شريط الاخبار
البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين

فيدرالية الموالين تؤكد دخول السماسرة والتجار الأسواق الأسبوعية لعرض "كبش العيد " هذا الأسبوع

المضاربون يتحكمون في الأسواق والأسعار ستكون "ملتهبة


  28 جويلية 2018 - 14:42   قرئ 676 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
المضاربون يتحكمون في الأسواق والأسعار ستكون "ملتهبة

كشف الناطق الرسمي باسم الفيدرالية والوطنية للموالين ومربي المواشي، بوزيد سالمي، ان التجار والسماسرة باشروا في الولوج للأسواق الأسبوعية لعرض اضاحي العيد مند أسبوع على غرار العاصمة، مشيرا إلى أن تأخر تدابير وزراتي التجارة والفلاحة من أجل تنظم لقاءات مع الموالين مثل ما جرت العادة في السنوات الأربع الأخيرة سيؤدي الأمر بالسماسرة بتحكم في الأسعار التي ستعرف ارتفاع لا محال.

وأوضح، بوزيد سالمي، في تصريح لـ المحور اليومي، أن التجار والسماسرة باشروا في اجراء اتصالاتهم مع الموالين والمربين من أجل اقتناء مواشيهم وعرضهم هذا الاسبوع في الأسواق الأسبوعية خاصة في المدن الكبرى على غرار قسنطينة وهران عنابة والجزائر العاصمة، الامر الذي سيسمح لهم في التحكم في الأسواق و الأسعار بدرجة الأولى.

وفيما يخص الإجراءات والتدابير للازمة لتنظم الأسواق الماشية، قال، بوزيد سالمي، ان وزاراتي التجارة والفلاحة لم تباشر تدابير بعد بمناسبة العيد الأضحى، حيث عرفت تأخرا هدا العام في تنظيم لقاءات مع الوالين والمربين مثل ما جرت عليه العادة في السنوات الأربع الأخير من أجل تخصص فضاءات لهم في المدن الكبرى خاصة العاصمة ،مشيرا في الوقت ذاته ، الانتشار الذي تعرفه الأسواق الموازية لبيع المواشي بالعاصمة تقع على عاتق البلديات وهي من مسؤولياتهم التي يتعين عليها التصدي لهذه الظاهرة بالتنسيق مع مصالح الأمن منوه في الوقت ذاته إلى أن مصالح الولاية وجهت تعليمات للبلديات من أجل وقف ظاهرة نقاط البيع العشوائي والبلديات مطالبة بالتبليغ عنها من أجل اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة ضد أصحابها،مضيفا أن ولاية الجزائر لا تتوفر على سوق مرخص ومعتمد لبيع المواشي، قائلا "أن السوق الوحيد الذي كان مخصصا لبيع المواشي بالولاية كان يتمثل في سوق الحراش علما ان هذا الاخير لم يكن مرخصا بل فوضويا. 

سبق و أن طالبت الفيدرالية الوطنية للموالين ومربي المواشي، الحكومة بضرورة إنشاء لجنة وطنية  متكونة من وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري ووزارتي التجارة والداخلية والجمعات المحلية واتحاد الفلاحين بالإضافة الى المربين من أجل متابعة ومرافقة الموالين خلال عيد الأضحى الذي لا يزال يفصلنا عنه سوى ستة أسابيع، بالإضافة إلى تأطيرهم من أجل حماية السوق من الاحتكار والسماسرة الذين يتلاعبون بالأسعار ويتعمدون على رفعها.

وبخصوص الأسعار خلال عيد الأضحى، أكد، يزيد سالمي، أن هناك عدة عوامل تتحكم في الأسعار، فالزيادة على الطلب يساهم بشكل كبير على الأسعار خاصة مع تزامن موسم الأعراس مع عيد الأضحى، بالإضافة الى عدم دخول الموالين الحقيقين الى المدن الكبرى على غرار العاصمة وعنابة، قسنطينة وهران، ودخول التجار بدلهم الأمر الذي يساهم بدرجة الأولى والكبيرة على ارتفاع الأسعار، قائلا"أن ارتفاع الأسعار في العاصمة ينعكس بالسلب على المناطق الأخرى عبر التراب الوطني".

وسيلة قرباج