شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

فيدرالية الموالين تؤكد دخول السماسرة والتجار الأسواق الأسبوعية لعرض "كبش العيد " هذا الأسبوع

المضاربون يتحكمون في الأسواق والأسعار ستكون "ملتهبة


  28 جويلية 2018 - 14:42   قرئ 519 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
المضاربون يتحكمون في الأسواق والأسعار ستكون "ملتهبة

كشف الناطق الرسمي باسم الفيدرالية والوطنية للموالين ومربي المواشي، بوزيد سالمي، ان التجار والسماسرة باشروا في الولوج للأسواق الأسبوعية لعرض اضاحي العيد مند أسبوع على غرار العاصمة، مشيرا إلى أن تأخر تدابير وزراتي التجارة والفلاحة من أجل تنظم لقاءات مع الموالين مثل ما جرت العادة في السنوات الأربع الأخيرة سيؤدي الأمر بالسماسرة بتحكم في الأسعار التي ستعرف ارتفاع لا محال.

وأوضح، بوزيد سالمي، في تصريح لـ المحور اليومي، أن التجار والسماسرة باشروا في اجراء اتصالاتهم مع الموالين والمربين من أجل اقتناء مواشيهم وعرضهم هذا الاسبوع في الأسواق الأسبوعية خاصة في المدن الكبرى على غرار قسنطينة وهران عنابة والجزائر العاصمة، الامر الذي سيسمح لهم في التحكم في الأسواق و الأسعار بدرجة الأولى.

وفيما يخص الإجراءات والتدابير للازمة لتنظم الأسواق الماشية، قال، بوزيد سالمي، ان وزاراتي التجارة والفلاحة لم تباشر تدابير بعد بمناسبة العيد الأضحى، حيث عرفت تأخرا هدا العام في تنظيم لقاءات مع الوالين والمربين مثل ما جرت عليه العادة في السنوات الأربع الأخير من أجل تخصص فضاءات لهم في المدن الكبرى خاصة العاصمة ،مشيرا في الوقت ذاته ، الانتشار الذي تعرفه الأسواق الموازية لبيع المواشي بالعاصمة تقع على عاتق البلديات وهي من مسؤولياتهم التي يتعين عليها التصدي لهذه الظاهرة بالتنسيق مع مصالح الأمن منوه في الوقت ذاته إلى أن مصالح الولاية وجهت تعليمات للبلديات من أجل وقف ظاهرة نقاط البيع العشوائي والبلديات مطالبة بالتبليغ عنها من أجل اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة ضد أصحابها،مضيفا أن ولاية الجزائر لا تتوفر على سوق مرخص ومعتمد لبيع المواشي، قائلا "أن السوق الوحيد الذي كان مخصصا لبيع المواشي بالولاية كان يتمثل في سوق الحراش علما ان هذا الاخير لم يكن مرخصا بل فوضويا. 

سبق و أن طالبت الفيدرالية الوطنية للموالين ومربي المواشي، الحكومة بضرورة إنشاء لجنة وطنية  متكونة من وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري ووزارتي التجارة والداخلية والجمعات المحلية واتحاد الفلاحين بالإضافة الى المربين من أجل متابعة ومرافقة الموالين خلال عيد الأضحى الذي لا يزال يفصلنا عنه سوى ستة أسابيع، بالإضافة إلى تأطيرهم من أجل حماية السوق من الاحتكار والسماسرة الذين يتلاعبون بالأسعار ويتعمدون على رفعها.

وبخصوص الأسعار خلال عيد الأضحى، أكد، يزيد سالمي، أن هناك عدة عوامل تتحكم في الأسعار، فالزيادة على الطلب يساهم بشكل كبير على الأسعار خاصة مع تزامن موسم الأعراس مع عيد الأضحى، بالإضافة الى عدم دخول الموالين الحقيقين الى المدن الكبرى على غرار العاصمة وعنابة، قسنطينة وهران، ودخول التجار بدلهم الأمر الذي يساهم بدرجة الأولى والكبيرة على ارتفاع الأسعار، قائلا"أن ارتفاع الأسعار في العاصمة ينعكس بالسلب على المناطق الأخرى عبر التراب الوطني".

وسيلة قرباج

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha