شريط الاخبار
الحراك يحافظ على قوته وسلميته في عز رمضان طلبة باب الزوار يحتجون اليوم داخل الجامعة توقعات بارتفاع جنوني لأسعار المركبات الجديدة والمستعملة متعاملون يحتكرون 60 بالمائة من المواد الاستهلاكية المستوردة ولاية غليزان ترفع إنتاجها مـــــــن الحليــــــب مـــن 63 إلـــى 83 ألــــف لتــر يوميـــا الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم

رغم الاستعدادات المبكرة لرمضان والعيد

نساء يفضلن التسوق في الوقت بدل الضائع˜


  11 جوان 2018 - 19:05   قرئ 569 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
نساء يفضلن التسوق في  الوقت بدل الضائع˜

شهدت الأسواق في الأيام الأخيرة إقبالا كبيرا، تعكسه حالة الازدحام بسبب التهافت على شراء مختلف البضائع من مواد غذائية، ملابس، وغير ذلك من مستلزمات العيد، رغم شكاوى البعض من ارتفاع الأسعار، خاصة النساء اللائي انتقدن الترويج للتخفيضات، ووصفه بعضهن بزرع الوهم، واستغل البعض الأخر القبض المبكر لرواتب شهر جوان تزامنا مع عيد الفطر المبارك، إلا انهن وجدن صعوبات في كيفية التصرف في الميزانية بالأسواق بسبب الأسعار الباهظة للسلع المعروضة.

يحدث هذارغم تأكيد الكثيرات استعدادهن لرمضان والعيد منذ فترة. إلى ذلك قال عدد من المواطنين إن فرحة العيد عند الصائم، لا تكتمل إلا من خلال استعداده لشراء الحاجيات المختلفة التي تعد من الأساسيات في الأيام الأخيرة من رمضان حتى ليلة العيد، فالملابس الجديدة، الأحذية، العطور، الساعات وأثاث المنزل من الأشياء التي تمنح لهذه المناسبة بهجته وترسم الفرحة على وجوه الجميع.

وتبدو الأسواق مكتظة بالمواطنين متسببة في اختناق مروري بسبب عرض ملابس من شتى الماركات تعج على أرفة المحلات التجارية، إلا أن هذه الفرحة لا يتقاسمها كل الناس نظراً لارتفاع أسعار تلك المستلزمات، تزامنا مع حلول العيد، مما يثقل كاهل البعض ويشكل عبئاً مادياً عليهم، لكن على الرغم من الغلاء والأسعار الملتهبة إلا أن كثيراً من الناس لا يحبون ان تمر مناسبة العيد مرور الكرام دون أن يعبروا فيها عن فرحتهم وانتهاز الفرصة للم شمل الأسر وإضافة أشياء جديدة ليومياتهم سواء بشراء ملابس جديدة أو أفرشة وأثاث المنزل قصد تجميله، مما يضفي البهجة والفرح على الوجوه. إذا كان الرجال يترددون على الأسواق في رمضان، فإن حاجيات النساء في الأسواق المختلفة لا تنتهي، خصوصا في الأيام الأخيرة لهذا الشهر، وإلى غاية ليلة العيد، من خلال التنقل بين المراكز التجارية، حيث تعتاد المرأة على التسوق والتحضير للعيد حتى آخر لحظة.فتجدها تشتري كل الحاجيات قبل دخول رمضان لتتخلص من الزحمة وارتفاع الأسعار، ثم تعاود الشراء في بداية الشهر لأنها اكتشفت بأن ما أشترته ليس كافيا، لتكرر العملية مع اقتراب العيد.

ولا يمكن أن تتوقف الحركة لدى النساء في رمضان، فالبعض لا يشعر بأجواء هذا الشهر الفضيل، إلا حينما يزور الأسواق بشكل دائم ويتسوق، وهذا ما اعتادت عليه النساء.

إعداد: ياسمين بوعلي / مراسلون