شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

الموّالون يبررون ارتفاع أسعار الأضاحي:

قنطار العلف بـ3000 دينار وتربية الكباش ليست نشاطا هيّنا˜


  14 أوت 2018 - 20:25   قرئ 893 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
قنطار العلف بـ3000 دينار وتربية الكباش ليست نشاطا هيّنا˜

فدرالية الموالين: لقاء مع الحكومة بعد العيد لتنظيم شعبة الأعلاف

تشهد معظم أسواق المواشي ارتفاعا كبيرا في أسعار الأضاحي على نحو غير مسبوق، حيث لم تعد في متناول أغلب المواطنين على عكس السنوات الماضية، حيث صارت الأسعار تتراوح بين 4 ملايين و7 ملايين ونصف سنتيم على مستوى أسواق العاصمة، وأرجع الموالون هذا الارتفاع إلى 4 أسباب ساهمت بشكل كبير في ارتفاعها على غرار الأعلاف، لذلك ستجتمع الحكومة بعد العيد بالفدرالية الوطنية لمربي المواشي من أجل رسم خارطة لتنظيم شعبة الأعلاف.

 

يرى أحد الموالين العارفين بخبايا السوق أن الأسعار ارتفعت بشكل كبير هذه السنة، قائلا:  استطعنا جمع معلومات عن أسعار الأضاحي من مختلف الأحجام والأنواع، بداية بالكبش الأقرن الذي يتراوح سعره بين 50 ألف دينار و70 ألف دينار، بزيادة تفوق 10 آلاف دينار عن العام الماضي، حسب الأخبار المتداولة من طرف الموالين،أما الخروف فحدد سعره بقرابة أربعة ملايين سنتيم، بينما تبقى النعجة التي يطلق عليها الموالون  الكسابة˜ في متناول المحظوظين والمربين معا˜.

أما بالنسبة للمربين الحقيقيين فقد أنهكتهم الأسعار الملتهبة لمختلف أنواع العلف، وأرجع المتحدث سبب ارتفاع أسعار الأضاحي إلى غلاء سعر العلف الذي يتجاوز القنطار منه 3000 دينار، بينما تحول الشعير برأي المعنيين إلى عملة نادرة وسعر قنطاره تعدى -حسب المربين- الخطوط الحمراء بسب التكاليف المترتبة عن غلاء الأعلاف، وتساءل المتحدث:  كيف للمربي الذي ينفق على الخروف في 12 شهرا أموالا كبيرة أن يبيعه بثمن بخص˜، بالإضافة إلى التكاليف الباهضة لنقل الماشية من منطقة إلى أخرى، مشيرا إلى الأحوال الجوية التي تعرقل حركة التنقل والتي تساهم -حسبه- في ارتفاع الأسعار˜.

في السياق، انتقد أحد الموالين الأطراف التي تتهمهم بالتسبب في ارتفاع أسعار الأضاحي، قائلا:  لماذا المبالغة؟ لماذا تتهموننا نحن بإلهاب الأسعار، نحن الحلقة الأضعف في شعبة تربية المواشي˜، مشيرا إلى معاناتهم في تحضير أضاحي العيد، لأنها تحتاج إلى سنة كاملة من الجهد الكبير والإنفاق على الأعلاف الغالية التي باتت أسعارها تفوق 3000 دينار للقنطار، إلى جانب نقص اليد العاملة.

من جهته، أكد الناطق الرسمي باسم الفدرالية الوطنية للموالين ومربي المواشي بوزيد سالمي، في تصريح لـ  المحور اليومي˜، ترسيم لقاء مباشر مع الحكومة بعد العيد، من أجل رسم خارطة لتنظيم شعبة الأعلاف التي شهدت فوضى عارمة يستغلها السماسرة والمحتكرون، وأكد المتحدث أن 75 بالمائة من احتياجات الموالين تذهب إلى الأسواق الموازية بطرق ملتوية، خاصة ما يتعلق بالأعلاف.

وسيلة قرباج

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha