شريط الاخبار
"فرحة هستيرية" و"خيبة أمل" بعد الإعلان عن نتائج البكالوريا لوح يهاجم مقري ويتهمه بمحاولة إرجاع الجزائر للعشرية السوداء الحكومة تضغط على المسؤولين لتنفيذ برامج التنمية عبر المناطق الحدودية وزارة الصحة تسحب 16 اختصاصا صيدلانيا يحتوي على "فالسارتان" 136 حريق يتسبب في إتلاف 462 هكتار من الغابات تسجيل أزيد من 10 آلاف طبيب مقيم راسب إدارة ملعب 5 جويلية تصدم «العميد» و»سوسطارة» مدوار يدعو زطشي إلى إمهال الأندية المدينة إلى غاية الميركاتو الشتوي زطشي يسقط الورقة الفرنسية من حساباته وزارة العدل تُحدد تكاليف دمغة المحامين في المحاكم إنقاذ 10 "حراڨة" وفقدان 3 آخرين إثر غرق قاربهم بتيبازة نقابة القابلات تؤكد استعدادها للعمل مع الوزارة لحل المشاكل إجراءات جديدة للحفاظ على مصداقية الامتحانات والمسابقات تنصيب العقيد تريكي محمد قائدا جديد للدرك الوطني بوهران 13 إرهابيا سلموا أنفسهم بتمنراست منذ بداية جويلية النفط يرتفع إلى 72.85 دولارا للبرميل 15 مليون أورو صادرات الجزائر من التونة خلال السداسي الأول من 2018 وزارة التجارة تضبط برنامج المشاركة الجزائرية في التظاهرات الاقتصادية بعثة الحج في الميدان تحسبا لاستقبال أولى أفواج حجاج الجزائر بن بعيبش هو من "ساوم" بوتفليقة والحزب سحب منه الثقة لهذا السبب غرفة عمليات مشتركة وخط اتصال بين القيادات الميدانية للجيشين الجزائري والتونسي وزارة التجارة تدرس مقترحات لمرافقة مصدّري المنتجات الفلاحية أسعار النفط تواصل الانخفاض وسط ترقّب دولي إصلاح المنظومة التربوية يرفع نسبة النجاح في البكالوريا تعويض الفلاحين ضحايا الحرائق والحمى القلاعية في ظرف أسبوع سوناطراك و˜إيني˜ الإيطالية توقعان اتفاقا لتعزيز الشراكة موبيليس يضاعف مزايا عروض وين ماكس˜ بالسعر ذاته الأمن أوقف تاجر عملة بسوق السكوار صديق لـ البوشي تذبذب أسعار الدينار يعكس واقعا مقلقلا˜ للشركات الوطنية إرهابيان يسلّمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست إجراءات لفتح معبر حدودي برّي بين الجزائر وموريتانيا ثلاثة أيام فقط لتحويل رخصة السياقة إلى دولية غضب في حمس بعد اتهام ولد عباس لنحناح بـمساومة بوتفليقة وزارة الدفاع تواصل تسوية وضعية البالغين 30 سنة فما فوق ألمانيا تطلق جولة˜ ثانية من مساعيها لترحيل الحراقة˜ المغاربة انطلاق التسجيلات الجامعية للناجحين في البكالوريا يوم 26 جويلية بلقصير ينصّب العقيد حميتي محمد قائدا جديدا للدرك الوطني ببشار ثلث حجاج الديوان لم يحجزوا بعد غرفهم في مكة توقيف عسكريين بتهمة بيع مواد صيدلانية دون رخصة ببرج الكيفان أزيد من مليون جزائري دون عمل!

فدرالية الموالين تؤكد أن الأسعار ستتراوحبين مليونين و5 ملايين سنتيم

أكثر من 5 ملايين أضحية جاهزة للجزائريين!


  10 جويلية 2018 - 20:31   قرئ 422 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
أكثر من 5 ملايين أضحية جاهزة للجزائريين!

