شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

استنفدت الكثير من مدخراتها خلال الثلاثة أشهر الأخيرة

دخول اجتماعي مرهق للأسر الجزائرية


  27 أوت 2018 - 20:05   قرئ 380 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
دخول اجتماعي مرهق للأسر الجزائرية

يستقبل الجزائريون الدخول الاجتماعي بداية من الأسبوع المقبل، وهم يشدون على بطونهم خوفا من الكوليرا، وعلى جيوبهم التي أنهكتها المواسم الدينية والأعياد، خلال الثلاثة أشهر الأخيرة.

ينتظر غالبية الجزائريين بترقب الدخول الاجتماعي المقبل الذي لم يعد يفصلنا عنه سوى أسبوعا واحدا، لاسيما بعد المصاريف الكبيرة التي أنفقها المواطن جراء توالي المناسبات الدينية، حيث سيصطدم بمصاريف أخرى تضاف لمصاريف أنفقها خلال الثلاثة أشهر الماضية، حيث تعرضت العديد من الأسر الجزائرية خاصة ذات الدخل المحدود إلى عدة اهتزازات مالية بسبب توالي المناسبات على غرار شهر رمضان المعظم وعيد الفطر ليأتي بعدها موسم الاصطياف وعيد الأضحى فمباشرة الدخول الاجتماعي والمدرسي.

وفي السياق ذاته، أبدت العديد من الأسر تخوفها من عدم استطاعتها اقتناء الأدوات المدرسية لأبنائها جراء غلاء أسعارها واستنزافهم لجميع مدخراتهم وأجورهم خلال الثلاثة أشهر الماضية، مما أجبر العديد من المواطنين على الاستدانة لتوفير مصاريف الدخول المدرسي، لاسيما أن الفترة الحالية تعد من بين أصعب المراحل التي تشهدها العائلات الجزائرية بسبب قدوم الدخول الاجتماعي والمدرسي مباشرة بعد عيد الفطر وموسم الاصطياف وعيد الأضحى، فهذه المناسبات استنزفت جيوب العائلات بسبب الغلاء الفاحش لأسعار مختلف المواد والسلع وكذا الخدمات، بالإضافة على ارتفاع أسعار الأضاحي، لا سيما أن مصروف التلميذ الواحد في الطور الابتدائي لا يقل على 7 ألاف دينار جزائري.

وفي سياق ذي صلة، ذكر الخبير الاقتصادي كمال رزيق أن 80 بالمائة من مدخرات العائلات الجزائرية تم استنزافها خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، حيث أنفق الجزائريون في هذه الفترة التي تخللتها عدة مناسبات على غرار شهر رمضان، عيد الفطر وعيد الأضحى ثم الدخول المدرسي الذي سيليه مباشرة، موضحا في حديثه مع  المحور اليومي˜ أن هذه الفترة من السنة تعد من بين أكثر الفترات صعوبة على العائلات الجزائرية، نظرا لتقارب ثلاث مناسبات تتطلب مصاريف كبيرة مع بعضها.

وتشهد القدرة الشرائية للمواطن الجزائري مؤخرا تدهورا كبيرا بالنظر للغلاء الفاحش الذي تعرفه جلّ السلع الموجودة في السوق الجزائرية خاصة المواد المستوردة منها، نتيجة انخفاض قيمة الدينار مقابل العملات الأجنبية الأخرى والتي يتم التعامل بها من طرف المستوردين، بالإضافة إلى إدراجالعديد من السلع ضمن نظام رخص الاستيراد والتي أحدثت اضطرابا في السوق، جشع التجار الذين يغتنمون مثل هذه المناسبات من أجل رفع الأسعار قصد تحقيق الربح السريع ولو على حساب المواطن البسيط، في حين، أقبلت العديد من العائلات الجزائرية على انتهاج سياسة التقشف في ميزانيتها الأسرية تلقائيا، حيث أصبحت تتفادى اقتناء الكماليات واكتفت بالأمور الضرورية لتجنب مصاريف إضافية هي في غنى عنها خاصة خلال هذه الفترة من السنة، والتي أرهقت كاهلها بالكامل.

لطفي العقون

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha