شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

100 أورو بـ21 ألف و500 دينار و100 دولار بـ 18 ألف و350 دينار

التهاب أسعار صرف الأورو والدولار تزامنا مع انطلاق موسم الحج


  25 جويلية 2018 - 19:56   قرئ 683 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
التهاب أسعار صرف الأورو والدولار تزامنا مع انطلاق موسم الحج

تعرف مختلف أسعار العملات على غرار  الأورو˜ و˜الدولار˜ ارتفاعا غير مسبوق في الأسواق الموازية بسبب ارتفاع الطلب عليها تزامنا مع انطلاق موسم الحج، حيث وصلت ورقة 100 أورو عند البيع إلى 21 ألف و500 دينار، وعند الشراء 21 ألف و350 دينار، والدولار بـ 18 ألف و350 عند البيع والشراء بـ 18 ألف و200 دينار.

 

بلغت أسعار صرف  الأورو˜ و˜الدولار˜ معدلات قياسية، أول أمس، تزامنا مع اقتراب مرحلة الذروة من موسم العمرة التي تعرف طلبا متزايدا على هذه العملات، الأمر الذي خلق عدم توازن بالسوق السوداء، وأضحت هاتان العملتان شبه غائبتين عن هذا الفضاء، بعد أن أصبح تجار السوق الموازية يتخوفون من عرضها أمام الملأ مثل السابق، ووصل سعر ورقة 100 أورو بالسوق الموازية إلى حدود21 ألف و500 دينار عند البيع و21 ألف و350 دينار عند الشراء، في حين بلغت ورقة 100 دولار 18 ألف و350 عند البيع والشراء بـ 18 ألف و200 دينار.

وبالمقابل، أثار هذا الارتفاع المتكرر مع اقتراب كل مناسبة خاصة موسم الحج والعمرة استياء العديد من المواطنين خاصة المقبلين على تأدية مناسك الحج، بالإضافة إلى تجار  الكابة˜ الذين اعتبروا هذه الزيادة غير طبيعية في ظل استقرار أسعار  الأورو˜ و˜الدولار˜ في البنوك. وأوضح العديد من متتبعي سوق العملات أن هذا الارتفاع راجع إلى الخسائر الفادحة التي تكبدها تجار العملة، حيث أكد لنا هؤلاء في حديثهم لـ  المحور اليومي˜ أن سعر الأورو والدولار لا يخضع لقانون العرض والطلب، بل أصبح تجار الأسواق الموازية يبيعون العملة بأسعار مرتفعة جدا مقارنة مع ثمن شرائها قصد تعويض خسائرهم. في هذا الصدد، زادت أسعار العملة الصعبة  الأورو˜ في السوق العالمية بأكثر من 7 بالمائة أمام العملات الأمريكية مسجلة أكبر مكاسب فصلية بالنسبة المؤية منذ الربع الثالث من عام 2010، وحقق الأورو نحو 2 في المائة من مكاسبه خلال الأسبوع فقط، بينما سجل مؤشر الدولار نحو 1.6 بالمائة من خسائره خلال الفترة ذاتها، متراجعا أمام سلة تضم ست عملات كبرى بنحو 4.6 بالمائة للربع الثاني في أكبر هبوط بالنسبة المئوية منذ 2010.

وللإشارة، فقط أرجع بنك الجزائر الانخفاض الملاحظ في قيمة الدينار الجزائري خلال الأشهر الأخيرة إلى التذبذبات التي تعرفها أسعار النفط، ويشهد هذا الانخفاض في أسعار العملة الوطنية، منذ جويلية من سنة 2014، والذي استمر إلى غاية اليوم لترتفع بذلك خسائرها أمام الدولار وحتى العملات الأجنبية الأخيرة على غرار اليورو.

وسيلة قرباج