شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

استنفدت الكثير من مدخراتها خلال الثلاثة أشهر الأخيرة

دخول اجتماعي مرهق للأسر الجزائرية


  27 أوت 2018 - 20:05   قرئ 427 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
دخول اجتماعي مرهق للأسر الجزائرية

يستقبل الجزائريون الدخول الاجتماعي بداية من الأسبوع المقبل، وهم يشدون على بطونهم خوفا من الكوليرا، وعلى جيوبهم التي أنهكتها المواسم الدينية والأعياد، خلال الثلاثة أشهر الأخيرة.

ينتظر غالبية الجزائريين بترقب الدخول الاجتماعي المقبل الذي لم يعد يفصلنا عنه سوى أسبوعا واحدا، لاسيما بعد المصاريف الكبيرة التي أنفقها المواطن جراء توالي المناسبات الدينية، حيث سيصطدم بمصاريف أخرى تضاف لمصاريف أنفقها خلال الثلاثة أشهر الماضية، حيث تعرضت العديد من الأسر الجزائرية خاصة ذات الدخل المحدود إلى عدة اهتزازات مالية بسبب توالي المناسبات على غرار شهر رمضان المعظم وعيد الفطر ليأتي بعدها موسم الاصطياف وعيد الأضحى فمباشرة الدخول الاجتماعي والمدرسي.

وفي السياق ذاته، أبدت العديد من الأسر تخوفها من عدم استطاعتها اقتناء الأدوات المدرسية لأبنائها جراء غلاء أسعارها واستنزافهم لجميع مدخراتهم وأجورهم خلال الثلاثة أشهر الماضية، مما أجبر العديد من المواطنين على الاستدانة لتوفير مصاريف الدخول المدرسي، لاسيما أن الفترة الحالية تعد من بين أصعب المراحل التي تشهدها العائلات الجزائرية بسبب قدوم الدخول الاجتماعي والمدرسي مباشرة بعد عيد الفطر وموسم الاصطياف وعيد الأضحى، فهذه المناسبات استنزفت جيوب العائلات بسبب الغلاء الفاحش لأسعار مختلف المواد والسلع وكذا الخدمات، بالإضافة على ارتفاع أسعار الأضاحي، لا سيما أن مصروف التلميذ الواحد في الطور الابتدائي لا يقل على 7 ألاف دينار جزائري.

وفي سياق ذي صلة، ذكر الخبير الاقتصادي كمال رزيق أن 80 بالمائة من مدخرات العائلات الجزائرية تم استنزافها خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، حيث أنفق الجزائريون في هذه الفترة التي تخللتها عدة مناسبات على غرار شهر رمضان، عيد الفطر وعيد الأضحى ثم الدخول المدرسي الذي سيليه مباشرة، موضحا في حديثه مع  المحور اليومي˜ أن هذه الفترة من السنة تعد من بين أكثر الفترات صعوبة على العائلات الجزائرية، نظرا لتقارب ثلاث مناسبات تتطلب مصاريف كبيرة مع بعضها.

وتشهد القدرة الشرائية للمواطن الجزائري مؤخرا تدهورا كبيرا بالنظر للغلاء الفاحش الذي تعرفه جلّ السلع الموجودة في السوق الجزائرية خاصة المواد المستوردة منها، نتيجة انخفاض قيمة الدينار مقابل العملات الأجنبية الأخرى والتي يتم التعامل بها من طرف المستوردين، بالإضافة إلى إدراجالعديد من السلع ضمن نظام رخص الاستيراد والتي أحدثت اضطرابا في السوق، جشع التجار الذين يغتنمون مثل هذه المناسبات من أجل رفع الأسعار قصد تحقيق الربح السريع ولو على حساب المواطن البسيط، في حين، أقبلت العديد من العائلات الجزائرية على انتهاج سياسة التقشف في ميزانيتها الأسرية تلقائيا، حيث أصبحت تتفادى اقتناء الكماليات واكتفت بالأمور الضرورية لتجنب مصاريف إضافية هي في غنى عنها خاصة خلال هذه الفترة من السنة، والتي أرهقت كاهلها بالكامل.

لطفي العقون

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha