شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

تعاقب المناسبات وغلاء الأسعاريثقل كاهل العائلات

مصاريف الدخول المدرسي تلتهم 60 بالمائة من الراتب الشهري للجزائريين


  02 سبتمبر 2018 - 20:18   قرئ 1186 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
مصاريف الدخول المدرسي تلتهم 60 بالمائة من الراتب الشهري للجزائريين

ـ تسويق 25 ألف طن من الأدوات المغشوشة والمقلدة في الجزائر سنويا

من المتوقع أن يستنزف الدخول المدرسي أزيد من 60 بالمائة من جيوب الجزائريين عشية الدخول المدرسي وهو معدل ما تنفقه العائلات الجزائرية لاقتناء الأدوات المدرسية والألبسة والكتب المدرسية، بالمقابل يلجأ العديد من الآباء للاقتراض من التجار لسد مستلزمات الدخول المدرسي، في الوقت الذي تسوق فيه أكثر 20 ألف طن من الأدوات المغشوشة والمقلدة في الجزائر سنويا .

 

حسب تقديرات الخبير الاقتصادي، كمال رزيق، فإن الدخول الاجتماعي لهذه السنةيستنزف ما لا يقل عن 60 بالمائة من جيوب الجزائريين جراء الغلاء الذي تعرفه الأدوات المدرسية كل سنة، مشيرا الى لجوءما يقارب 40 بالمائة من الآباء إلى الاقتراض من التجار لسد مستلزمات الدخول المدرسي، مطالبا في الوقت ذاته بتشديد الرقابة على الأدوات المدرسية في ظل تسويق 25 ألف طن من الأدوات المغشوشة والمقلدة في السوق الوطنية سنويا ما يكبد الخزينة العمومية خسائر مالية ضخمة.

ودعا الخبير الاقتصادي الحكومة إلى ضرورة وضع خطة عمل ممنهجة من أجل فتح الاستثمار في قطاع الأدوات المدرسية الذي يشهد اليوم عجزا كبيرا لأنه، حسب قوله، الإنتاج المحلي يغطي أقل من 20 بالمائة أي أن 80 بالمائة من هذه الأدوات المدرسية مستوردة.

وأضاف كمال رزيق أنه خلال الدخول الاجتماعي يقتني المواطن الجزائري ما يقارب 10 ملايين محفظة فيما يبلغ عدد الكراريس حوالي 200 مليون كراس، وأكثر من 400 مليون قلم، كما حذر ذات المسؤول المستهلك الجزائري من اقتناء مواد مدرسية مغشوشة والتي قدرت نسبتها بالأسواق الجزائرية بأكثر من 50 بالمائة خاصة وأن بعضها يحمل علامة معروفة غير أنها في الواقع مغشوشة، أغرقت السوق الجزائرية وعززت من انتشار الأسواق الفوضوية عبر إقليم الولايات الجزائرية.

وأرجع المتحدث ذاته أسباب الانتشار الواسع للأدوات المغشوشة في السوق الوطنية إلى غياب التنسيق بين قطاعي المؤسسات التربوية وبين قطاع النشاطات التجارية الخاص بترويج لهذه السلع وهو ما يكلف المستهلك الجزائري أعباء كثيرة، كما عرج المتحدث على ظاهرة الأسواق الموازية التي رجعت بقوة، خصوصا خلال الدخول الاجتماعي، حيث أرجع السبب إلى ضعف أداء الجماعات المحلية الذين حملهم الجزء الكبير لرجوع هذه الظاهرة، خاصة وأن السوق الجزائرية بحاجة إلى ما يقارب 1000 سوق جديد للقضاء نهائيا على التجارة الموازية، بالإضافة إلى بعض العراقيل البيروقراطية التي منعت استغلال بعض المساحات التجارية التي ظلت مغلقة وغير مستغلة.

وتشهد الأسواق والمحلات عبر مختلف ولايات الوطن هذه الأيام، حركة غير عادية، وتوافدا كبيرا لأولياء التلاميذ لاقتناء الأدوات المدرسية لأبنائهم وسط إجماع على ارتفاع أسعارها مقارنة بالسنة الماضية وهو الأمر الذي أدى إلى استيائهم خاصة مع تعاقب المناسبات.

وسيلة قرباج