شريط الاخبار
برندت الجزائر تطلق عرضا ترويجيا بتخفيض استثنائي على هاتفها بي - وان متعاملون اقتصاديون يؤكدون أنهم ضحايا التقليد ويسجلّون 20 قضية بالمحاكم وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق مستقل في وفاة محمد مرسي مرسي يوارى الثرى بالقاهرة الشرطة تحسس مستعملي الطرق بمحيط مراكز اجتياز البكالوريا قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش الوضع الأمني في مصر يهدد الكان المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا احزاب سياسية جزائرية تستنكر ظروف وفاة محمد مرسي بومار كومباني تكشف عن منصة أجهزة تلفزيوناتها الذكية ستريم الجديدة أرينا 8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا

9 آلاف ملف بمساحة تقارب 100 ألف هكتار ينتظر الفصل فيها

الحكومة تأمر بتسوية جميع ملفات العقار الفلاحي قبل نهاية 2018


  05 أوت 2018 - 21:17   قرئ 2669 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الحكومة تأمر بتسوية جميع ملفات العقار الفلاحي قبل نهاية 2018

أمرت الحكومة بالمسارعة إلى تطهير الملفات المتعلقة بحيازة الملكية العقارية الفلاحية بعدما كشفت حصيلة هذه العملية وجود تأخيرات في إتمام إجراءات رفع الشرط الفاسخ وتسليم العقود، مطالبة الولاة بإنهاء هذه العملية قبل 31 ديسمبر 2018.

 

حسب التعليمة الوزارية المشتركة بين وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ووزارة المالية ووزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري تحمل رقم 1808 المؤرخة في 5 ديسمبر 2017 والمتضمنة معالجة ملفات تحويل حق الانتفاع إلى حق الامتياز من طرف اللجان الولاية وتحوز  المحور اليومي˜ نسخة عنها، فإن هذه التأخيرات قد تسببت في كبح حماس المستغلين ورغبتهم في الاستثمار، من خلال خلق إحساس بعدم الأمان لدى المستفيدين، لاسيما بعدما كشفت حصيلة هذه العملية وجود تأخيرات في إتمام إجراءات رفع الشرط الفاسخ وتسليم العقود، رغم أن معالجة هذه الملفات تتم لامركزيا على مستوى الدوائر والمجالس الشعبية البلدية مع تحديد الآجال عن طريق التنظيم المعمول به. ولمواجهة هذا الوضع، جاء المنشور الوزاري المشترك للتذكير بالإجراء التنظيمي ولتوضيح مكامن الخلل من أجل فعالية أكبر، مما مكن من تفعيل اللجان التقنية للدوائر، بغية تسريع وتيرة إعداد الوثائق الإدارية ومعاينات إنجاز أشغال الاستصلاح، كما تمت مطالبة الولاة بالتطهير النهائي لهذه العملية قبل 31 ديسمبر 2018.

وبالنسبة لإعداد عقود الملكية، تم وضع برنامج تطهير حسب كل بلدية وتحديد آجال الإنجاز التي تتعين متابعتها شخصيا من طرف الولاة وإعطاء تعليمات لرؤساء الدوائر قصد إنهاء عمليات معاينة الاستصلاح وإعداد الوثائق المتعلقة بها حسب الحالات.

