شريط الاخبار
عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل

9 آلاف ملف بمساحة تقارب 100 ألف هكتار ينتظر الفصل فيها

الحكومة تأمر بتسوية جميع ملفات العقار الفلاحي قبل نهاية 2018


  05 أوت 2018 - 21:17   قرئ 2236 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الحكومة تأمر بتسوية جميع ملفات العقار الفلاحي قبل نهاية 2018

أمرت الحكومة بالمسارعة إلى تطهير الملفات المتعلقة بحيازة الملكية العقارية الفلاحية بعدما كشفت حصيلة هذه العملية وجود تأخيرات في إتمام إجراءات رفع الشرط الفاسخ وتسليم العقود، مطالبة الولاة بإنهاء هذه العملية قبل 31 ديسمبر 2018.

 

حسب التعليمة الوزارية المشتركة بين وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ووزارة المالية ووزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري تحمل رقم 1808 المؤرخة في 5 ديسمبر 2017 والمتضمنة معالجة ملفات تحويل حق الانتفاع إلى حق الامتياز من طرف اللجان الولاية وتحوز  المحور اليومي˜ نسخة عنها، فإن هذه التأخيرات قد تسببت في كبح حماس المستغلين ورغبتهم في الاستثمار، من خلال خلق إحساس بعدم الأمان لدى المستفيدين، لاسيما بعدما كشفت حصيلة هذه العملية وجود تأخيرات في إتمام إجراءات رفع الشرط الفاسخ وتسليم العقود، رغم أن معالجة هذه الملفات تتم لامركزيا على مستوى الدوائر والمجالس الشعبية البلدية مع تحديد الآجال عن طريق التنظيم المعمول به. ولمواجهة هذا الوضع، جاء المنشور الوزاري المشترك للتذكير بالإجراء التنظيمي ولتوضيح مكامن الخلل من أجل فعالية أكبر، مما مكن من تفعيل اللجان التقنية للدوائر، بغية تسريع وتيرة إعداد الوثائق الإدارية ومعاينات إنجاز أشغال الاستصلاح، كما تمت مطالبة الولاة بالتطهير النهائي لهذه العملية قبل 31 ديسمبر 2018.

وبالنسبة لإعداد عقود الملكية، تم وضع برنامج تطهير حسب كل بلدية وتحديد آجال الإنجاز التي تتعين متابعتها شخصيا من طرف الولاة وإعطاء تعليمات لرؤساء الدوائر قصد إنهاء عمليات معاينة الاستصلاح وإعداد الوثائق المتعلقة بها حسب الحالات.

أما بالنسبة لمستغلي الأراضي دون سندات، فقد تمت معالجة هذا الانشغال ضمن إطار التعليمة الوزارية المشتركة المؤرخة في 2013، حيث لوحظ عدم التكفل بوضع عدد هام من المستغلين، لذا أصبح إجباريا ومستعجلا اتخاذ التدابير الضرورية للتسوية القانونية لهذه الحالات عبر إعادة تفعيل اللجان النقدية للدوائر المكلفة بمعاينة أشغال استصلاح الأراضي، في حين تبقى كل تسوية مرهونة بتوفر الشروط التالية: استغلال فعلي ومبرر، عدم وجود منازعات خاصة أو نزاعات بين المستغلين، استصلاح سابق لشهر جوان 2011، وإذا كانت المعاينة إيجابية فيتم مباشرة إجراء حيازة الملكية العقارية الفلاحية طبقا للتشريع والتنظيم المعمول بهما. وفيما يخص المستفيدين من الأراضي التابعة للأملاك الخاصة للدولة في إطار الامتياز، فبالنسبة للمستفيدين في إطار قانون رقم 87-19 فرغم الآجال المحددة لوحظ تأخر في غلق عملية تحويل حق الانتفاع إلى حق الامتياز في بعض الولايات بسبب الملفات المؤجلة التي لم تستطع اللجنة الولائية الفصل فيها. وقصد تسهيل مهام هذه اللجنة والسماح بالغلق النهائي لهذه العملية، جاءت التعليمة الوزارية المشتركة رقم 1808 المؤرخة في ديسمبر 2017 المتضمنة معالجة ملفات تحويل حق الانتفاع إلى حق الامتياز من طرف اللجان الولائية لتتميم التعليمة الوزارية المشتركة رقم 654 المؤرخة في سبتمبر 2012 التي سمحت بالتكفل بعدد من الوضعيات، إلا أنه تم إحصاء حالات أخرى تم اقتراح حلول لها. وفي هذا الصدد، تمت مطالبة الولاة بتنفيذ هذه التعليمة والمسارعة إلى معالجة 9 آلاف ملف على المستوى الوطني بمساحة تقارب 100 ألف هكتار لكي تعرف العملية تقدما نوعيا قبل نهاية 2018. وبالنسبة للمستفيدين في إطار الاستصلاح عن طريق الامتياز فرغم الجهود المبذولة من طرف الدولة على المستويين القانوني والمالي فإن الحصائل التي تم إعدادها تبقى غير مرضية لاسيما في مجال إطلاق مشاريع دون تمييز لفئة المستفيدين (المستفيدون الشباب أو المستثمرون).

ويهدف المنشور إلى التذكير بالمنظومة التشريعية والتنظيمية المعمول بها في مجال الإخلال بالتزام استغلال الأراضي وكذا تحديد التدابير التي يجب أن تسمح باسترجاع الأراضي غير المستغلة وكذا إجراءات الحصول على العقار الفلاحي. وينتظر من كافة المتدخلين على جميع المستويات تكريس المجهودات حول هذا المحور قصد ترسيم العلاقة بين المستغل والأرض التي يستغلها بصفة شرعية ودائمة ضمن منظور تشجيع الاستثمار على الأراضي الممنوحة وتوسيع القاعدة الإنتاجية بكسب أراض جديدة صالحة للزراعة نتيجة ذلك. وحسب نظام منح هذه الأراضي سواء تعلق الأمر بحيازة الملكية العقارية الفلاحية أو الامتياز فإنه يجب اتخاذ كل التدابير الملائمة طبقا للتنظيم المعمول به في هذا المجال، وتسليم سندات الملكية للمستغلين في إطار حيازة الملكية العقارية الفلاحية للذين أتموا أشغال الاستصلاح. وبخصوص إنشاء المحيطات الجديدة والمصادقة عليها ودراستها، أوضح المصدر أنه يجب احترام الشروط المتعقلة بالتكييف الإجباري للمحيطات الجديدة التي من المحتمل إنشاؤها في المناطق الرعوية مع طابع هذه الأخيرة، وتوفير شروط القبول الاجتماعي ووفرة المورد المائي، إضافة إلى وقف كل عملية منح الأراضي خارج المحيطات المنشأة طبقا لأحكام المنشور الوزاري المشترك، بالإضافة إلى الاعتماد على الدراسة التقنية والاجتماعية والاقتصادية كشرط أساسي لمنح أي قطعة أرض.

وبالنسبة لتفعيل مردود المحيطات القديمة، تجدر الإشارة إلى أن هياكل عقارية استفادت من أشغال تهيئة على غرار توصيل الكهرباء، فتح المسالك، التنقيب عن المياه.

لطفي العقون

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha