شريط الاخبار
ألغام ومخلفات الإرهابيين تواصل حصد أرواح الأبرياء  الحركى اختاروا فرنسا والجزائر طوت ملفهم أسعار الخضر والفواكه تلتهب عشية عيد الأضحى بأسواق وهران مشروع قانون فرنسي لإعادة الاعتبار لـ˜الحركى˜ والاعتراف بـ˜تضحياتهم˜! أويحيى ينفي تورّط بلعباس في قضايا فساد ويوضّح بخصوص بوجوهر فريق عمل ثنائي لإنجاز مخطط عمل لتنمية المناطق الحدودية الحماية المدنية تطلب من المواطنين توخي الحذر في استعمال أدوات النحر نات كوم تجند 45 ألف عامل نظافة و47 شاحنة يومي العيد 30 ألف عائلة تستلم اليوم مفاتيح سكناتها بمختلف الصيغ خطبة عرفات بمخيمات حجاجنا ستتناول جهاد الجزائريين توكيل مهمة بيع الكتب للمؤسسات التربوية وديوان المطبوعات توقيف المراهق الذي قتل واغتصب الطفلة سلسبيل بوهران مئات الأطنان من البطاطا محفوظة في مبردات انتقادات للبعثة بسبب نقل الحجاج مباشرة إلى عرفات توقع استقبال 850 ألف رأس غنم و200 رأس بقر يوم العيد بمذبح الرويسو بن غبريت تسكت الإسلاميين وأعداء الإصلاح التربوي˜ الدرك يتخذ إجراءات خاصة لتأمين الأماكن العمومية والمساجد خلال العيد إيران تحذر من الاستحواذ على حصتها في الـ أوبك˜ الأضاحي بين 3 و5 ملايين بنقاط البيع المعتمدة بلماضي يستهدف لقب «كان» 2019 ويتوعد المتمردين شاليهات داخل المؤسسات التربوية للتخفيف من الاكتظاظ تكليف مقاولات جديدة خلفا لشركات بناء فُسخت عقودها الجيش يحجز 5 طائرات بدون طيار في قسنطينة 602 مليون دينار للإطعام المدرسي ونقص في مؤسسات التعليم العدالة تضرب بيد من حديد مافيا "الباركينغ" بعد تفشي جرائم القتل انخفاض محسوس في أسعار أضاحي العيد بولنوار يرجع غلاء أسعار الخضر إلى توقف الفلاحين عن جني المحاصيل انخفاض أسعار برميل خام برنت إلى 71.83 دولارا بنك الجزائر يحافظ على سياسته الحذرة لضبط أسعار الصرف 188 مخبزة و4 آلاف تاجر لضمان مداومة يالعيد بقسنطينة وزارة الفلاحة تنفي تسجيل حالة إصابة بالحمى القلاعية وسط الأغنام مستفيدون من 56 مسكنا اجتماعيا تساهميا بأغريب يرفضون استلام سكناتهم التكفل بـ 80 بالمائة من الحالات الإستعجالية بوتفليقة يعين اللواء محمد عجرود على رأس الناحية العسكرية السادسة الحكومة ستغرق الأسواق بإخراج كميات كبيرة من البطاطا المخزنة بغرف التبريد "الإخلاص لمبادئ مؤتمر الصومام التزام لبناء إجماع وطني حقيقي" ولد عباس يؤكد أن الأفلان سيبقى لقرون ثلاث وفيات وأربعة جرحى في حادث مروري بالجلفة السطايفية يرفضون الاستسلام ويتوعدون المولودية "السينا" يدرس رفع الحصانة البرلمانية عن "سيناتور" الأرندي

خبراء يشرحون الوضعية المالية للمواطن متوسط الدخل ويكشفون

الجزائريون يدخرون 50 مليون سنتيم سنويا لإحياء المناسبات


  07 أوت 2018 - 23:50   قرئ 205 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الجزائريون يدخرون 50 مليون سنتيم سنويا لإحياء المناسبات

ـ ثراء التجار وراء نهب جيوب الجزائريين في مواسم الأعياد والأفراح

ارتفعت وبشكل رهيب القدرة الشرائية للمواطن الجزائري مؤخرا، فأضحى المواطن البسيطيستهلك أكثر من راتبه وإمكانياته، ففي وقتالذي يشتكي فيه الكثيرون من غلاء الأضاحي، العطلة الصيفية والدخول المدرسي، يرى خبراء المال والاقتصاد أنه يجب على الأسرة الواحدة المتكونة من 6 أفراد ادخار ما يقدر بـ 50 مليون سنتيم سنويا من اجل تغطية مصاريف المناسبات، متهمين التجار بنهب جيوب الجزائريين في مواسم الأفراح.



كشف الخبير المالي والمصرفي، كمال رزيق، في تصريح لـ Œالمحور اليومي˜، عن اختلاف نفقات الجزائريون في كل مناسبة حسب نمط الاستهلاك من عائلة إلى أخرى، حيث تنفق عائلة متواضعة من ستة أفراد ما يتراوح بين 2إلى 3 آلاف دينار يوميا وهو ما يعادل 90 ألف دينار شهريا وهي المصاريف التي اعتبرها الخبير Œكثيرة˜، مقدرا في الوقت ذاته، إنفاق الأسر الجزائرية على شهر رمضان وألبسة العيد ما يعادل 10 ملايين سنتيم، في ظل الارتفاع الرهيب للقدرة الاستهلاكية له مؤخرا، فأضحى يستهلك أكثر من راتبه وإمكانياته في الوقت الذي تتطلب عائلة متكونة من 6 أفراد راتب لا يقل عن 5 ملايين سنتيم حتى يستطيع الأكل والشرب دون احتساب النفقات الأخرى.

وتابع المتحدث ذاته أن المواطن البسيط يجب أن يدخر على الأقل ما يقدر بـ 50 مليون سنتيم سنويا من أجل تغطية نفقات أو التزامات المناسبات على غرار شهر رمضان، عيد الفطر وعيد الأضحى، بالإضافة إلى الدخول المدرسي الذي يكلف العائلات الجزائرية كثيرا خاصة التي فيها 6 أطفال يدرسون.

من جهة أخرى، اتهم الخبير المالي والمصرفي، كمال رزيق، التجار بنهب جيوب الجزائريين، قائلا˜ إن ثراء التجار في الجزائر راجع إلى نهب جيوب الجزائريين وانتهازهم الفرصة في كل مناسبة لرفع الأسعار.˜ متسائلا عن عدم تحلى التجار بثقافة Œالصولد˜ خلال المناسبات بدل رفعها وهو الأمر الذي جعل المواطن الجزائري الضحية الدائمة لجشعهم. من جهته، قال الخبير الاقتصادي، كمال ذيب، إن الجزائريين يحلمون بالعيش الكريم مثل بقية الشعوب، خاصة في المناسبات، لكن التوزيع غير العادل للأجور من قبل أرباب العمل والمؤسسات الاقتصادية وضعفها لغالبية الفئات يحرمه من ذلك، وهو الأمر الذي اعتبره المتحدث ذاته، يجعل الكثير من الأسر توفير مداخيل إضافية وذلك من خلال لجوئهم إلىاقتناء العديد من المستلزمات من الأسواق الموازية كون هده الأخيرة تستقطب الأسر ذات الدخل الضعيفلما تعرضه بأسعار منخفضة.

وسيلة قرباج

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha