شريط الاخبار
العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد

استنفدت الكثير من مدخراتها خلال الثلاثة أشهر الأخيرة

دخول اجتماعي مرهق للأسر الجزائرية


  27 أوت 2018 - 20:05   قرئ 486 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
دخول اجتماعي مرهق للأسر الجزائرية

يستقبل الجزائريون الدخول الاجتماعي بداية من الأسبوع المقبل، وهم يشدون على بطونهم خوفا من الكوليرا، وعلى جيوبهم التي أنهكتها المواسم الدينية والأعياد، خلال الثلاثة أشهر الأخيرة.

ينتظر غالبية الجزائريين بترقب الدخول الاجتماعي المقبل الذي لم يعد يفصلنا عنه سوى أسبوعا واحدا، لاسيما بعد المصاريف الكبيرة التي أنفقها المواطن جراء توالي المناسبات الدينية، حيث سيصطدم بمصاريف أخرى تضاف لمصاريف أنفقها خلال الثلاثة أشهر الماضية، حيث تعرضت العديد من الأسر الجزائرية خاصة ذات الدخل المحدود إلى عدة اهتزازات مالية بسبب توالي المناسبات على غرار شهر رمضان المعظم وعيد الفطر ليأتي بعدها موسم الاصطياف وعيد الأضحى فمباشرة الدخول الاجتماعي والمدرسي.

وفي السياق ذاته، أبدت العديد من الأسر تخوفها من عدم استطاعتها اقتناء الأدوات المدرسية لأبنائها جراء غلاء أسعارها واستنزافهم لجميع مدخراتهم وأجورهم خلال الثلاثة أشهر الماضية، مما أجبر العديد من المواطنين على الاستدانة لتوفير مصاريف الدخول المدرسي، لاسيما أن الفترة الحالية تعد من بين أصعب المراحل التي تشهدها العائلات الجزائرية بسبب قدوم الدخول الاجتماعي والمدرسي مباشرة بعد عيد الفطر وموسم الاصطياف وعيد الأضحى، فهذه المناسبات استنزفت جيوب العائلات بسبب الغلاء الفاحش لأسعار مختلف المواد والسلع وكذا الخدمات، بالإضافة على ارتفاع أسعار الأضاحي، لا سيما أن مصروف التلميذ الواحد في الطور الابتدائي لا يقل على 7 ألاف دينار جزائري.

وفي سياق ذي صلة، ذكر الخبير الاقتصادي كمال رزيق أن 80 بالمائة من مدخرات العائلات الجزائرية تم استنزافها خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، حيث أنفق الجزائريون في هذه الفترة التي تخللتها عدة مناسبات على غرار شهر رمضان، عيد الفطر وعيد الأضحى ثم الدخول المدرسي الذي سيليه مباشرة، موضحا في حديثه مع  المحور اليومي˜ أن هذه الفترة من السنة تعد من بين أكثر الفترات صعوبة على العائلات الجزائرية، نظرا لتقارب ثلاث مناسبات تتطلب مصاريف كبيرة مع بعضها.

وتشهد القدرة الشرائية للمواطن الجزائري مؤخرا تدهورا كبيرا بالنظر للغلاء الفاحش الذي تعرفه جلّ السلع الموجودة في السوق الجزائرية خاصة المواد المستوردة منها، نتيجة انخفاض قيمة الدينار مقابل العملات الأجنبية الأخرى والتي يتم التعامل بها من طرف المستوردين، بالإضافة إلى إدراجالعديد من السلع ضمن نظام رخص الاستيراد والتي أحدثت اضطرابا في السوق، جشع التجار الذين يغتنمون مثل هذه المناسبات من أجل رفع الأسعار قصد تحقيق الربح السريع ولو على حساب المواطن البسيط، في حين، أقبلت العديد من العائلات الجزائرية على انتهاج سياسة التقشف في ميزانيتها الأسرية تلقائيا، حيث أصبحت تتفادى اقتناء الكماليات واكتفت بالأمور الضرورية لتجنب مصاريف إضافية هي في غنى عنها خاصة خلال هذه الفترة من السنة، والتي أرهقت كاهلها بالكامل.

لطفي العقون