شريط الاخبار
مئات الآلاف من المتظاهرين يواصلون الاحتجاج للمطالبة بالتغيير الراية الوطنية ترفرف عاليا في سماء بجاية والمواطنون يصرون على التغيير رايات الوحدة الوطنية تعلو خلال مسيرة الآلاف بتيزي وزو أطباق وحلويات تقليدية في مسيرات أمس انتشـار كثيف للشرطة بالساحات والشوارع الرئيسية للعاصمة حشود ملتحفة الرايات الوطنية في مظاهرات سلمية ببومرداس وفاة شخص وإصابة العشرات بسبب الاضطراب الجوي أسعار النفط تسجل أعلى مستوى لها وتبلغ 67 دولاراً للبرميل تخفيضات تصل إلى 150 ألف دينار على مركبات "إيفال" الأفلان والأرندي يتخبطان ويبحثان عن التموقع وسط الحراك الشعبي تزايد محاولات تهريب العملة الصعبة بالتزامن مع الحراك الشعبي انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية لشهر جانفي المنصرم التوأمة الجزائرية - البريطانية تسفر عن 70 تقريرا سعر النفط يرتفع بفضل تخفيض الإمدادات الجزائر غامبيا ( غدا ملعب تشاكر بالبليدة سا 20:45) قايد صالح يشيد بالدرجة العالية للجيش في التحضير القتالي شهاب صديق ينقلب على الرئيس و˜الأرندي˜ يتبرأ من تصريحاته صوت الطلبة الجزائريين يواكب الحراك الشعبي ويتبرأ من بدوي نتائج مسابقة الترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن بداية الفصل الثالث لعمامرة يؤكد أن الجزائر قادرة على تجاوز المرحلة الراهنة موظفو الإدارات ينضمون للحراك الشعبي يوم الإثنين المقبل عمارنة يجتمع ببدوي ويدعم سيدي السعيد والتمديد الأفـلان˜ يساند الحراك الشعبي المطالب بالتغيير توقيف سوري وإفريقي حاولا تهريب مبالغ بالعملة الصعبة أغنية ليبارتي لـ سولكينغ تتحول إلى نشيد للحراك نجاح الموسم الفلاحي مرهون بغزارة الأمطار خلال الأسبوعين المقبلين حوادث العمل تكبّد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي 8.5 مليار سنتيم إخراج 100 ألف طن من البطاطا المخزّنة لخفض أسعارها ارتفاع الأسعار لا علاقة له بالحراك الشعبي 10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜ تعليق طيران طائرات بوينغ˜ في المجال الجوي الجزائري تسجيل 87 إصابة بـالجرب عبر المؤسسات التربوية الكونفدرالية النقابية للقوى المنتجة تهدد بإضراب عام ثان الدينار تراجع بـ 10 بالمائة في أقل من شهر متأثرا بالحراك الشعبي سلسة مسيرات في تيزي وزو للمطالبة بالتغيير الشامل عواصم عالمية تحاول حشر أنفها في الحراك الشعبي˜ بالجزائر

تعويضات بـ 80 بالمائة من قيمتها في حال إصابتها بالحمى القلاعية

الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يشجع الفلاحين على تأمين أبقارهم


  17 أوت 2018 - 14:30   قرئ 348 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يشجع الفلاحين على تأمين أبقارهم

يسعى الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي إلى تشجيع الفلاحين والمربين على تأمين منتجاتهم الفلاحية، على غرار رؤوس الأغنام والأبقار، لاسيما بعد اكتشاف عدة إصابات بفيروس الحمى القلاعية على مستوى بعض الولايات. 

دق الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي ناقوس الخطر بعد عودة فيروس الحمى القلاعية ليصيب مرة أخرى الثروة الفلاحية في سبع ولايات من الوطن، بعدما ألحق خسائر كبيرة في سنة 2014، ليحاول هذه المرة محاربة هذا الداء من خلال تنظيم عدة أيام تحسيسية لتزويد المربين بالمعلومات الكافية حول هذا المرض.

في السياق، نظم الصندوق أول أمس يوما تحسيسيا عن الحمى القلاعية بولاية عين تموشنت بمقر المعهد التكنولوجي المتوسط الفلاحي المتخصص، حضره جميع المربين بالولايات المجاورة لولاية عين تموشنت، حيث يضع الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي موضوع الحمى القلاعية على طاولة النقاش، مشيدا بالدور الرئيس الذي يلعبه التأمين في الحفاظ على الماشية، إذ تتبع هذه المبادرة المبادئ التوجيهية لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري في مكافحة مرض الحمى القلاعية وكشف النقاب عن دور التأمين ليس كعمل اقتصادي ولكن أيضا كثقافة للحفاظ على الممتلكات.

في سياق ذي صلة، دعت نائب مدير التأمين الفلاحي لدى الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي إيناس سامية الفلاحين إلى التأمين على أنفسهم ومنتجاتهم، مؤكدة أن الصندوق يعوض المربين المؤمنين بنسبة مئوية تبلغ 80 بالمائة من قيمة البقرة، مما يسمح للمربين بإعادة إحياء نشاطهم الميداني في حال فقدان أو وفاة أو قرار ذبح منصوص عليه من قبل الخدمات البيطرية.

وفيما يتعلق بتأخر التعويضات التي يقدمها الصندوق، أوضحت إيناس أنها لا تستغرق أكثر من 15 يوما على أقصى تقدير، مشيرة إلى وجود آلية تسمح بالتعويضات المسبقة قبل استكمال الملف.

من جهتهم، أبرز المربون الحاضرون في اليوم التحسيسي أهمية التأمين في نشاطاهم الفلاحي، داعين الجهات الوصية إلى تقديم تحفيزات للفلاحين لتمكينهم من تأمين أنفسهم ومنتجاتهم، وكذا ضرورة فتح صناديق جهوية تابعة للصندوق الوطني للتعاون الفلاحي في المناطق المعزولة من أجل التقرب أكثر من الفلاحين.

للإشارة، قام الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي باستنفار مصالحه الجهوية، منذ بداية انتشار الحمى القلاعية، من خلال وضع خلايا مراقبة من أجل متابعة هذه الكارثة والحد منها، حيث سطر برنامج وقاية يتمثل في أيام وقوافل تحسيسية، كما تم الإعلان عن طرق الوقاية في الإذاعات المحلية للولايات ذات الإنتاج الكبير في مجال الأبقار، كما عملت التعاونية الفلاحية والمربون والبياطرة على إبراز أهمية تأمين الأبقار وتدابير المرافقة في حال انتشار الحمى القلاعية.

وسجل الصندوق رقم أعمال يقدر بـ 13.012 مليار دينار جزائري في السنة المالية 2017، مع تحقيق تحسن بنسبة 3 بالمائة مقارنة مع السنة المالية 2017، بفضل المجهودات المبذولة على مستوى الشبكة وعمل الجوارية.

عين تموشنت: لطفي العقون