شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

رغم تحذيرات وزارة التجارة بتطبيق القانون

غياب شبه كلي للتجار المداومين يومي عيد الأضحى


  22 أوت 2018 - 20:02   قرئ 747 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
غياب شبه كلي للتجار المداومين يومي عيد الأضحى

فشلت وزارة التجارة في ضمان الحد الأدنى من الخدمات للمواطنين، حيث انطلق الجزائريون في رحلة بحث عن مادتي الحليب والخبز منذ الساعات الأولى ليومي عيد الأضحى، في ظل ضرب أغلب التجار لتعليمة وزارة التجارة عرض الحائط ولهف المواطنين.

 

باتت الطوابير الطويلة المشكلة من المواطنين أمام المحلات والمراكز التجارية والمخابز خلال أيام العيد علامة جزائرية بامتياز، حيث لم يخرج عيد الأضحى لهذه السنة عن القاعدة ما جعل المواطنين يدخلون في رحلة بحث طويلة من أجل إيجاد محلات ومخابز مفتوحة لاقتناء المواد واسعة الاستهلاك على غرار مادتي الخبز والحليب اللتين يكثر عليهما الطلب في المناسبات، بعدما أوصدت غالبية المحلات والمساحات التجارية أبوابها يومين كاملين، مما أحدث ندرة في المواد الغذائية، فبالرغم من توصيات وتطمينات وزارة التجارة قبل العيد، إلا أن الطوابير الطويلة المشكلة بالقرب من المتاجر والمخابز القليلة، أكدت فشل المصالح الوصية في ضمان الحد الأدنى من الخدمة للمواطنين وتزويدهم بالمواد الضرورية. وخلال الجولة الاستطلاعية التي قادتنا إلى بعض أحياء وشوارع العاصمة وقفنا على استجابة ضعيفة لأصحاب المحلات التجارية والخبازين لنظام المداومة، الأمر الذي أعاد مشاهد الطوابير الطويلة بالقرب من واجهاتها، حيث عجزت المخابز والدكاكين عن تلبية الطلبات المتزايدة على هذه المواد الأساسية من المواطنين منذ الساعات الأولى من صبيحة العيد. وفي سياق ذي صلة، عبر مواطنون في حديثهم مع  المحور اليومي˜ عن امتعاضهم الشديد لعدم احترام التجار والناقلين خاصة منهم الخواص لتعليمات المداومة أيام العيد، متسائلين عن وعود المسؤولين التي يطلقونها عشية كل عيد وتتم مخالفتها كل مرة، داعين في الوقت ذاته، كلا من وزارتي التجارة والنقل إلى اتخاذ عقوبات صارمة في حق التجار والناقلين المخالفين للمداومة. بالمقابل، أوضح بعض التجار في حديثهم مع  المحور اليومي˜ أن الطلب المبالغ فيه على مادتي الخبز والحليب من قبل المواطنين خلال يومي العيد، أحدث ندرة في هذه المواد، وصعب من مهامهم، داعين في هذا الشأن الجهات الوصية إلى سن قانون يسمح لهم خلال أيام المداومة بتحديد الكمية التي يبيعونها لزبائنهم من أجل التحكم في الطلب المتزايد على الخبز والحليب خلال العيد. للتذكير، بدأ تجنيد التجار خلال الأعياد الدينية والوطنية إلزاميا منذ 2013 تطبيقا للقانون المتعلق بشروط ممارسة النشاطات التجارية، وينص القانون المتعلق بشروط ممارسة النشاطات التجارية على غلق المحلات التجارية لمدة شهر وغرامة تتراوح ما بين 30000 إلى 200000 دينار جزائري ضد المخالفين لتعليمات وزارة التجارة.

الجزائريون عاشوا يومين من مشهد  جا الماء نوض تعمر˜

حرمت شركة الجزائرية للمياه ومؤسسة  سيال˜ أغلب ولايات الوطن من الماء دون أن تعطي توضيحات أو تفسيرات عن ذلك، وحتى وزارة الموارد المائية التي طالما تغنت بعدم العودة إلى نظام المداومة في توزيع المياه لم تكلف نفسها عناء التواصل مع المواطنين عبر مختلف وسائل الإعلام الثقيلة وإعلامهم بندرة توفير المياه خلال يومي العيد، حيث عاقبت كلا من شركتي الجزائرية للمياه وسيال المواطنين في أولى أيام عيد الأضحى، بعدما حرمتهم من المادة الحيوية بالرغم من تطمينات وزارة الموارد المائية والبيئة بتغطية حاجيات المواطنين من الماء وأن مخزون المياه في السدود يكفي لمدة عامين. وقد طرح مشكل انقطاع الماء عن عدة مناطق في الوطن بقوة أول أمس، حيث عادت مشاهد حمل المواطنين للدلاء وكراء الصهاريج تصنع في بعض ولايات الوطن أجواء ذكرت بسنوات ما يعرف بـ  جاء الماء نوض تعمر˜ بعدما تفاجأ الجزائريون بانقطاع الماء عن حنفياتهم عشية عيد الأضحى في بعض المناطق وصبيحة العيد في عدة ولايات من الوطن. وقد حرمت مؤسسة  سيال˜ العديد من المواطنين من الاستحمام وتنظيف بيوتهم بداية من عشية يوم العيد، ومخلفات عمليات الذبح خلال اليوم الأول منه بعدما انقطع الماء الصالح للشرب عن عدة احياء بالعاصمة منها، درقانة، بني مسوس، ولاد فايت، باش جراح وأعالي بوزريعة، والأبيار، الأمر الذي أثار استياء المواطنين الذين عبروا عن تذمرهم من هذه الندرة التي جاءت خلال أيام العيد بالرغم من حاجتهم الكبيرة إلى هذه المادة الحيوية.

لطفي العقون