شريط الاخبار
حزن وترقب لاستقبال جثماني الحراقة دادي وأغيلاس˜ إعداد استراتيجية وطنية للوجستيك بالتعاون مع البنك العالمي يوسف يوسفي يبرز خطوات الجزائرفي مجال تنمية الصناعة الوطنية الجزائريون سيودعون عام 2018 على وقع ارتفاع فاحش في الأسعار المسؤولون الجزائريون يرفضون التصريح بممتلكاتهم! أوتو واست˜ يفتح أبوابه والوكلاء يعلنون عن تخفيضات غير مقنعة˜ 25 مليون أورو ديون فردية للجزائريين بالمستشفيات الفرنسية اتحاد العاصمة - المريخ السوداني ( ملعب 5 جويلية سا 19) الائتلاف الرئاسي يُلمّح إلى إمكانية تبني مقترح تأجيل الانتخابات الرئاسية منافسات الترشح لمسابقة تحدي القراءة العربي˜ تنطلق مطلع العام الدراسي المقبل أهل ضحية الحرّاق˜ عادل رمال ببن شود يصرون على كشف حقيقة وفاة ابنهم توقيف أفراد جماعة إرهابيةاستهدفت قوات الأمن بالبليدة نقابة شبه -الطبي في الشارع هذا الأربعاء فرعون مشروع ميداكس سيجعل الجزائر قطبا إفريقيا˜ الريال˜ يزجّ بالطلبة في أتون السياسة مباركي يؤكد على ضرورة تطوير الإدماج المهني في الميدان الفلاحي إقصاء شافع بوعيش نهائيا من الحزب المجلس الوطني لحقوق الإنسان يفتح بوابة إلكترونية لاستقبال الشكاوى 6 أشهر موقوفة النفاذ ضد معاق فتح حسابات عبر الفايسبوك˜ تحمل أسماء جنرالات أجانب ضمن قوافل الحراقة من سواحل الجزائر سعيدة نغزة تلتقي مفوضة ملكة بريطانيا للتجارة في إفريقيا تجسيـد برنامج واسع لتفادي الوقوع في فـخ العنف والتطرف من جديد انفلات الأوضاع في باريس ومدن أخرى والمحتجون يطالبون برحيل ماكرون "الائتلاف الرئاسي" يناقش "تأجيل الرئاسيات" وندوة وطنية للتوافق "شهداء الجزائر بناة سلام متواضعون وتطويبهم لحظة قوية في تاريخنا" اعتقال أكثر من 700 شخص في جميع أنحاء فرنسا "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بـ 1.2 مليون برميل يوميا من الحصى والحجارة والرمل إلى النفايات ... أغرب قصص الاستيراد في الجزائر قضايا الأفارقة في تراجع بعد مباشرة الجزائر عمليات ترحيلهم توقيف 26 منقبا عن الذهب وحجز 04 أجهزة كشف عن المعادن بتمنراست منح البطاقة المهنية لمربي الأغنام قريبا جرد شامل لأمـلاك الجمـاعات المحلية لتثمينها السمك الموريتاني في الأسواق قريبا وبأسعار معقولة "الريفيون" والعمرة يتسببان في ندرة العملات الأجنبية ويلهبان أسعارها "الحاويات" المموّهة ... فضائح تنخر الاقتصاد الوطني! امرأة ورضيع ضمن قائمة336 "حراڤ" المُنقَذين من الغرق بعرض المتوسط نحو سحب صناديق الزكاة والتبرعات من المساجد الجمارك تتهم ربراب بمحاولة إقحامها في "مسائل سياسية مجهولة" بوشارب يرحّب بعودة بوحجة وحسين خلدون وغموض حول سعداني تأجيل ملف أمير كتيبة الأنصار "أبو تميم" إلى 18 ديسمبر المقبل

9 لاجئين سياسيين من أصل 900 طلب

رفض 871 طلب لجوؤ لجزائريين في ألمانيا خلال السداسي الأول من 2018


  28 جويلية 2018 - 14:52   قرئ 189 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
رفض 871 طلب لجوؤ لجزائريين في ألمانيا خلال السداسي الأول من 2018

أحصى مكتب الهجرة واللاجئين الاتحادي لطلبات اللجوء 900 طلب من طرف الجزائريين خلال الأشهر الستة الأولى من السنة الجارية من بين إجمالي 93316 طلب لجوء، تم قبول 8 منهم كلاجئين سياسيين و9 على ما يسمى "الحماية الفرعية" التي تمنحهم الإقامة مدة عام، فيما حصل 12 آخرون على حظر ترحيل.

جددت الحكومة الألمانية مساعيها للتعجيل في ترحيل "الحراقة" المغاربة إلى أراضيهم من خلال إعلان الجزائر تونس والمغرب دول آمنة، حيث اعتمدت أمس مشروع قانون على مستوى مجلس الوزراء، أين تعتبر المحاولة الثانية للسلطات الألمانية، بعد أن تم رفض مشروع القانون السنة الماضية على مستوى الغرفة العليا للبرلمان، بسبب عدم حصول القانون على الأغلبية، حيث أحصى مكتب الهجرة واللاجئين الاتحادي لطلبات اللجوء 900 طلب من طرف الجزائريين خلال الأشهر الستة الأولى من السنة الجارية من بين إجمالي 93316 طلب لجوء، تم قبول 8 منهم كلاجئين سياسيين و9 على ما يسمى "الحماية الفرعية" التي تمنحهم الإقامة مدة عام، فيما حصل 12 آخرون على حظر ترحيل، مشيرا أن هناك 736 طلب لجوء قدمها مغاربة و352 قدمها تونسيون، ومن بين مَن تم الاعتراف بهم كلاجئين سياسيين، أو لاجئين بحسب معاهدة جنيف، كان هناك 20 مغربياً و8 جزائريين، و6 تونسيين. وحصل 9 جزائريين و5 مغاربة و5 تونسيين على ما يُسمَّى "الحماية الفرعية"، التي تمنحهم الإقامة مدة عام، فيما حصل 12 جزائرياً و25 مغربياً وتونسيان على حظر ترحيل. وتم رفض بقية الطلبات، أو كانت ما زالت قيد البت فيها.

من جهة أخرى، تواصل وزارة الداخلية الألمانية سعيها للتوصل إلى حل نهائي مع نظيرتها الجزائرية لوضح حد لـ"الحراقة" الجزائريين على أراضيها، حيث تسعى الحكومة الألمانية بشكل فعلي، إدراج هذه البلدان المغاربية الثلاثة على قائمتها للدول "الآمنة" مما يسمح لسلطات الهجرة الألمانية برفض طلبات اللجوء من رعايا تلك الدول تلقائيا دون الحاجة إلى تبرير الرفض، حيث تشير أرقام برلين الرسمية أن طلبات اللجوء بالنسبة للجزائريين رفضت بنسبة 99 بالمائة رفقة جورجيا، فيما تلقت 2.7 بالمائة فقط من طلبات اللجوء التونسية الإيجاب، و 4.1 بالمائة من الطلبات المغربية ردا إيجابيا من السلطات الألمانية في عام 2017، وتأمل وزارة الداخلية، أن يسمح هذا الاجراء بخفض نسبة طلبات اللجوء من هذه البلدان الأربعة، فيما تعارض جمعيات حقوق الإنسان إدراج البلدان المغاربية في هذه القائمة من البلدان الآمنة ، بالنظر الى التقارير التي تتعلق بالتضييق على حرية التعبير وحالات التعذيب التي تم تحديدها في هذه البلدان.

أسامة سبع

 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha