شريط الاخبار
انزلاق في البرلمان ! بلماضي يقضي على سياسة النجوم ويبعث المنافسة في الخضر˜ دعوة لتضافر الجهود وإشراك جميع الهيئات والبحث عن سبل مواجهة الكوارث الطبيعية نرفض تحميل البلديات المسؤولية بل تتقاسمها كل الأطراف المعنية˜ ما مصير 265 مليار دينار المخصصة لحماية المدن من الفيضانات؟˜ الباتريوت يقررون العودة إلى الاحتجاج اتفاقية تسمح بالتكفل 100 بالمائة باقتناء الأدوية لجميع الأجراء توزيع أكبر حصة سكنية بمختلف الصيغ في الفاتح نوفمبر وزارة الدفاع تعمل على تطويرطرق وقدرات الاستعلام الوقائي والإنذار المبكر قضاء الجزائر يفتتح ملف تفجير قصر الحكومة مجددا مير˜ أولاد فايت يدعو الوصاية لإشراك المجالس البلدية في القرارات افتقار البلديات لمخططات التهيئة أسهم في حدوث الكوارث الطبيعية توظيف الصيادلة في المؤسسات الاستشفائية إجباري˜ الداخلية تحدد عدد وإجراءات شغل المناصب العليا في البلديات والولايات جنازة الفريق أحمد بوسطيلة تجمع شخصيات سياسية ووطنية ورياضية إشادة بجهود الجزائر في القضاء على الإرهاب والتطرف كهول˜ يقودون التنظيمات الطلابية خدمة˜ للأحزاب السياسية الرئاسيات ستجرى في وقتها ومن حق كل مواطن الترشح وفق إرادته دون غيرها تزويد 1541 ابتدائية بالطاقة الشمسية خلال سنتين تطور إنتاج الحبوب بنسبة 272 بالمائة والحليب بـ122 بالمائة البنين - الجزائر (اليوم سا 16 بالتوقيت الجزائري) موريتانيا بوابة لاكتساح المنتوج الوطني أسواق إفريقيا الغربية مجمع كوندور يشرع في تجسيد مخطط لتزويد الابتدائيات بالطاقة الشمسية أساتذة جامعيون يشرحون تخصصات الـ أل ام دي˜ للطلبة الجدد توفير2.5 مليون لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية موظفو قطاع التربية يحتجون يوم 25 أكتوبر الجزائر مهددة بتدفق 450 مليون مهاجر آفاق 2050 إطلاق مناقصة لتركيب ألواح شمسية لإنتاج 159 ميغاواط من الكهرباء 300 مشارك في الصالون الدولي للسياحة والأسفار أزمة البرلمان تشق كتلة الأفلان! حجار في مواجهة غضب مستخدمي قطاع التعليم العالي المدون أمير ديزاد˜ يجُر فنانين، سياسيين وموظفين في الدولة إلى أروقة القضاء انطلاق تسجيلات حج 2019 بعد غد الجزائر تتجه نحو تصدير الإسمنت إلى الأسواق النيجيرية بحث بلورة تصور قاري لمواجهة المشاكل الأمنية الحكومة تتعهد بإيجاد بدائل تنموية لسكان المناطق الحدودية للقضاء على التهريب ولد عباس يجمع قيادة الأفلان لـ التصعيد˜ ضد بوحجة فصل سليمة غزالي وتوقيف شافع بوعيش لمدة أربعة أشهر بن مسعود: المسيلة بإمكانها أن تُصبح قطبا سياحيا بامتياز˜ أسعار النفط تستقر في حدود 81 دولارا وحالة ترقب لمستقبل السوق

خبراء يشرحون الوضعية المالية للمواطن متوسط الدخل ويكشفون

الجزائريون يدخرون 50 مليون سنتيم سنويا لإحياء المناسبات


  07 أوت 2018 - 23:50   قرئ 277 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الجزائريون يدخرون 50 مليون سنتيم سنويا لإحياء المناسبات

ـ ثراء التجار وراء نهب جيوب الجزائريين في مواسم الأعياد والأفراح

ارتفعت وبشكل رهيب القدرة الشرائية للمواطن الجزائري مؤخرا، فأضحى المواطن البسيطيستهلك أكثر من راتبه وإمكانياته، ففي وقتالذي يشتكي فيه الكثيرون من غلاء الأضاحي، العطلة الصيفية والدخول المدرسي، يرى خبراء المال والاقتصاد أنه يجب على الأسرة الواحدة المتكونة من 6 أفراد ادخار ما يقدر بـ 50 مليون سنتيم سنويا من اجل تغطية مصاريف المناسبات، متهمين التجار بنهب جيوب الجزائريين في مواسم الأفراح.



كشف الخبير المالي والمصرفي، كمال رزيق، في تصريح لـ Œالمحور اليومي˜، عن اختلاف نفقات الجزائريون في كل مناسبة حسب نمط الاستهلاك من عائلة إلى أخرى، حيث تنفق عائلة متواضعة من ستة أفراد ما يتراوح بين 2إلى 3 آلاف دينار يوميا وهو ما يعادل 90 ألف دينار شهريا وهي المصاريف التي اعتبرها الخبير Œكثيرة˜، مقدرا في الوقت ذاته، إنفاق الأسر الجزائرية على شهر رمضان وألبسة العيد ما يعادل 10 ملايين سنتيم، في ظل الارتفاع الرهيب للقدرة الاستهلاكية له مؤخرا، فأضحى يستهلك أكثر من راتبه وإمكانياته في الوقت الذي تتطلب عائلة متكونة من 6 أفراد راتب لا يقل عن 5 ملايين سنتيم حتى يستطيع الأكل والشرب دون احتساب النفقات الأخرى.

وتابع المتحدث ذاته أن المواطن البسيط يجب أن يدخر على الأقل ما يقدر بـ 50 مليون سنتيم سنويا من أجل تغطية نفقات أو التزامات المناسبات على غرار شهر رمضان، عيد الفطر وعيد الأضحى، بالإضافة إلى الدخول المدرسي الذي يكلف العائلات الجزائرية كثيرا خاصة التي فيها 6 أطفال يدرسون.

من جهة أخرى، اتهم الخبير المالي والمصرفي، كمال رزيق، التجار بنهب جيوب الجزائريين، قائلا˜ إن ثراء التجار في الجزائر راجع إلى نهب جيوب الجزائريين وانتهازهم الفرصة في كل مناسبة لرفع الأسعار.˜ متسائلا عن عدم تحلى التجار بثقافة Œالصولد˜ خلال المناسبات بدل رفعها وهو الأمر الذي جعل المواطن الجزائري الضحية الدائمة لجشعهم. من جهته، قال الخبير الاقتصادي، كمال ذيب، إن الجزائريين يحلمون بالعيش الكريم مثل بقية الشعوب، خاصة في المناسبات، لكن التوزيع غير العادل للأجور من قبل أرباب العمل والمؤسسات الاقتصادية وضعفها لغالبية الفئات يحرمه من ذلك، وهو الأمر الذي اعتبره المتحدث ذاته، يجعل الكثير من الأسر توفير مداخيل إضافية وذلك من خلال لجوئهم إلىاقتناء العديد من المستلزمات من الأسواق الموازية كون هده الأخيرة تستقطب الأسر ذات الدخل الضعيفلما تعرضه بأسعار منخفضة.

وسيلة قرباج

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha