شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

بعد حملة وزارة الصناعة لجمع جلود أضاحي العيد..خبراء

أربع آليات للنهوض بقطاع النسيج في الجزائر


  22 أوت 2018 - 19:57   قرئ 633 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
أربع آليات للنهوض بقطاع النسيج في الجزائر

أبرز خبراء الاقتصاد أن النهوض بقطاع النسيج في الجزائر يتطلب من الحكومة تطبيق أربع آليات أساسية من أجل الرقى بهذه الصناعة ،خاصة بعد الحملة التي أطلقتها وزارة الصناعة و المناجم من أجل جمع جلود أضاحي العيد و المساهمة في ترقية الصناعة الوطنية للجلود.

 

دعا الخبير الاقتصادي كمال ذيب، الحكومة إلى ضرورة انتهاج مخطط عاجل لإنقاد 60 مؤسسة لصناعة النسيج والجلود من الإفلاس، مطالبا بتخفيض نسبة الرسوم الجبائية على المواد الأولية على غرار القطن والمواد الصوفية وكدا التجهيزات، وهو الأمر الذي اعتبره المتحدث يشجع المتعاملين الاقتصاديين على الاستثمار محليا، مشيرا في الوقت ذاته، في تصريح لـ  المحور اليومي˜، إلى أنه من بين الآليات التي تساهم في إنعاش قطاع النسيج أعفاء المواد الأولية المستوردة على غرار القطن والمواد الصوفية وكذا التجهيزات من الرسوم الجبائية وتخفيض نسبتها الأمر الذي يشجع على الإستثمار، بالإضافة إلى مسح ديون المستثمرين الخواص لاستئناف نشاطهم وإعادة فتح ورشاتهم ليعود إنعاش قطاع النسيج في الجزائر.

وطالب المتحدث ذاته، من الحكومة بضرورة انتهاج مخطط عاجل لإنقاد أكثر من 60 مؤسسة من الإفلاس والزوال، قائلا  إن جميع المستثمرين يرون أن الفوائد المرتفعة على القروض الصناعية ترفع من كلفة الإنتاج، ما يؤدي إلى رفع سعر المنتوج المسوق للمستهلك، ناهيك عن الشروط التعجيزية التي تفرضها البنوك على المستثمرين لمنحهم قروض، على غرار ملف الحصول على قرض سندات الطلب، فكل هذا يدفع المصنعين إلى النفور من هذه الشعبة.˜ من جهته أضاف الخبير الاقتصادي، كمال رزيق، في تصريح لـ  المحور اليومي  ، أن الجزائر تستورد 90 بالمائة من المواد الأولية المستخدمة في الصناعة النسيجية، خاصة القطن، المواد الصوفية والبوليستر، مشيرا إلى أن المنتوج الوطني يتكون من 70 بالمائة من المواد القطنية و30 بالمائة من البوليستر، وهو ما اعتبره المتحدث يضاهي المنتجات الأوروبية في الجودة، إلا أن ارتفاع المواد الأولية في الأسواق العالمية وفرض رسوم جبائية على هذه المواد ينعكس سلبا على سعر المنتوج، كما دعا إلى تسهيل منح القروض، إلا أنه للوصول إلى هذه المرحلة لابد من توفر الإرادة السياسية لإعادة إحياء هذه الصناعة التي تجاوزت عتبة الإحتضار في ظل غزو المنتجات المستوردة على غرار الصينية منها والتركية. للإشارة، أطلقت وزارة الصناعة والمناجم حملة ذات منفعة عامة لجمع جلود أضاحي العيد، تجنبا لتعفنها ولتلويث المحيط بسبب الرمي العشوائي للجلود في كل مكان وللمساهمة في ترقية الصناعة الوطنية للجلود، ونشرت الوزارة ملصقات تحسيسية تحث من خلالها المواطنين على تجنب رمي جلود الأضاحي، وهذا من خلال إتباع خطوات من شأنها المحافظة على الجلود من التعفن، ووضعها في الأماكن المخصصة لها لاسترجاعها من قبل المصالح المختصة

وسيلة قرباج