شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

في ظل العقوبات الأمريكية المفروضة عليها

أسعار النفط تستقر عند 76 دولارا في ظل تراجع الإمدادات الإيرانية


  25 أوت 2018 - 13:51   قرئ 336 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
أسعار النفط تستقر عند 76 دولارا في ظل تراجع الإمدادات الإيرانية

استقرت أسعار النفط عند حدود 76 دولار للبرميل مدعومة بدلائل تراجع الإمدادات الإيرانية للسوق النفطية الدولية، في ظل وجود علامات تدل على أن عقوبات إيران قد تكبح إنتاجها من الخام وأن حربا تجارية من شأنه رفع الطلب الصيني على الخام الأمريكي، وسط توقعات تفيد باستمرار موجة تعافي الأسعار. 

أغلقت أسعار بورصة السوق النفطية على 76 دولارا لبرميل البرنت، بعد تذبذبه بين 71 -72 دولارا مؤخرا، إلا أن هذه المرة يتوقع محللون وخبراء بالمجال استمرار انخفاض العرض بالسوق أمام الطلب المسجل، مما يضمن استمرار موجة التعافي التي تسجلها السوق العالمية إثر القرار الأمريكي بفرض عقوبات على إيران وتراجع انتاجا النفطي، الخطوة التي تمنح بلدان الريع البترولي منها الجزائر فسحة من الوقت لضبط توازناتها المالية لمختلف القطاعات والتخفيف من الضغط الذي ترتب عن انخفاض لأسعار برميل البترول، خاصة وأن عديد التوقعات السابقة راحت إلى أن برميل الذهب الأسود سيشهد ارتفاعا غير متوقع يلامس 100 دولار في ظل عوامل وظروف تساعد على ذلك، لتبقى كل المعطيات خاضعة لقانون العرض والطلب الذي يحكم انهيار أو تعافي الأسعار.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 1.09 دولار، أو 1.46 في المائة، لتبلغ عند التسوية 75.82 دولار للبرميل بعد أن قفزت عند أعلى مستوى لها في الجلسة السابقة إلى 76.42 دولار.

وزادت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 89 سنتا، أو 1.31 بالمائة، لتسجل عند التسوية 68.72 دولار للبرميل.

وينهي الخام الأمريكي الأسبوع على مكاسب تزيد عن 4.2 بالمائة بعد سبعة أسابيع متتالية من التراجع، في حين بلغت مكاسب برنت على مدار الأسبوع 5.5 بالمائة بعد ثلاثة أسابيع من الانخفاضات في الأسعار.

وانحسرت بشكل طفيف المخاوف من أن حربا تجارية متصاعدة بين الصين والولايات المتحدة قد تبطئ النمو الاقتصادي وتؤثر على مشتريات الخام، بعد أن أبلغت مصادر رويترز أن شركة يونيبك الصينية ستستأنف مشترياتها من الخام الأمريكي في أكتوبر.

وتصاعدت المخاوف في ذات الصدد بشأن إمدادات الخام العالمية وسط علامات تشير إلى أن عقوبات أمريكية على إيران بدأت تكبح الشحنات.

وتعد إيران هي ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك، وتصدر حوالي 2.5 مليون برميل يوميا من الخام والمكثفات إلى الأسواق هذا العام، أو ما يعادل حوالي 2.5 بالمائة من الاستهلاك العالمي.

وقالت مؤسسة إف.جي.إي لإستشارات الطاقة إنها تتوقع أن تهبط صادرات إيران من الخام والمكثفات إلى أقل من مليون برميل يوميا بحلول منتصف 2019.

مريم سلماوي