-الحكومة مطالبةبإنشاء لجنة وطنية لمرافقة الموالين

أبرز الناطق الرسمي باسم الفدرالية الوطنية للموالين ومربي المواشي، بوزيد سالمي، أن وزارة الفلاحة والتنمية الريفية خصصت ما يزيد عن 5 ملايين رأس بمناسبة عيد الأضحى، داعيا الحكومة إلى إنشاء لجنة وطنية لمرافقة ومتابعة الموالين من أجل تفادي تلاعب وتحايل التجار والسماسرة بالأسعار، مؤكدا أن الأسعار ستكون بين مليونين ونصف و5 ملايين سنتيم إلا إذا قلب السماسرة الموازين.

 

طالبت الفدرالية الوطنية للموالين ومربي المواشي الحكومة بإنشاء لجنة وطنيةمتكونة من وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري ووزارتي التجارة والداخلية والجماعات المحلية واتحاد الفلاحين بالإضافة إلى المربين، من أجل متابعة ومرافقة الموالين خلال عيد الأضحى الذي لا تفصلنا عنه سوى أسابيع معدودة، بالإضافة إلى تأطيرهم من أجل حماية السوق من الاحتكار والسماسرة الذين يتلاعبون بالأسعار ويتعمدون رفعها. وفيما يتعلق بالأسعار خلال عيد الأضحى، أكد يزيد سالمي في تصريح لـ  المحور اليومي˜ أمس وجود عدة عوامل تتحكم في الأسعار، فارتفاع الطلب يساهم بشكل كبير في رفع الأسعار، خاصة مع تزامن عيد الأضحى مع موسم الأعراس، بالإضافة إلى عدم دخول الموالين الحقيقيين إلى المدن الكبرى على غرار العاصمة وعنابة، قسنطينة وهران، ودخول التجار بدلا عنهم، مما يساهم بدرجة كبيرة في ارتفاع الأسعار، قائلا  إن ارتفاع الأسعار في العاصمة ينعكس بالسلب على المناطق الأخرى عبر التراب الوطني˜. من جهة أخرى، أكد سالمي بوزيد أن نقاط البيع التي تخصصها وزارة الداخلية والجماعات المحلية للموالين من أجل عرض مواشيهم يتم استغلالها من قبل التجار بدل المربين الحقيقيين الذين يعرضون مواشيهم بأسعار معقولة متناسبة مع القدرة الشرائية للجزائريين، على عكس الأسعار التي يعرض بها التجار المتحايلون والتي تتجاوز أحيانا 7 ملايين سنتيم. أشار المتحدث إلى أن 90 بالمائة من المربين والموالين قد تم تموينهم بكميات من الأعلاف والشعيرمن قبل الديوان الوطني المهني للحبوب بحجة نفادها في المخازن، في الوقت الذي تباع فيه بعيدا عن الرقابة، موضحا أن غلق دواوين الفلاحة بسبب موسم الحصاد قد ساهم بشكل كبير في حرمان العديد من الموالين من اقتناء كميات كافية من الأعلاف وهو الأمر الذي يجعلهم يلجؤون إلى السوق السوداء للحصول على الأعلاف، وهو ما يعود بالسلب على الأسعار، لاسيما أن ارتفاع أسعار الأعلاف تكبد الموالين خسائر مالية كبيرة، حيث يتراوح سعر قنطار العلف بين 2400 و3200 دينار، مما يعني أن أسعار الأضاحي مرتبطة أيضا بالتكاليف التي يتكبدها الموالون.

وبخصوص الإجراءات والتدابير المتعلقة بالعيد الأضحى، قال سالمي إن الإجراءات ستكون اعتيادية، من خلال توفير بياطرة على مستوى الأسواق وتقديم تسهيلات من طرف مصالح الأمن لنقل المواشي بكل حرية.

وسيلة قرباج

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha