شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

المدير العام لـبأليانس للتأمينات˜ حسن خليفاتي في حوار لـبالمحور اليومي˜:

لا يوجد مشروع لرفع أسعار التأمينات على المدى القريب˜


  30 جويلية 2018 - 21:41   قرئ 636 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
لا يوجد مشروع لرفع أسعار التأمينات على المدى القريب˜

 نطالب السلطات بوضع ميكانيزمات لتنظيم السوق˜

نفى المدير العام لبأليانس للتأمينات˜ حسن خليفاتي وجود أي مشروع لزيادة أسعار التأمينات على المدى القريب، مؤكدا أن سوق التأمينات مقنن ولابد من اتباع إجراءات للحصول على ترخيص لرفع الأسعار.

 في البداية، هل يمكننا التحدث عن واقعسوق التأمينات في الجزائر؟

سوق التأمين في الجزائر ككل سوق يتأثر بالأوضاع الاقتصادية التي يعيشها البلد، ففي السنوات الماضية عرف هذا السوق نسبة نمو كبيرة جدا وصلت إلى 20 بالمائة بين2002 و2015، ثم بدأ السوق يعرف نسبة نمو ضعيفة جدا لتصل إلى 0.1 بالمائة، ثم بعد ذلك بدأ يعرف ارتفاعا في سنة 2017 بنسبة قاربت 2 بالمائة بسبب إقبال الكثير من المواطنين على ما يسمى بالتأمين على الأشخاص.

ما هي الأسباب التي أدت إلى انخفاض سوق التأمينات في الجزائر؟

من أهم الأسباب التي أدت إلى انخفاض نسبة النمو لشركات التأمين هي تقليص  واردات السيارات التي كان لها تأثير على تراجع أرقام أعمال شركات التأمين في الجزائر، لأن قطاع التأمين على السيارات كان يسيطر على السوق بنسبة 50 بالمائة من قبل، أما فيما يخص قطاع التأمين على الأشخاص والمنازل، فمازال لم يعرف نموا كما عرفه قطاع السيارات.

لو قارنّا سوق التأمينات بأسواق الدول المجاورة فماذا يمكن القول في هذا المجال؟

لقد عرف سوق التأمينات في الجزائر، بعد الأزمة الاقتصادية التي عرفتها الجزائر، انخفاضا كبيرا بحيث سجل الناتج الخام نسبة 0.7 بالمائة، ولو قارنناها بالدول المجاورة مثل تونس والمغربفإن الناتج الخام في تونس وصل إلى 2.6بالمائة، أما سوق التأمينات في المغرب فحقق 3.5 مليار دولار. ولكن يبقى سوق التأمينات في الجزائر سوقا واعدا مستقبلا في حالة تحسنت الظروف وتوفير كل الإمكانياتلذلك.

 ككل شركة عانت شركتكم من أثار الأزمة المالية التي عرفتها الجزائر فكيف واجهتم ذلك؟

حقيقة شركة  أليانس˜ للتأمينات هي الأخرى كباقي الشركات ثأثرت بالأزمة الاقتصادية وهذا ما جعلها تتخذ إجراءات أو يمكن القولأنه تم وضع استيراتيجية محكمة لمواجهة هذه الأزمة من بينها العمل للتحكم في الأعباء، إعادة النظر في المصالح الداخلية من بينها فريق جد محترف في مجال الاتصال للتعريف بأهم منتوجات الشركة، وطرح منتوجات جديدة في السوق تكون لها قيمة مضافة، إضافة إلى وضع شبكة مختصة في العمل على تعويض المؤمن في أجال قصيرة ،في ظروف أحسن. وفيما يخص سياسة الاتصال داخل وخارج المؤسسة، فقد حلت  أليانس للتأمينات˜في 2018 كثاني أحسن مؤسسة تأمينات خاصة في الجزائر.

 وماهي المنتوجات الجديدة التي طرحتها المؤسسة لرفع التحدي ومواجهة هذه الأزمة ؟

لقد طرحنا عدة منتوجات تنافسية من بينها تلك الموجهة للنساء  اوتوا بلوس˜، حيث يسمح هذا المنتوج بتوفير التغطية والحماية الكاملة لهن بتنظيم أوقاتهن حتى في حالة وقوع حادث أو ضياع المفاتيح، أو حتى تغيير العجلات إضافة إلىالمنتوج الجديد الحصري المعد خصيصا للسائقين الجزائريين الذين يودون التوجه إلى تونس، لا سيما وأن عدد السواح الجزائريين الذين يقضون عطلهم في تونس يزداد من موسم إلى آخر. وتم الإعلان رسميا عن إطلاق المنتوج الجديد  أوطو تونيزيان˜ خدمة المساعدة على المقاس في تونس،وهذا نظرا للعدد المعتبر للجزائريين الذين يتنقلون سنويا لتونس عن طريق البر، ولأن لا أحد يضمن نفسه من أي حادث سير أو عطل ميكانيكي أو أي طارئ يلحق الضرر بسيارته ويفسد سفره، لاسيما عند تواجده خارج حدود بلده،  أوطو  تونيزيان˜ أعد من أجل سد حاجة ضمان عطلة خالية من كل هاته المخاوف للسياح ولكل عائلاتهم، كما أنه سيتم إطلاق صيغة جديدة لتأمين مركباتهم بالتقسيط يكون على مدار ثلاثة أشهر، وسيكون موجها فقط للفئة التي تحوز بطاقة ما بين البنوك حتى تتمكن من دفع المستحقات عن طريق الدفع الإلكتروني، تشجيعا ومساهمة من شركات التأمين في الترويج أكثر للتجارة الإلكترونية التي تعول عليها السلطات في الظرف الراهن، وكذا تدارك حجم الخسائر الذي تكبدته المؤسسة بعد إلغاء السلطات  كوطة˜ وكلاء السيارات، مما تسبب في تراجع عدد الزبائن.

