شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

بينما تؤكد وزارة الفلاحة سلامة الخضر والفواكه

مهندسون يشككون في صحة مياه السقي... وسمعة الجزائر فلاحيا مهددة


  28 أوت 2018 - 19:40   قرئ 783 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
مهندسون يشككون في صحة مياه السقي... وسمعة الجزائر فلاحيا مهددة

-مختصون:  15 بالمائة من الأراضي الفلاحية مسقية بالمياه القذرة˜

اعتبر خبراء، تقنيون ومهندسون فلاحيون تصريح وزير الفلاحة حول سلامة الخضر والفواكه من أي جراثيم، بأنه غير مبني على أي دليل علمي وتقني، في ظل غياب مخابر مخصصة لذلك، فضلا عن انتقاد اتحاد المهندسين الفلاحيين فوضى التصريحات التي يتخبط فيها أعضاء الحكومة حول سبب ومدى تفشي وباء الكوليرا في الجزائر، بما يمس بسمعة الجزائر بين الدول في الجانبين الصحة والفلاحي من خلال تخوف البلدان من استيراد المنتجات الفلاحية الجزائرية، مما يخل بنمو الاقتصاد الوطني.

أكد رئيس اتحاد التقنيين والمهندسين الفلاحيين يحي زان في اتصال بـ˜المحور اليومي˜، أن تصريحات وزير الفلاحة والصحة سليمة لكنها لا تحمل أي طابع علمي، وليست سوى تصريحات  سياسية˜ دون أي إثباتات علمية تؤكد أو تنفي سقي الخضر والفواكه بالمياه الملوثة، مضيفا أن الحكومة تتخبط، وقال إن الأمور أخذت طابعا آخر بعيدا عن المهنية وضمان صحة المواطنين، وجدد محدثنا مطالبته بتخصيص مخابر على مستوى أسواق الجملة للخضر وأخذ عينات مباشرة والكشف عن خلوها أو احتوائها مواد غير صحية.

تخوفات من تراجع تصدير المنتجات الفلاحية بسبب الكوليرا 

أفاد زان في الصدد بأن قطاعي الفلاحة والتجارة يفتقدان إلى مخابر متخصصة للكشف عن مثل هذه الأمراض أو أي مواد غير صحية يحتويها المنتج الفلاحي، مشيرا إلى وجود نحو 5 مخابر على المستوى الوطني، على غرار صيدال وأسمدال وغيرها، مخصصة لمراقبة مدى خلو واحتواء المواد الغذائية للمعادن حتى لا تتعدى النسب المعقولة.

في سياق متصل، أشار المسؤول إلى انتشار وباء الكوليرا وتخبط الحكومة بين تصريحات هيئاتها المعنية دون أن دليل علمي حول سبب ومجرى تطور انتشار وباء الكوليرا في الجزائر، مما يمس بسمعة الجزائر بين الدول، وهو الوضع الذي يثير تخوفات البلدان المستوردة للمنتجات الزراعية الجزائرية التي قد تتراجع عن استهلاك المنتوج الجزائري مما يمس بالاقتصاد الوطني وتطوره.

الخبير الزراعي موسوني:  المنتوج الفلاحي الجزائري مجهول المصدر والمُنتج˜

اعتبر الخبير الزراعي آكلي موسوني في تصريح خص به  المحور اليومي˜ أمس، أن تصريحات المسؤول الأول عن القطاع الفلاحي عبد القادر بوعزقي  غير مبنية على أساس تقني أو علمي˜، وما هي إلا  طمأنة˜ فقط للمواطنين بسلامة الخضر والفواكه، في ظل غياب ميكانيزمات وتقنيات تسمح بالقيام بالتحاليل المخبرية على المنتجات الفلاحية قبل دخول المنتوج السوق الاستهلاكية، للكشف عن وجود أي مواد غير صحية مضرة بالمستهلك، مشيرا في السياق إلى غياب أسواق معروفة تسوق منتجات معينة، مثلا سوق اللحوم الحمراء، سوق البطاطا، حيث يكون المنتجون معروفين.

وأفاد محدثنا في الشأن بأن المنتوج الجزائري مشكوك فيه، في ظل عدم إنتاج كل المواد الاستهلاكية سواء اللحوم أوالمنتوج النباتي وفق معايير تتوافق مع حماية صحة المستهلك، موضحا أن المنتوج الذي يستهلكه الجزائريون  مجهول˜ في ظل عدم امتلاك بطاقة تقنية عن المنطقة المخصصة للإنتاج فضلا عن المُنتج.

وبخصوص سقي الفلاحين غير المهنيين منتوجاتهم بالمياه القذرة، أرجع موسوني الأمر إلى تراكم عوامل الجفاف خلال السنوات الماضية، سواء بطريقة مباشرة عمدية أو بطريقة غير مباشرة عبر تسرب المياه الملوثة إلى المياه النقية، مقدرا الأراضي الفلاحية المسقية بنحو 15 بالمائة، في ظل غياب الرقابة على المساحات المسقية وفوضى نشاط الفلاحين، مما يؤكد عدم سلامة عدة منتجات زراعية، منتقدا في الوقت ذاته دور اتحاد الفلاحين في تنظيم الفلاحين، ودعا محدثنا إلى استحداث تنظيم فلاحي مستقل.

يُذكر أن وزارة الفلاحة والتنمة الريفة والصد البحري قد طمأنت المواطنن بخصوص سلامة الخضر والفواكه المنتجة محلا، وخلوها من الجراثم المسببة لوباء الكولرا، وبالموازاة مع ذلك اتخذت الوزارة كافة الإجراءات القانونة لإتلاف كل المحاصل الملوّثة، كما جندت مديرياتا على المستوين المركزي والمحلي لضمان مراقبة دققة للوضع.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha