مـــزورة هربـــا مـــن العدالـــة اتصالات الجزائر تقدم عروضا لفائدة زبائنها والي وهران يفتتح أربع أسواق جوارية الإجراء يمس أصحاب سندات الملكية المشهرة وغير المشهرة والحيازة الفعلية انتعاش تجارة واستهلاك المخدرات في رمضان رغم تضييق مصالح الأمن حنون تتّهم أويحيى وتبرّئ الرئيس لا يمكن الدفاع عن فلسطين في ظل الانقسامات داخل البيت الإسلامي

وزارة السياحة الجزائرية "شاهد ما شافش حاجة"!

لافتات إشهارية عملاقة بالطرق والحافلات تروّج للسياحة بتونس


  02 ماي 2018 - 14:38   قرئ 333 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
لافتات إشهارية عملاقة بالطرق والحافلات تروّج للسياحة بتونس

باشرت العديد من الوكالات السياحية قبل شهرين عن بداية موسم الاصطياف بالترويج للوجهة الخارجية، على غرار تونس، تركيا وإندونيسيا، حيث تفاجأ الجزائريون بوجود لافتات عملاقة تم وضعها في أكبر الشوارع والطرق، إضافة إلى ملصقات إشهارية على الواجهات الخارجية لبعض الحافلات تشجع على السفر نحو الخارج لقضاء عطلة ممتعة. 

"تونس ترحب بكم"، "الجزائري في القلب" و"احجز مكانك منذ الآن"… شعارات تفننت وكالات سياحية في وضعها على لافتات إشهارية، في خطوة استباقية منها قبل شهرين عن بداية موسم الاصطياف لجلب أكبر عدد من الزبائن ونقلهم إلى تونس لقضاء عطلتهم السنوية، ويبدو أن البلد المجاور قد خصص بضعة ملايين من أجل مساحات إشهارية قد تعود عليها بعد ذلك بأموال طائل، لأن معظم الجزائريين يفضلون الوجهة التونسية في ظل غياب ونقص المرافق الترفيهية والسياحية بالجزائر، علما أن عدد السائحين الجزائريين الذين زاروا الجارة الشرقية طيلة عام 2017 قد تجاوز معدلات قياسية، حيث تدفق -حسب أرقام قدمتها وزارة السياحة التونسية- قرابة 2.5 مليون جزائري عليها على مدار الـ 12 شهرا الماضية، ليحتل الجزائريون بذلك المرتبة الأولى من حيث عدد السائحين الأجانب الوافدين على تونس.

من جهة أخرى، يكتنف قطاع السياحة في الجزائر غموض تام قبل شهرين عن بداية موسم الاصطياف، حيث تغيب عن الساحة السياحية أي مظاهر توحي باقتراب هذا الموسم، فمديريات السياحة المنتشرة عبر التراب الوطني خاصة في المدن السياحية تعيش حالا من الفوضى نتيجة غياب قرارات من طرف الوزارة الوصية، لتتواصل بذلك المشاكل التي يتخبط فيها القطاع، على رأسها الهجرة الجماعية للجزائريين نحو الخارج لقضاء عطلهم السنوية بتواطؤ من وكالات سياحية هدفها الوحيد جمع المال ولو على حساب الاقتصاد الوطني، حيث تزاول هذه الوكالات نشاطاتها دون رقيب أو حسيب، فرغم تحذيرات الوزارة الوصية إلا أن أغلب الوكالات السياحية كثفت نشاطاتها قبل بداية شهر رمضان من أجل استقطاب أكبر عدد من الجزائريين الراغبين في قضاء عطلهم السنوية خارج الوطن، إذ تعمل على الترويج للمنتوج السياحي الأجنبي على غرار تونس، إسبانيا، تركيا واليونان بأسعار مغرية، مقابل تجاهل الوجهات السياحية الداخلية دون مبررات، بما أن الجزائر تعد من بين أجمل البلدان من حيث المناظر الطبيعية وتنوع المنتجات السياحية بها، ولو أن نقص المرافق والخدمات يعيق تطور القطاع في ظل تقاعس المسؤولين عن تأدية مهامهم، في الوقت الذي يبقى الاقتصاد الوطني في حاجة ماسة إلى أي سنتيم  يدخل الخزينة العمومية في ظل تراجع عائداتها من العملة الصعبة بعد انهيار سعر برميل النفط في الأسواق الدولية.

 لطفي العقون

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha