شريط الاخبار
سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال 100 ألف سرير قيد الإنجاز واستحداث 933 ألف منصب شغل تعميم الدفع الإلكتروني على 5 شركات عمومية الأسبوع المقبل 35 شركة جزائرية لترويج المنتوج المحلي في مصر مجمع بيوفارم يقتحم مجال طب الأعشاب شركاء بن غبريت يقاطعون اجتماعاتها وينسحبون من ميثاقها غول في مهمة إقناع التحالف بأطروحة التمديد لوح يتهم أطرافا خارجية باستغلال حقوق الإنسان للتدخل في شؤون البلاد نقابة شبه -الطبي في وقفة احتجاجية أمام أوجيتيا اليوم إحصاء المناصب الشاغرة في قطاع التربية قبل 20 ديسمبر مجمع سوناطراك يمنح وسائل طبية لفائدة بلديتي تمنراست وعين صالح سوسطارة تخيب عربيا وتحول اهتمامها إلى المنافسة المحلية جامعة الجزائر 2 تفتح مسابقة وطنية لتوظيف أساتذة في رتبة أستاذ مساعد عام سجنا نافذا لشرطيين عن تهمة الإشادة بالأعمال الإرهابية لـ داعش الدرك يطارد عصابات تنظيم رحلات الموت بالغرب توقيف 3 عناصر دعم بتبسة و36 منقبا عن الذهب بتمنراست وجانت حسبلاوي يُقيل المدير العام والأمين العام لمستشفى بجاية محاولات لتصحيح سوء تسيير ملف التعيينات في الشؤون الدينية الإنتاج الفلاحي يستهلك 70 % من منسوب المياه المخزنة تخفيضات تصل إلى 20 مليونا على المركبات الفارهة فرعون تقف على أشغال عصرنة محطة اتصالات الجزائر الفضائية بالأخضرية

خبراء يشرحون الوضعية المالية للمواطن متوسط الدخل ويكشفون

الجزائريون يدخرون 50 مليون سنتيم سنويا لإحياء المناسبات


  07 أوت 2018 - 23:50   قرئ 349 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الجزائريون يدخرون 50 مليون سنتيم سنويا لإحياء المناسبات

ـ ثراء التجار وراء نهب جيوب الجزائريين في مواسم الأعياد والأفراح

ارتفعت وبشكل رهيب القدرة الشرائية للمواطن الجزائري مؤخرا، فأضحى المواطن البسيطيستهلك أكثر من راتبه وإمكانياته، ففي وقتالذي يشتكي فيه الكثيرون من غلاء الأضاحي، العطلة الصيفية والدخول المدرسي، يرى خبراء المال والاقتصاد أنه يجب على الأسرة الواحدة المتكونة من 6 أفراد ادخار ما يقدر بـ 50 مليون سنتيم سنويا من اجل تغطية مصاريف المناسبات، متهمين التجار بنهب جيوب الجزائريين في مواسم الأفراح.



كشف الخبير المالي والمصرفي، كمال رزيق، في تصريح لـ Œالمحور اليومي˜، عن اختلاف نفقات الجزائريون في كل مناسبة حسب نمط الاستهلاك من عائلة إلى أخرى، حيث تنفق عائلة متواضعة من ستة أفراد ما يتراوح بين 2إلى 3 آلاف دينار يوميا وهو ما يعادل 90 ألف دينار شهريا وهي المصاريف التي اعتبرها الخبير Œكثيرة˜، مقدرا في الوقت ذاته، إنفاق الأسر الجزائرية على شهر رمضان وألبسة العيد ما يعادل 10 ملايين سنتيم، في ظل الارتفاع الرهيب للقدرة الاستهلاكية له مؤخرا، فأضحى يستهلك أكثر من راتبه وإمكانياته في الوقت الذي تتطلب عائلة متكونة من 6 أفراد راتب لا يقل عن 5 ملايين سنتيم حتى يستطيع الأكل والشرب دون احتساب النفقات الأخرى.

وتابع المتحدث ذاته أن المواطن البسيط يجب أن يدخر على الأقل ما يقدر بـ 50 مليون سنتيم سنويا من أجل تغطية نفقات أو التزامات المناسبات على غرار شهر رمضان، عيد الفطر وعيد الأضحى، بالإضافة إلى الدخول المدرسي الذي يكلف العائلات الجزائرية كثيرا خاصة التي فيها 6 أطفال يدرسون.

من جهة أخرى، اتهم الخبير المالي والمصرفي، كمال رزيق، التجار بنهب جيوب الجزائريين، قائلا˜ إن ثراء التجار في الجزائر راجع إلى نهب جيوب الجزائريين وانتهازهم الفرصة في كل مناسبة لرفع الأسعار.˜ متسائلا عن عدم تحلى التجار بثقافة Œالصولد˜ خلال المناسبات بدل رفعها وهو الأمر الذي جعل المواطن الجزائري الضحية الدائمة لجشعهم. من جهته، قال الخبير الاقتصادي، كمال ذيب، إن الجزائريين يحلمون بالعيش الكريم مثل بقية الشعوب، خاصة في المناسبات، لكن التوزيع غير العادل للأجور من قبل أرباب العمل والمؤسسات الاقتصادية وضعفها لغالبية الفئات يحرمه من ذلك، وهو الأمر الذي اعتبره المتحدث ذاته، يجعل الكثير من الأسر توفير مداخيل إضافية وذلك من خلال لجوئهم إلىاقتناء العديد من المستلزمات من الأسواق الموازية كون هده الأخيرة تستقطب الأسر ذات الدخل الضعيفلما تعرضه بأسعار منخفضة.

وسيلة قرباج

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha