شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

خبراء يشرحون الوضعية المالية للمواطن متوسط الدخل ويكشفون

الجزائريون يدخرون 50 مليون سنتيم سنويا لإحياء المناسبات


  07 أوت 2018 - 23:50   قرئ 413 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الجزائريون يدخرون 50 مليون سنتيم سنويا لإحياء المناسبات

ـ ثراء التجار وراء نهب جيوب الجزائريين في مواسم الأعياد والأفراح

ارتفعت وبشكل رهيب القدرة الشرائية للمواطن الجزائري مؤخرا، فأضحى المواطن البسيطيستهلك أكثر من راتبه وإمكانياته، ففي وقتالذي يشتكي فيه الكثيرون من غلاء الأضاحي، العطلة الصيفية والدخول المدرسي، يرى خبراء المال والاقتصاد أنه يجب على الأسرة الواحدة المتكونة من 6 أفراد ادخار ما يقدر بـ 50 مليون سنتيم سنويا من اجل تغطية مصاريف المناسبات، متهمين التجار بنهب جيوب الجزائريين في مواسم الأفراح.



كشف الخبير المالي والمصرفي، كمال رزيق، في تصريح لـ Œالمحور اليومي˜، عن اختلاف نفقات الجزائريون في كل مناسبة حسب نمط الاستهلاك من عائلة إلى أخرى، حيث تنفق عائلة متواضعة من ستة أفراد ما يتراوح بين 2إلى 3 آلاف دينار يوميا وهو ما يعادل 90 ألف دينار شهريا وهي المصاريف التي اعتبرها الخبير Œكثيرة˜، مقدرا في الوقت ذاته، إنفاق الأسر الجزائرية على شهر رمضان وألبسة العيد ما يعادل 10 ملايين سنتيم، في ظل الارتفاع الرهيب للقدرة الاستهلاكية له مؤخرا، فأضحى يستهلك أكثر من راتبه وإمكانياته في الوقت الذي تتطلب عائلة متكونة من 6 أفراد راتب لا يقل عن 5 ملايين سنتيم حتى يستطيع الأكل والشرب دون احتساب النفقات الأخرى.

وتابع المتحدث ذاته أن المواطن البسيط يجب أن يدخر على الأقل ما يقدر بـ 50 مليون سنتيم سنويا من أجل تغطية نفقات أو التزامات المناسبات على غرار شهر رمضان، عيد الفطر وعيد الأضحى، بالإضافة إلى الدخول المدرسي الذي يكلف العائلات الجزائرية كثيرا خاصة التي فيها 6 أطفال يدرسون.

من جهة أخرى، اتهم الخبير المالي والمصرفي، كمال رزيق، التجار بنهب جيوب الجزائريين، قائلا˜ إن ثراء التجار في الجزائر راجع إلى نهب جيوب الجزائريين وانتهازهم الفرصة في كل مناسبة لرفع الأسعار.˜ متسائلا عن عدم تحلى التجار بثقافة Œالصولد˜ خلال المناسبات بدل رفعها وهو الأمر الذي جعل المواطن الجزائري الضحية الدائمة لجشعهم. من جهته، قال الخبير الاقتصادي، كمال ذيب، إن الجزائريين يحلمون بالعيش الكريم مثل بقية الشعوب، خاصة في المناسبات، لكن التوزيع غير العادل للأجور من قبل أرباب العمل والمؤسسات الاقتصادية وضعفها لغالبية الفئات يحرمه من ذلك، وهو الأمر الذي اعتبره المتحدث ذاته، يجعل الكثير من الأسر توفير مداخيل إضافية وذلك من خلال لجوئهم إلىاقتناء العديد من المستلزمات من الأسواق الموازية كون هده الأخيرة تستقطب الأسر ذات الدخل الضعيفلما تعرضه بأسعار منخفضة.

وسيلة قرباج

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha