شريط الاخبار
نواب الموالاة يقذفون بالمؤسسة التشريعية نحو "المجهول" انتخاب رئيس جديد بداية الأسبوع وبوحجة ينتظر فتوى المجلس الدستوري التحقيقات في قضية "أمير DZ" تُطيح بالفنان "رضا سيتي 16" وإيداعه الحبس الوكالة تشرع في الرد على طلبات تغيير المساكن من "أف3" إلى "أف4" الحكومة تمنع ارتداء النقاب على موظفات الإدارات العمومية قمة "أوربية-عربية" حول قوافل "الحراقة" وملايين الدولارات لإغراء دول شمال افريقيا مسابقة للالتحاق بالتكوين المتخصص لإدارة الشؤون الدينية 
لهبيري يشيد بجهود وسائل الإعلام لدعم الأمن الوطني
 زمالي في مهمة إقناع الجالية في الكويت باستثمار أموالها في الجزائر "التنقيب عن البترول والغاز في عرض البحر لتعزيز المداخيل" الحكومة تمنع مشاركة المتعاملين فرديا في المعارض الدولية النقابات المستقلة تشل المؤسسات التربوية هذا الأسبوع إخضاع مختلف المشاريع السكنية للمناقصة وصيغة التراضي استثنائية عجوز تطالب بفتح تحقيق في قضية مصرع ابنها في حادث مرور تأجيل ملف "مير" باب الوادي السابق المتهم بسوء التسيير اختفاء خاشقجي يعيد فتح ملفات الاغتيالات السياسية والويل لمن يقول لا˜ لدكتاتوريي العرب الخضر˜ بحاجة لانتصار أمام غامبيا لترسيم التأهل علاش يؤكد تحقيق الجوية الجزائرية نموا بنحو 5 بالمائة مستثمرون أوروبيون مهتمون بالسياحة الصحراوية في الجزائر نسبة تطـابق الفنادق المحلية مع المواصفات الدولية لا تتعدى 30 % الإفراج عن شروط جديدة للتّنازل عن أراضي الدولة لبناء المساكن المدعّمة ماكرون يشدد على ضرورة اعتراف فرنسا بممارستها الهمجية ضد الجزائريين زيارة منظمة أرباب العمل الدولية... نحو فتح الإستثمار الأجنبي بالجزائر خدمات وأسعار تنافسية لجلب المعتمر الجزائري اتفاقيات شراكة بين مراكز للردم التقني وخواص لرسكلة النفايات القطيعة بين الأساتذة ورئاسة الجامعة المركزية تخرج الطلبة إلى الشارع إدراج مجازر أكتوبر في الكتب المدرسية الفرنسية عرض التجربة الأمريكية على منتجي الألبان الجزائريين شرطة مطار العاصمة تحبط عملية تهريب 170050 أورو شهادة الصحافي المصري علاء الدين صادق التوترات الجيو سياسية والانخفاض المفاجئ في المخزونات الأمريكية ينعش البرميل هواوي ميت 20 أحدث الهواتف وأفضلها ابتكارا من الشركة إطلاق مشروع التوأمة بين أنام وقطب التشغيل بفرنسا انزلاق في البرلمان ! بلماضي يقضي على سياسة النجوم ويبعث المنافسة في الخضر˜ دعوة لتضافر الجهود وإشراك جميع الهيئات والبحث عن سبل مواجهة الكوارث الطبيعية نرفض تحميل البلديات المسؤولية بل تتقاسمها كل الأطراف المعنية˜ ما مصير 265 مليار دينار المخصصة لحماية المدن من الفيضانات؟˜ الباتريوت يقررون العودة إلى الاحتجاج اتفاقية تسمح بالتكفل 100 بالمائة باقتناء الأدوية لجميع الأجراء

للمطالبة بـ العفو الشامل

مئات المستفيدين من أونساج يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو


  14 ماي 2018 - 21:50   قرئ 600 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
مئات المستفيدين من  أونساج  يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو

خرج مئات المستفيدين من قروض الوكالة الوطنية لدعم الشباب  أونساج  أمس، قي مسيرة حاشدة وسط مدينة تيزي وزو، للمطالبة بالعفو الشامل وتعليق المتابعات القضائية الصادرة في حقهم من طرف البنوك.

 

جاءت المسيرة -التي سبقتها وقفة احتجاجية أمام مقر الوكالة- استجابة لنداء التنظيم الجديد الذي وضع تحت اسم  الحركة التضامنية مع شباب أونساج ، الذي يعد فرعا للجنة الولائية لدعم المؤسسات المصغرة، حيث انطلقت المسيرة في حدود الساعة العاشرة باتجاه مقر الولاية، بعدما جابت مختلف الشوارع الرئيسة لمدينة تيزي وزو. وأكد الناطق باسم التنظيم نايت سيدي أحمد نذير في تصريحاته لـ المحور اليومي  أن قرار تنظيم المسيرة يمثل ردة فعل عمّا أقدمت عليه السلطات وعلى رأسها البنوك المقرضة من مضايقات، من خلال المتابعات القضائية التي راح ضحيتها آلاف المستفيدين. وأبرز المتحدث أن المعنيين قد رفعوا مراسلة إلى رئيس الجمهورية بتاريخ 27 ديسمبر 2017، تطرقوا فيها إلى أهم مطالب هذه الشريحة، لاسيما المتعلقة منها بـ العفو الشامل  الذي أضحى مطلبا ملحا من طرف الشبان الذين يرفضون أن  يكونوا ضحايا سياسة تشغيل فاشلة . من جهة أخرى، قال المتحدث  إن المطالبة بالمسح الشامل لديونهم تعد نتيجة حتمية لتعفن محيط العمل في الجزائر وكذا انعدام الصفقات العمومية والمشاريع لفائدة المستفيدين الذين يطالبون بتوفير فرص العمل ثم التحدث عن تسديد ديونهم . في الصدد، أضاف أحد المستفيدين من مشروع عن طريق الوكالة يتمثل في شاحنة من الحجم الكبير لنقل البضائع قائلا:  مضت 8 سنوات عن تأسيسي المشروع، وإلى حد الساعة لم أتمكن من تسديد ديني بسبب انعدام سوق ملائمة للشغل، فضلا عن وقوعنا ضحايا تحايل متعاملين كبار، باعتبار أن جل صفقاتهم تكون عن طريق وسطاء . من ناحية أخرى، صرح نايت إيدير بأن رفضهم قرار الحكومة المتمثل في إعادة الجدولة كان لعدة أسباب، خصوصا أنه يرمي إلى تحقيق أهداف قصيرة المدى لا تخدم صالحهم، قائلا  إنها مجرد تدابير المراد منها ربح الوقت ومحاولة مغالطة الرأي العام بتزييف الحقائق التي أثبتت فشل الدولة في سياسة التشغيل المعتمدة . وأكد المتحدث أن اعتماد هذه الآلية للتشغيل من طرف السلطات كان بقرار سياسي اجتماعي،  وعليه نحن نطالب بحل سياسي واجتماعي . في سياق آخر، ندد المتحدث بإسم الحركة بالتجاوزات الممارسة من طرف البنوك، التي لم تقتصر -حسبه- على المتابعات القضائية وقرارات الحجز المترتبة عنها، وإنما أيضا في طريقة تعاملها مع الملف، حيث أغلقت جميع أبواب الحوار مع المستفيدين.

أغيلاس. ب

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha