شريط الاخبار
انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل

سماسرة يلجؤون إلى المواقع الإلكترونية لتسويق أضاحي العيد

الكباش تنافس السيارات في موقع Œواد كنيس˜


  13 أوت 2018 - 10:11   قرئ 585 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الكباش تنافس السيارات في موقع Œواد كنيس˜

لجأ العديد من السماسرة والوسطاء في سوق المواشي، عشية العيد الأضحى إلى المواقع الالكترونية على غرار Œالفايسبوك˜ وموقع واد كنيس من أجل عرض وترويج للأضاحي المتوفرة لديهم بأسعار مختلفة.

 

أصبحت مواقع البيع الالكترونية قبلة العديد من سماسرة والموالين من أجل تسويق ماشيتهم، فالمتصفح لتلك المواقع يندهش من العروض الكثيرة التي أصبحت تنشر عبرها والتي تقوم بعرض صور الأغنام والأسعار المقترحة مع الأخذ بعين الاعتبار وزن الأضحية، كما يتم نشر رقم هاتف المعني من أجل ربط الاتصال مع الزبون للتفاوض معه حول السعر، وعليه، قمنا بالاتصال بأحد السماسرة -بعد أخذنا لرقم هاتفه من موقع واد كنيس- المتواجد بمنطقة تسالة المرجة غرب العاصمة، وبمجرد استفسارنا حول أسعار الاغنام المعروضة، قام بدوره بسؤالنا اذا كنا نريد اقتناء الكباش بالجملة أو بالتجزئة، ليحدد لنا بعد ذلك سعر الأضحية الواحدة بـ حوالي 35 ألف دينار جزائري إلى 70 ألف دينار حسب الوزن ونوعية السلالة.

في سياق ذي صلة، سمحت تلك العروض المنتشرة عبر المواقع الالكترونية للزبائن بالاطلاع على الأسعار المتداولة في السوق، حيث تعرض فيها مختلف الأسعار -كل حسب نوعية الخروف ووزنه- بعدما لجأ السماسرة والموالين إلى هذه الطريقة، من أجل التسهيل على المواطنين الراغبين في اقتناء اضحية العيد ولم يجدوا الوقت الكافي لذلك، بالإضافة إلى تسويق أكبر عدد من رؤوس الأغنام وتحقيق أرباح سريعة بأقل تكلفة. بالمقابل، حذرت جمعيات حماية المستهلك من تبعات عمليات البيع على المواقع الإلكترونية خاصة فيما يتعلق بتجارة الكباش، لما يشوبها من الغموض وقلة المعلومة المقدمة بشأنها، الأمر الذي يؤدي إلى مغالطة وتضليل للزبون، بما أن العديد من الإعلانات الموضوعة عبر مختلف هذه المواقع الالكترونية غير واضحة وكاملة، والمتعلقة بوزن الشاة وحالتها وسعرها والاكتفاء بنشر صورها فقط.

لطفي العقون