 هل لقيالمنتوج الجديد  أوطو تونيزيان˜ إقبالا منذ إطلاقه؟

بالطبع، لقي المنتوجإقبالا من طرف الجزائريين خاصة أن الأسعار جد تنافسية، ومن بين المناطق التي لقى هذا المنتوج رواجا بها هي المناطق الشرقية أين يتنقل الكثير منهم إلى تونس، ولكن بسبب تأخر الإعلان عن نتائج البكالوريا اضطر الكثير من العائلات لتأجيل عطلتهم.

 ماهي أهم المنتوجات التيطرحتها الشركة وتلقى رواجا اليوم؟

بطبيعة الحال، المنتوج الأكثر رواجا هو تأمين السيارات بالدرجة الأولى، أما فيما يخص التأمين على الحياة والممتلكات فمازلت لم تحقق بعد الأهداف التي تصبو إليها الشركة.

 بعد الأزمة الاقتصادية، هل تغيّر نمط التأمين عند الجزائريين؟

بعد الأزمة والمشاكل الاقتصادية غيّر الجزائري من نمط التأمين، فمثلا فيما يخص تأمين السيارات أصبح التأمين الشامل له من الكماليات اليوم، حيث بات يختار التأمينات الاقتصادية حتى لوكانت أقل ضمانا.

هناك تقارير تؤكد أن سوق التأمينات الوطنيةسيعرف استقرارا خلال 2018 و2019، على ضوء المؤشّرات المسجّلة في سنة 2017، حيث قدّرت نسبة النمو بنحو 2 إلى 5 . 2 بالمائة كأقصى تقدير، ما رأيكم في ذلك؟

حقيقة، سيكون هناك عرض جديد وسيساهم في رقم أعمال شركات التأمين،ولكن المشكل المطروح اليوم هو وقف سياسة الإغراق التي يعرفها السوق وإلا لن تستطيع هذه الشركات أن تقدم القيمة المضافة.

 هل طرحتم هذا الانشغال على السلطات المعنية؟

أكيد، لقد طرحنا هذا الانشغال وهناك محادثات بين جمعية شركة التأمين وإعادة التأمين ووزارة المالية لوضع حد لهذا المشكل الذي يعرقل تطور شركات التأمين في الجزائر ورفع رقم أعمالها.

 وهل هناك مشروع لرفع أسعار التأمينات تم طرحه على مستوى الجمعية أو وزارة المالية مستقبلا ؟

ليس هناك أي مشروع - إلى حد الساعة - للزيادة في أسعار التأمينات على المدى القريب، كما تعلمونأن سوق التأمينات سوق مقنن ولابد من اتباع إجراءات للحصول على ترخيص لرفع الأسعار.

 لقد دخلت  أليانس˜ للتأمينات في مجال الاستشارة في تأمين البضائع من خلال تقديم استشارات احترازية لهذه الأخيرة، فكيف ذلك؟

صحيح، دخلت في هذا المجال من خلال تأمين الشركات الصغرى، ولكن فيما يخص تأمين الشركات الكبرى فصعب الدخول فيه بسبب بعض المشاكل مثل الاحتكار بين الشركات الخاصة والعمومية. أما ما تقدمه الشركة لهذه الشركات فتتمثل في الاستشارة الاحترازية فيما يخص الحرائق والسرقة،وهذه الاستشارات يقدمها فريق من الخبراء للشركة مجانا.

 وماذا عن مواكبة تكنولوجيات الجيل الثالث والدفع الإلكتروني في الشركة؟

بغض النظر عن اعتماد شركة  أليانس للتأمينات˜ على نظام معلوماتي متطور لتسيير الشركة، والتحكم في معطياتها بشكل دقيق وسريع وفق معايير عالمية، والذي يعرف بـ˜أورافينا للتكنولوجيا˜، ستكون سنة 2016  حسب ما جاء عن المسؤول الأول بالشركة  مسرحا لعديد من المشاريع التكنولوجية الرائدة بالنسبة للشركة، ذلك لتقريب المواطن من الخدمات والعروض التأمينية التي توفرها المؤسسة، منها مشروع للدفع الإلكتروني للفواتير عبر الإنترنت الذي سيدخل حيز التنفيذ هذه السنة.

ومن أجل مواكبة التكنولوجيا الحديثة في مجال الإعلام والاتصال، فسيكون أهم مشروع في هذا المجال هو تعميم خدمات الجيل الثالث وخدمة الإنترنت المنزلية والمهنية. إلى جانب ذلك، فإنّ استحداث موقع إلكتروني حديث ساعد الشركة كثيرا في التقرب أكثر من الزبون في أوقات قصيرة وتقدّم له خدمات سريعة على مستوى 235 نقطة بيع من خلال التصريح بالأحداث ومتابعة الملفات، والحصول على جميع الإرشادات والمقاييس عبر هذا الموقع.

 ما هو تموقع  الييانس˜ اليوم في سوق التأمينات؟

اليوم شركة  أليانس˜ للتأميناتتحتل المرتبة الثانية وطنيا بالنسبة للشركات الخاصة والسابع وطنيا في السوق، كما حققت نسبة نمو قدرت بـ5.2 بالمائة أي 4.8 مليار دينار كرقم أعمال، أما عدد الفروع فلقد وصل إلى 161 فرع على المستوى الوطني، تشغل 800 عامل، وهي من الشركات الرائدة في خدمة المساعدات على السيارات في الجزائــــر.

حاورته: ياسمين بوعلي