أما بالنسبة لمستغلي الأراضي دون سندات، فقد تمت معالجة هذا الانشغال ضمن إطار التعليمة الوزارية المشتركة المؤرخة في 2013، حيث لوحظ عدم التكفل بوضع عدد هام من المستغلين، لذا أصبح إجباريا ومستعجلا اتخاذ التدابير الضرورية للتسوية القانونية لهذه الحالات عبر إعادة تفعيل اللجان النقدية للدوائر المكلفة بمعاينة أشغال استصلاح الأراضي، في حين تبقى كل تسوية مرهونة بتوفر الشروط التالية: استغلال فعلي ومبرر، عدم وجود منازعات خاصة أو نزاعات بين المستغلين، استصلاح سابق لشهر جوان 2011، وإذا كانت المعاينة إيجابية فيتم مباشرة إجراء حيازة الملكية العقارية الفلاحية طبقا للتشريع والتنظيم المعمول بهما. وفيما يخص المستفيدين من الأراضي التابعة للأملاك الخاصة للدولة في إطار الامتياز، فبالنسبة للمستفيدين في إطار قانون رقم 87-19 فرغم الآجال المحددة لوحظ تأخر في غلق عملية تحويل حق الانتفاع إلى حق الامتياز في بعض الولايات بسبب الملفات المؤجلة التي لم تستطع اللجنة الولائية الفصل فيها. وقصد تسهيل مهام هذه اللجنة والسماح بالغلق النهائي لهذه العملية، جاءت التعليمة الوزارية المشتركة رقم 1808 المؤرخة في ديسمبر 2017 المتضمنة معالجة ملفات تحويل حق الانتفاع إلى حق الامتياز من طرف اللجان الولائية لتتميم التعليمة الوزارية المشتركة رقم 654 المؤرخة في سبتمبر 2012 التي سمحت بالتكفل بعدد من الوضعيات، إلا أنه تم إحصاء حالات أخرى تم اقتراح حلول لها. وفي هذا الصدد، تمت مطالبة الولاة بتنفيذ هذه التعليمة والمسارعة إلى معالجة 9 آلاف ملف على المستوى الوطني بمساحة تقارب 100 ألف هكتار لكي تعرف العملية تقدما نوعيا قبل نهاية 2018. وبالنسبة للمستفيدين في إطار الاستصلاح عن طريق الامتياز فرغم الجهود المبذولة من طرف الدولة على المستويين القانوني والمالي فإن الحصائل التي تم إعدادها تبقى غير مرضية لاسيما في مجال إطلاق مشاريع دون تمييز لفئة المستفيدين (المستفيدون الشباب أو المستثمرون).

ويهدف المنشور إلى التذكير بالمنظومة التشريعية والتنظيمية المعمول بها في مجال الإخلال بالتزام استغلال الأراضي وكذا تحديد التدابير التي يجب أن تسمح باسترجاع الأراضي غير المستغلة وكذا إجراءات الحصول على العقار الفلاحي. وينتظر من كافة المتدخلين على جميع المستويات تكريس المجهودات حول هذا المحور قصد ترسيم العلاقة بين المستغل والأرض التي يستغلها بصفة شرعية ودائمة ضمن منظور تشجيع الاستثمار على الأراضي الممنوحة وتوسيع القاعدة الإنتاجية بكسب أراض جديدة صالحة للزراعة نتيجة ذلك. وحسب نظام منح هذه الأراضي سواء تعلق الأمر بحيازة الملكية العقارية الفلاحية أو الامتياز فإنه يجب اتخاذ كل التدابير الملائمة طبقا للتنظيم المعمول به في هذا المجال، وتسليم سندات الملكية للمستغلين في إطار حيازة الملكية العقارية الفلاحية للذين أتموا أشغال الاستصلاح. وبخصوص إنشاء المحيطات الجديدة والمصادقة عليها ودراستها، أوضح المصدر أنه يجب احترام الشروط المتعقلة بالتكييف الإجباري للمحيطات الجديدة التي من المحتمل إنشاؤها في المناطق الرعوية مع طابع هذه الأخيرة، وتوفير شروط القبول الاجتماعي ووفرة المورد المائي، إضافة إلى وقف كل عملية منح الأراضي خارج المحيطات المنشأة طبقا لأحكام المنشور الوزاري المشترك، بالإضافة إلى الاعتماد على الدراسة التقنية والاجتماعية والاقتصادية كشرط أساسي لمنح أي قطعة أرض.

وبالنسبة لتفعيل مردود المحيطات القديمة، تجدر الإشارة إلى أن هياكل عقارية استفادت من أشغال تهيئة على غرار توصيل الكهرباء، فتح المسالك، التنقيب عن المياه.

لطفي العقون