شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

بينما تؤكد وزارة الفلاحة سلامة الخضر والفواكه

مهندسون يشككون في صحة مياه السقي... وسمعة الجزائر فلاحيا مهددة


  28 أوت 2018 - 19:40   قرئ 987 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
مهندسون يشككون في صحة مياه السقي... وسمعة الجزائر فلاحيا مهددة

-مختصون:  15 بالمائة من الأراضي الفلاحية مسقية بالمياه القذرة˜

اعتبر خبراء، تقنيون ومهندسون فلاحيون تصريح وزير الفلاحة حول سلامة الخضر والفواكه من أي جراثيم، بأنه غير مبني على أي دليل علمي وتقني، في ظل غياب مخابر مخصصة لذلك، فضلا عن انتقاد اتحاد المهندسين الفلاحيين فوضى التصريحات التي يتخبط فيها أعضاء الحكومة حول سبب ومدى تفشي وباء الكوليرا في الجزائر، بما يمس بسمعة الجزائر بين الدول في الجانبين الصحة والفلاحي من خلال تخوف البلدان من استيراد المنتجات الفلاحية الجزائرية، مما يخل بنمو الاقتصاد الوطني.

أكد رئيس اتحاد التقنيين والمهندسين الفلاحيين يحي زان في اتصال بـ˜المحور اليومي˜، أن تصريحات وزير الفلاحة والصحة سليمة لكنها لا تحمل أي طابع علمي، وليست سوى تصريحات  سياسية˜ دون أي إثباتات علمية تؤكد أو تنفي سقي الخضر والفواكه بالمياه الملوثة، مضيفا أن الحكومة تتخبط، وقال إن الأمور أخذت طابعا آخر بعيدا عن المهنية وضمان صحة المواطنين، وجدد محدثنا مطالبته بتخصيص مخابر على مستوى أسواق الجملة للخضر وأخذ عينات مباشرة والكشف عن خلوها أو احتوائها مواد غير صحية.

تخوفات من تراجع تصدير المنتجات الفلاحية بسبب الكوليرا 

أفاد زان في الصدد بأن قطاعي الفلاحة والتجارة يفتقدان إلى مخابر متخصصة للكشف عن مثل هذه الأمراض أو أي مواد غير صحية يحتويها المنتج الفلاحي، مشيرا إلى وجود نحو 5 مخابر على المستوى الوطني، على غرار صيدال وأسمدال وغيرها، مخصصة لمراقبة مدى خلو واحتواء المواد الغذائية للمعادن حتى لا تتعدى النسب المعقولة.

في سياق متصل، أشار المسؤول إلى انتشار وباء الكوليرا وتخبط الحكومة بين تصريحات هيئاتها المعنية دون أن دليل علمي حول سبب ومجرى تطور انتشار وباء الكوليرا في الجزائر، مما يمس بسمعة الجزائر بين الدول، وهو الوضع الذي يثير تخوفات البلدان المستوردة للمنتجات الزراعية الجزائرية التي قد تتراجع عن استهلاك المنتوج الجزائري مما يمس بالاقتصاد الوطني وتطوره.

الخبير الزراعي موسوني:  المنتوج الفلاحي الجزائري مجهول المصدر والمُنتج˜

اعتبر الخبير الزراعي آكلي موسوني في تصريح خص به  المحور اليومي˜ أمس، أن تصريحات المسؤول الأول عن القطاع الفلاحي عبد القادر بوعزقي  غير مبنية على أساس تقني أو علمي˜، وما هي إلا  طمأنة˜ فقط للمواطنين بسلامة الخضر والفواكه، في ظل غياب ميكانيزمات وتقنيات تسمح بالقيام بالتحاليل المخبرية على المنتجات الفلاحية قبل دخول المنتوج السوق الاستهلاكية، للكشف عن وجود أي مواد غير صحية مضرة بالمستهلك، مشيرا في السياق إلى غياب أسواق معروفة تسوق منتجات معينة، مثلا سوق اللحوم الحمراء، سوق البطاطا، حيث يكون المنتجون معروفين.

وأفاد محدثنا في الشأن بأن المنتوج الجزائري مشكوك فيه، في ظل عدم إنتاج كل المواد الاستهلاكية سواء اللحوم أوالمنتوج النباتي وفق معايير تتوافق مع حماية صحة المستهلك، موضحا أن المنتوج الذي يستهلكه الجزائريون  مجهول˜ في ظل عدم امتلاك بطاقة تقنية عن المنطقة المخصصة للإنتاج فضلا عن المُنتج.

وبخصوص سقي الفلاحين غير المهنيين منتوجاتهم بالمياه القذرة، أرجع موسوني الأمر إلى تراكم عوامل الجفاف خلال السنوات الماضية، سواء بطريقة مباشرة عمدية أو بطريقة غير مباشرة عبر تسرب المياه الملوثة إلى المياه النقية، مقدرا الأراضي الفلاحية المسقية بنحو 15 بالمائة، في ظل غياب الرقابة على المساحات المسقية وفوضى نشاط الفلاحين، مما يؤكد عدم سلامة عدة منتجات زراعية، منتقدا في الوقت ذاته دور اتحاد الفلاحين في تنظيم الفلاحين، ودعا محدثنا إلى استحداث تنظيم فلاحي مستقل.

يُذكر أن وزارة الفلاحة والتنمة الريفة والصد البحري قد طمأنت المواطنن بخصوص سلامة الخضر والفواكه المنتجة محلا، وخلوها من الجراثم المسببة لوباء الكولرا، وبالموازاة مع ذلك اتخذت الوزارة كافة الإجراءات القانونة لإتلاف كل المحاصل الملوّثة، كما جندت مديرياتا على المستوين المركزي والمحلي لضمان مراقبة دققة للوضع.