شريط الاخبار
الجزائر تدعو لوقف التدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية أين ذهبت 40 مليار دينار لحماية المدن الجزائرية من الفيضانات؟ دوائر وزارية تتقاذف المسؤوليات حول أسباب الفيضانات الصراع يعود مجددا لبيت الـ كناس˜ ويُهدد بتفجير الأوضاع غضبان يدعو إلى فتح قنوات التواصل الدائم مع متقاعدي الجيش خام البرنت يقفز لأعلى مستوى في 4 سنوات ويتجاوز 82 دولارا الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية

تعويضات بـ 80 بالمائة من قيمتها في حال إصابتها بالحمى القلاعية

الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يشجع الفلاحين على تأمين أبقارهم


  17 أوت 2018 - 14:30   قرئ 201 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي يشجع الفلاحين على تأمين أبقارهم

يسعى الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي إلى تشجيع الفلاحين والمربين على تأمين منتجاتهم الفلاحية، على غرار رؤوس الأغنام والأبقار، لاسيما بعد اكتشاف عدة إصابات بفيروس الحمى القلاعية على مستوى بعض الولايات. 

دق الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي ناقوس الخطر بعد عودة فيروس الحمى القلاعية ليصيب مرة أخرى الثروة الفلاحية في سبع ولايات من الوطن، بعدما ألحق خسائر كبيرة في سنة 2014، ليحاول هذه المرة محاربة هذا الداء من خلال تنظيم عدة أيام تحسيسية لتزويد المربين بالمعلومات الكافية حول هذا المرض.

في السياق، نظم الصندوق أول أمس يوما تحسيسيا عن الحمى القلاعية بولاية عين تموشنت بمقر المعهد التكنولوجي المتوسط الفلاحي المتخصص، حضره جميع المربين بالولايات المجاورة لولاية عين تموشنت، حيث يضع الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي موضوع الحمى القلاعية على طاولة النقاش، مشيدا بالدور الرئيس الذي يلعبه التأمين في الحفاظ على الماشية، إذ تتبع هذه المبادرة المبادئ التوجيهية لوزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري في مكافحة مرض الحمى القلاعية وكشف النقاب عن دور التأمين ليس كعمل اقتصادي ولكن أيضا كثقافة للحفاظ على الممتلكات.

في سياق ذي صلة، دعت نائب مدير التأمين الفلاحي لدى الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي إيناس سامية الفلاحين إلى التأمين على أنفسهم ومنتجاتهم، مؤكدة أن الصندوق يعوض المربين المؤمنين بنسبة مئوية تبلغ 80 بالمائة من قيمة البقرة، مما يسمح للمربين بإعادة إحياء نشاطهم الميداني في حال فقدان أو وفاة أو قرار ذبح منصوص عليه من قبل الخدمات البيطرية.

وفيما يتعلق بتأخر التعويضات التي يقدمها الصندوق، أوضحت إيناس أنها لا تستغرق أكثر من 15 يوما على أقصى تقدير، مشيرة إلى وجود آلية تسمح بالتعويضات المسبقة قبل استكمال الملف.

من جهتهم، أبرز المربون الحاضرون في اليوم التحسيسي أهمية التأمين في نشاطاهم الفلاحي، داعين الجهات الوصية إلى تقديم تحفيزات للفلاحين لتمكينهم من تأمين أنفسهم ومنتجاتهم، وكذا ضرورة فتح صناديق جهوية تابعة للصندوق الوطني للتعاون الفلاحي في المناطق المعزولة من أجل التقرب أكثر من الفلاحين.

للإشارة، قام الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي باستنفار مصالحه الجهوية، منذ بداية انتشار الحمى القلاعية، من خلال وضع خلايا مراقبة من أجل متابعة هذه الكارثة والحد منها، حيث سطر برنامج وقاية يتمثل في أيام وقوافل تحسيسية، كما تم الإعلان عن طرق الوقاية في الإذاعات المحلية للولايات ذات الإنتاج الكبير في مجال الأبقار، كما عملت التعاونية الفلاحية والمربون والبياطرة على إبراز أهمية تأمين الأبقار وتدابير المرافقة في حال انتشار الحمى القلاعية.

وسجل الصندوق رقم أعمال يقدر بـ 13.012 مليار دينار جزائري في السنة المالية 2017، مع تحقيق تحسن بنسبة 3 بالمائة مقارنة مع السنة المالية 2017، بفضل المجهودات المبذولة على مستوى الشبكة وعمل الجوارية.

عين تموشنت: لطفي العقون

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha