شريط الاخبار
انزلاق في البرلمان ! بلماضي يقضي على سياسة النجوم ويبعث المنافسة في الخضر˜ دعوة لتضافر الجهود وإشراك جميع الهيئات والبحث عن سبل مواجهة الكوارث الطبيعية نرفض تحميل البلديات المسؤولية بل تتقاسمها كل الأطراف المعنية˜ ما مصير 265 مليار دينار المخصصة لحماية المدن من الفيضانات؟˜ الباتريوت يقررون العودة إلى الاحتجاج اتفاقية تسمح بالتكفل 100 بالمائة باقتناء الأدوية لجميع الأجراء توزيع أكبر حصة سكنية بمختلف الصيغ في الفاتح نوفمبر وزارة الدفاع تعمل على تطويرطرق وقدرات الاستعلام الوقائي والإنذار المبكر قضاء الجزائر يفتتح ملف تفجير قصر الحكومة مجددا مير˜ أولاد فايت يدعو الوصاية لإشراك المجالس البلدية في القرارات افتقار البلديات لمخططات التهيئة أسهم في حدوث الكوارث الطبيعية توظيف الصيادلة في المؤسسات الاستشفائية إجباري˜ الداخلية تحدد عدد وإجراءات شغل المناصب العليا في البلديات والولايات جنازة الفريق أحمد بوسطيلة تجمع شخصيات سياسية ووطنية ورياضية إشادة بجهود الجزائر في القضاء على الإرهاب والتطرف كهول˜ يقودون التنظيمات الطلابية خدمة˜ للأحزاب السياسية الرئاسيات ستجرى في وقتها ومن حق كل مواطن الترشح وفق إرادته دون غيرها تزويد 1541 ابتدائية بالطاقة الشمسية خلال سنتين تطور إنتاج الحبوب بنسبة 272 بالمائة والحليب بـ122 بالمائة البنين - الجزائر (اليوم سا 16 بالتوقيت الجزائري) موريتانيا بوابة لاكتساح المنتوج الوطني أسواق إفريقيا الغربية مجمع كوندور يشرع في تجسيد مخطط لتزويد الابتدائيات بالطاقة الشمسية أساتذة جامعيون يشرحون تخصصات الـ أل ام دي˜ للطلبة الجدد توفير2.5 مليون لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية موظفو قطاع التربية يحتجون يوم 25 أكتوبر الجزائر مهددة بتدفق 450 مليون مهاجر آفاق 2050 إطلاق مناقصة لتركيب ألواح شمسية لإنتاج 159 ميغاواط من الكهرباء 300 مشارك في الصالون الدولي للسياحة والأسفار أزمة البرلمان تشق كتلة الأفلان! حجار في مواجهة غضب مستخدمي قطاع التعليم العالي المدون أمير ديزاد˜ يجُر فنانين، سياسيين وموظفين في الدولة إلى أروقة القضاء انطلاق تسجيلات حج 2019 بعد غد الجزائر تتجه نحو تصدير الإسمنت إلى الأسواق النيجيرية بحث بلورة تصور قاري لمواجهة المشاكل الأمنية الحكومة تتعهد بإيجاد بدائل تنموية لسكان المناطق الحدودية للقضاء على التهريب ولد عباس يجمع قيادة الأفلان لـ التصعيد˜ ضد بوحجة فصل سليمة غزالي وتوقيف شافع بوعيش لمدة أربعة أشهر بن مسعود: المسيلة بإمكانها أن تُصبح قطبا سياحيا بامتياز˜ أسعار النفط تستقر في حدود 81 دولارا وحالة ترقب لمستقبل السوق

في تحقيق أجراه الديوان الوطني للإحصاء

عبء الرسوم والقروض البنكية وترهل الألات أثروا على الوضع المالي للمؤسسات


  06 أوت 2018 - 20:29   قرئ 297 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
عبء الرسوم والقروض البنكية وترهل الألات أثروا على الوضع المالي للمؤسسات

أكد رؤساء المؤسسات من خلال هذا التحقيق التي أجرته أن كثرة الرسوم وتسديد القروض البنكية مع الاسعار الثابتة يؤثرون على الوضعية المالية للمؤسسات، كما أن ترهل الآلات قد أعاق 76 % من القدرة الإنتاجية في القطاع العام و25% تقريبا في القطاع الخاص اللذين عرفا تعطلا خلال الثلاثي الأول لهذه السنة بلغ 30 يوما لدى 38% من الشركات العامة فيما لم يتجاوز 13 يوما لدى الشركات الخاصة.

 

  أكد 65% من رؤساء مؤسسات القطاع العام و 27%من رؤساء مؤسسات القطاع الخاص أنهم تمكنوا من إعادة تشغيل مصانعهم وأن 73% من الفئة الأولى قد جددت وسائل إنتاجها فيما لجأت الفئة الثانية إلى أعمال التوسعة.

وصرح معظم رؤساء مؤسسات القطاع العام و81 % من رؤساء مؤسسات القطاع الخاص أن باستطاعتهم رفع الإنتاج بمجرد تجديد الآلات الانتاجية دون الحاجة الى توظيف عدد اضافي من العمال. وجاء في هدا التحقيق أن أغلبية الشركات الصناعية لم تستغل قدراتها الإنتاجية خلال الثلاثي الأول للعام الجاري سوى بنسبة 75 %، حسب تحقيق أجراه الديوان الوطني للإحصاء. 

وحسب هذا التحقيق الذي أجراه رؤساء الأعمال المعنيين بالاستطلاع فإن النشاط الصناعي عرف تراجعا خلال الثلاثة أشهر الأولى لسنة 2018 خاصة فيما يتعلق بصناعات الفولاذ والصلب والميكانيكية والكهربائية والإلكترونية وكذا الصناعات الكيمائية وصناعة الخشب. وقد عرف الطلب على المنتجات المصنعة ارتفاعا خلال هذه المدة خاصة بالنسبة لقطاعي مواد البناء والصناعة الغذائية، حسب تصريحات رؤساء المؤسسات المعنيين بالاستطلاع. وفيما يتعلق بالطلبيات، فأعرب 66 % من رؤساء مؤسسات القطاع العام و87 % من رؤساء مؤسسات القطاع الخاص عن ارتياحهم، في حين ان فائض من مخزون المنتوجات لم يبع وهوما يعد امرا طبيعيا بالنسبة لـ 74% من مسؤولي القطاع العام ولدى 50 % من مسؤولي القطاع الخاص، أما فيما يخص بالتزود بالمواد الأولية، فقد كان دون الحاجيات، حسب 34% رؤساء مؤسسات القطاع العام و 19% من ا صحاب الشركات الخاصة. وقد ادى هذا النقص الي نفاذ المخزون لدى 64% من المؤسسات العمومية و 40 % من المؤسسات الخاصة المعنية بهذا الاستطلاع. وفيما يتعلق بالتشغيل فقد صرح رؤساء مؤسسات القطاع العام بانخفاض في عدد العمال، فيما صرح رؤساء مؤسسات القطاع الخاص ان عدد العمال ظل مستقرا. من جهة أخرى، فقد صرح 15 % من رؤساء مؤسسات القطاع العام و 40 % من القطاع الخاص انه من الصعب عليهم إيجاد الكفاءات الأزمة للتأطير و التكوين .

ياسمين بوعلي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha