شريط الاخبار
بلماضي يستهدف لقب «كان» 2019 ويتوعد المتمردين شاليهات داخل المؤسسات التربوية للتخفيف من الاكتظاظ تكليف مقاولات جديدة خلفا لشركات بناء فُسخت عقودها الجيش يحجز 5 طائرات بدون طيار في قسنطينة 602 مليون دينار للإطعام المدرسي ونقص في مؤسسات التعليم العدالة تضرب بيد من حديد مافيا "الباركينغ" بعد تفشي جرائم القتل انخفاض محسوس في أسعار أضاحي العيد بولنوار يرجع غلاء أسعار الخضر إلى توقف الفلاحين عن جني المحاصيل انخفاض أسعار برميل خام برنت إلى 71.83 دولارا بنك الجزائر يحافظ على سياسته الحذرة لضبط أسعار الصرف 188 مخبزة و4 آلاف تاجر لضمان مداومة يالعيد بقسنطينة وزارة الفلاحة تنفي تسجيل حالة إصابة بالحمى القلاعية وسط الأغنام مستفيدون من 56 مسكنا اجتماعيا تساهميا بأغريب يرفضون استلام سكناتهم التكفل بـ 80 بالمائة من الحالات الإستعجالية بوتفليقة يعين اللواء محمد عجرود على رأس الناحية العسكرية السادسة الحكومة ستغرق الأسواق بإخراج كميات كبيرة من البطاطا المخزنة بغرف التبريد "الإخلاص لمبادئ مؤتمر الصومام التزام لبناء إجماع وطني حقيقي" ولد عباس يؤكد أن الأفلان سيبقى لقرون ثلاث وفيات وأربعة جرحى في حادث مروري بالجلفة السطايفية يرفضون الاستسلام ويتوعدون المولودية "السينا" يدرس رفع الحصانة البرلمانية عن "سيناتور" الأرندي الجيش يُحاصر 19 إرهابيا حاولوا الدخول إلى الجزائر عبر الحدود التونسية إجراءات خاصة لتأمين المساجد والأماكن العمومية أيام العيد بوتفليقة ينهي مهام شنتوف وصالح باي قائدي الناحيتين العسكريتين الأولى والثانية بطلات الكاراتي يعلن اعتزالهن اللعب دوليا الجيش يحجز طائرة بدون طيار تكاليف الأضاحي والخضر والفواكه ترهن القدرة الشرائية للمواطن تحضير الحجاج نفسيا للصعوبات في منى وعرفات الحكومة تقدم امتيازات وإعفاءات ضريبية على المشاريع المصغرة سعر البرنت يسجل تذبذبا ويغلق على 72 دولارا نهاية الأسبوع وزارة الفلاحة توفر 05 ملايين أضحية هذا العيد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يشجع الفلاحين على تأمين أبقارهم وزارة التربية تنفي السماح بستجيل المولودين عام 2013 في السنة الأولى توسيع تدريس اللغة الامازيغية بولاية الطارف قانون الصحة يدخل حيز التنفيذ منصب عمل دائم لـ 417 خريج شبه طبي بالمدية بائع للملابس الرجالية يسجن شريكه بتهمة خيانة الأمانة مسكن أستاذ جامعي يتعرض للسطو من قبل جيرانه بباب الزوار 6 أشهر حبسا نافذا لحلاق يروّج "الصاروخ" في محله بالحراش "إيتوزا" تُعلن عن برنامج خاص نحو مقابر العاصمة بمناسبة العيد

فوضى غير مسبوقة بأسواق السيارات ومصانع التركيب

طحكوت يبيع بالخسارة وبسامبول ممنوعة من دخول النيجر


  13 ماي 2018 - 18:53   قرئ 1877 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
طحكوت يبيع بالخسارة وبسامبول  ممنوعة من دخول النيجر

أظهر التخفيض الذي أعلن عنه مجمع  تي أم سي  المركب لعلامة  هيونداي  الفوضى العارمة التي يشهدها مجال تركيب السيارات و اللارقابة  من قبل مصالح وزارتي الصناعة والتجارة، مما يطرح العديد من التساؤلات حول هذه التناقضات. من جهتها، صنعت  رونو  الحدث بعد تداول أخبار حول رفض  النيجر  منح رخص لاستيراد نحو ألفي سيارة  سامبول  جزائرية التركيب، لعدم مطابقتها المعايير العالمية.

 

كشفت تخفيضات علامة  هيونداي  المركبة في الجزائر مغالطات مصانع تركيب السيارات للحكومة حول التكلفة الحقيقية لتركيبها وهامش الربح وسعرها النهائي، حيث تسمح المقارنة بين الأسعار التي أفرجت عنها وزارة الصناعة والأسعار التي يسوق بها مجمع  تي أم سي  سياراته باكتشاف فروق واضحة تظهر تكبّد طحكوت خسائر بالجملة، حيث تعرض قاعات العرض سيارات هيونداي  غراند إي 10  بسعر 148.8 مليون في حين أن سعر خروجها من المصنع حسبما أفرجت عنها وزارة الصناعة يقدر بـ 153.5 مليون، مما يطرح العديد من التساؤلات حول هذه التناقضات، في حين أن سعر  إي 20  عند خروجها من المصنع في النسخة القاعدية يبلغ 195 مليون بينما تعرض حاليا بـ175 مليون.

من جهة أخرى، رفضت النيجر منح رخص لاستيراد نحو ألفي سيارة  سامبول  جزائرية التركيب، لعدم مطابقتها المعايير العالمية، حيث أكدت مجلة جون أفريك أن مدير التجارة الخارجية للنيجر أكد أن مصالحه رفضت تحرير رخص لمتعاملين من بلاده لاستيراد 2000 سيارة من صنف  سامبول ، وأضافت المصادر أن المصالح النيجرية بررت موقفها بعدم مطابقة هذه السيارة المركبة في الجزائر للمعايير الدولية على حد زعمه، حيث تثير خرجة النيجر الكثير من الغرابة لا سيما أن سعر سيارة  سامبول  الجزائرية معقول ولا يتجاوز 2100 أورو، في حين تعرض في الجزائر ابتداء من 153.9 مليون، وهو ما يطرح العديد من التساؤلات حول هذه الفروق الكبيرة. كما خالفت  رونو  الجميع وأطلقت طرازا جديدا فائق التجهيز على داسيا سانديرو ستاب واي، يحمل اسم  بريفيليج  مجهزا بمحرك بنزين MPi بقوة 80 حصانا أو بمحرك ديازل dCi بقوة 85 حصانا، ابتداء من 170.9 مليون أي بزيادة تقدر بـ04 ملايين عن نسخة  إكسترام .

وللإشارة فقد دق وكلاء السيارات المعتمدون أصحاب مصانع التركيب ناقوس الخطر بعد تسجيل إلغاء مئات من طلبيات الزبائن التي كانت لوقت قريب  حلما  لمن يريد الحصول على سيارة بسعرها الأصلي دون الرضوخ للسماسرة، حيث أكدت مصادر المحور اليومي من قاعات العرض أن المبيعات سجلت تراجعا كبيرا بعد كشف وزارة الصناعة عن أسعار الخروج من المصنع وإطلاق حملة  خليها تصدي .

أسامة سبع

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha