شريط الاخبار
انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس تنصيب مجلس الأمة في تركيبته الجديدة قريبا أي أدوار يلعبها اللواء غديري؟ 20 مريضا يستفيدون من مفاصل اصطناعية كاملة للورك والركبة بغرداية إجراء الرئاسيات في موعدها دليل على استقرار الجزائر منذ عشريتين بن فليس يسحب استمارات الترشح للرئاسيات الجيش يوقف 20 مهاجرا في تلمسان وتمنراست بن صالح يدعو لضبط أولويات التكامل الاقتصادي العربي مصارع يقتل شخصا اقتحم مسكن شقيقته بحسين داي سوفاك˜ تطلق تخفيضات جديدة على سيارة غولف˜ تصل إلى 30 مليونا منتجات فلاحية جزائرية تغزو المراكز التجارية الخليجية قبل شهر و10 أيام ... لأول مرة ملامح رئيس الجزائر المقبل غير واضحة! الحكومة تستمع لآراء الخبراء والمختصين للحد من ظاهرة "الحرقة" جون نوفال يؤكد أن منتقديه لا يعرفونه ويحملون "أحقادا تاريخية" بن غبريت تثمن "التحوير البيداغوجي" ومدى مساهمته في الإصلاحات التربوية مصالح الأمن تطيح ببارونات تهريب المخدرات وتوقف 23 تاجرا الجزائر الأسوأ عالميا في تدفق الأنترنت بسبب "داتا سنتر" السردين بـ 700 دينار والأسماك البيضاء والحمراء على صفيح من نار مسيرة مليونية لمساندة "ربراب" يوم 5 مارس المقبل بتيزي وزو استمرار القبضة الحديدية بين بن غبريت والتكتل النقابي شبكات تُهرب أسلحة حربية عبر الحدود وتُوجهها لعصابات الإجرام الرئاسيات في موعدها القانوني ... وهؤلاء من أعلنوا ترشحهم إلى غاية اليوم الجيش الليبي يقضي على 3 قياديين من تنظيم القاعدة على رأسهم "أبو طلحة الليبي" 20 سنة سجنا نافذا لـ "صلاح أبو محمد" المكلف بالإعلام بتنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي تكليف رئاسي يوحي ببقاء بن صالح رئيسا لمجلس الأمة رئيس الحكومة المغربي يسقط "تودد" ملكه في الماء ويتهم الجزائر بـ"المناورة" بن غبريت تحذّر أولياء التلاميذ من مخاطر التطبيق الجديد "تيك توك" العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 1600 مليار سنتيم ربراب يعلن عن إطلاق استثمارات جديدة في تيزي وزو إنجاز مركب للبتروكيماوي بأرزيو في وهران بنوك صينية تضمن 80 بالمائة من تمويل مشروع الفوسفات المدمج الحمى القلاعية وطاعون صغار المجترات يتمددان ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة

وزارة السياحة الجزائرية "شاهد ما شافش حاجة"!

لافتات إشهارية عملاقة بالطرق والحافلات تروّج للسياحة بتونس


  02 ماي 2018 - 14:38   قرئ 921 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
لافتات إشهارية عملاقة بالطرق والحافلات تروّج للسياحة بتونس

باشرت العديد من الوكالات السياحية قبل شهرين عن بداية موسم الاصطياف بالترويج للوجهة الخارجية، على غرار تونس، تركيا وإندونيسيا، حيث تفاجأ الجزائريون بوجود لافتات عملاقة تم وضعها في أكبر الشوارع والطرق، إضافة إلى ملصقات إشهارية على الواجهات الخارجية لبعض الحافلات تشجع على السفر نحو الخارج لقضاء عطلة ممتعة. 

"تونس ترحب بكم"، "الجزائري في القلب" و"احجز مكانك منذ الآن"… شعارات تفننت وكالات سياحية في وضعها على لافتات إشهارية، في خطوة استباقية منها قبل شهرين عن بداية موسم الاصطياف لجلب أكبر عدد من الزبائن ونقلهم إلى تونس لقضاء عطلتهم السنوية، ويبدو أن البلد المجاور قد خصص بضعة ملايين من أجل مساحات إشهارية قد تعود عليها بعد ذلك بأموال طائل، لأن معظم الجزائريين يفضلون الوجهة التونسية في ظل غياب ونقص المرافق الترفيهية والسياحية بالجزائر، علما أن عدد السائحين الجزائريين الذين زاروا الجارة الشرقية طيلة عام 2017 قد تجاوز معدلات قياسية، حيث تدفق -حسب أرقام قدمتها وزارة السياحة التونسية- قرابة 2.5 مليون جزائري عليها على مدار الـ 12 شهرا الماضية، ليحتل الجزائريون بذلك المرتبة الأولى من حيث عدد السائحين الأجانب الوافدين على تونس.

من جهة أخرى، يكتنف قطاع السياحة في الجزائر غموض تام قبل شهرين عن بداية موسم الاصطياف، حيث تغيب عن الساحة السياحية أي مظاهر توحي باقتراب هذا الموسم، فمديريات السياحة المنتشرة عبر التراب الوطني خاصة في المدن السياحية تعيش حالا من الفوضى نتيجة غياب قرارات من طرف الوزارة الوصية، لتتواصل بذلك المشاكل التي يتخبط فيها القطاع، على رأسها الهجرة الجماعية للجزائريين نحو الخارج لقضاء عطلهم السنوية بتواطؤ من وكالات سياحية هدفها الوحيد جمع المال ولو على حساب الاقتصاد الوطني، حيث تزاول هذه الوكالات نشاطاتها دون رقيب أو حسيب، فرغم تحذيرات الوزارة الوصية إلا أن أغلب الوكالات السياحية كثفت نشاطاتها قبل بداية شهر رمضان من أجل استقطاب أكبر عدد من الجزائريين الراغبين في قضاء عطلهم السنوية خارج الوطن، إذ تعمل على الترويج للمنتوج السياحي الأجنبي على غرار تونس، إسبانيا، تركيا واليونان بأسعار مغرية، مقابل تجاهل الوجهات السياحية الداخلية دون مبررات، بما أن الجزائر تعد من بين أجمل البلدان من حيث المناظر الطبيعية وتنوع المنتجات السياحية بها، ولو أن نقص المرافق والخدمات يعيق تطور القطاع في ظل تقاعس المسؤولين عن تأدية مهامهم، في الوقت الذي يبقى الاقتصاد الوطني في حاجة ماسة إلى أي سنتيم  يدخل الخزينة العمومية في ظل تراجع عائداتها من العملة الصعبة بعد انهيار سعر برميل النفط في الأسواق الدولية.

 لطفي العقون

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha