شريط الاخبار
حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية

في ظل الحديث عن نوعية المياه وارتفاع الفواتير

تجديد عقد تسيير شبكة المياه لفائدة "سويز للبيئة" لثلاث سنوات


  01 سبتمبر 2018 - 14:08   قرئ 486 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
تجديد عقد تسيير شبكة المياه لفائدة "سويز للبيئة" لثلاث سنوات

وافقت الحكومة على تجديد عقد تسيير خدمات المياه الصالحة للشرب والتطهير بولايتي الجزائر وتيبازة للمرة الثالثة على التوالي لفائدة الشركة الفرنسية "سويز للبيئة" (Suez Environnement) لمدة ثلاث سنوات إضافية، بعد انقضاء العقد المبرم بين الطرفين خلال شهر أوت الماضي، حيث كان آخر تجديد للعقد لمدة سنتين في أوت 2016. 

يعد هذا العقد المجدد هو الرابع من نوعه الذي تفتكه الشركة الفرنسية في الجزائر منذ 12 سنة عن تاريخ فوزها بصفقة تسيير المياه بالعاصمة أي منذ سنة 2005 بصيغة التراضي، وتم تجديده سنة 2011 لينتهي في أوت 2016، ثم جدد إلى غاية أوت 2018. وسمح العقد بإنشاء شركة المياه والتطهير للجزائر "سيال" الخاضعة للقانون الجزائري التي تتوزع أصولها بين الجزائرية للمياه ADE والديوان الوطني للتطهير ONA وسويز للبيئة، مع الالتزام بتوفير المياه في العاصمة والتطهير على مدى 24 ساعة سبعة أيام في الأسبوع، إضافة إلى تحسين الأداء والخدمة وضمان نقل المعارف والتكوين.

وخضع العقد الذي يجمع الحكومة بالمؤسسة الفرنسية "سويز للبيئة"  للتقييم قبل أن يتم تمديد العمل به للمرة الرابعة على التوالي.

وفي الفترة الأخيرة تم تقييم عقد التسيير بالتفويض لخدمات المياه لمدينة الجزائر الموقع بين الشركة الفرنسية "سويز للبيئة" من جهة والجزائرية للمياه والوكالة الوطنية للتطهير والذي سينتهي في أوت المقبل قبل موافقة الحكومة على تجديد العقد معها.

وكانت الحكومة قد أبرمت أول عقد لتسيير المياه مع الشركة الفرنسية من أجل السماح للإطارات الجزائرية باكتساب خبرة كبيرة وتحكم في التسيير والمناجمنت، وهي المزايا التي كانت تنقصها، بالإضافة إلى تحويل الخبرة من الشركة الفرنسية إلى طاقم "سيال"، وإن أثبت عقد التفويض مع الشركة الفرنسية "سويز للبيئة" نجاعته، فإن عقود التسيير بالتفويض الموقعة مع شركاء أجانب آخرين لم تنجح جميعها، مثما هو الحال بالنسبة للعقد المبرم في 2007 بين الجزائرية للمياه والمتعامل الألماني "غيلسين واسر" للتسيير بالتفويض لخدمات المياه والتطهير بولايتي عنابة والطارف، حيث تم فسخه في 2011 بسبب فشل هذه الشراكة.

أما عقد مدينة قسنطينة فقد حقق نتائج إيجابية نوعا ما، بينما يعتبر عقد وهران من بين العقود الأكثر نجاحا.

والملاحظ لدى الرأي العام أن مؤسسة ''سيال'' اهتمت فقط بتحقيق الربح وغضت الطرف عن كيفية تحسين وتوزيع الماء والالتزام ببنود الاتفاق المتضمن في دفتر الشروط، وقد تجاوزت فواتير المياه أرقاما خيالية حسب المواطنين، وهو ما اعتبروه تحايلا حقيقيا عليهم إلى درجة أن الآلاف من سكان العاصمة يدفعون مبالغ مالية تتجاوز سبعة آلاف دينار في فاتورات مياه لم يستهلكوا مقابلها الكمية الخاصة بهم، بينما تعتبر شركة ''سيال'' أنها بلغت نسبة توزيع 81 بالمائة للمياه يوميا بواقع 24 / 24 ساعة لعدد كبير من التجمعات الحضرية، وهناك نسبة 3 بالمائة من الزبائن الذين يتحصلون على المياه يوميا لساعات فقط بسبب أشغال تهيئة شبكة التوزيع ورفع عدد الخزانات وعصرنة محطات التوزيع التي يتم تسييرها عن بعد عبر نظام معلوماتي خاص.

 عبد الله بن مهل
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha