شريط الاخبار
وزارة الفلاحة تدعو الجزائريين لاقتناء الأضاحي من الأماكن المرخصة النفط يتراجع للمرة الأولى قبيل بيانات المخزونات الأمريكية ديوان الحج والعمرة يدعو الحجاج لاستيلام جوازات سفرهم زطشي حاول اعتراض لقاء رئيس الدولة بالمنتخب الوطني وأراد تحميل بلماضي مسؤولية ذلك «وصل الأمتعة» لإيصال حقائب الحجاج للغرف عمال مؤسسات رجال الأعمال المسجونين مهددون بالبطالة ويطالبون بالحلول 3500 مليار لعصرنة وتحسين مستوى خدمات قطاع البريد الإبراهيمي يحدد شروط المشاركة في الحوار الوطني للخروج من الأزمة الطلبة يسيرون بأريحية في المسيرة الـ22 بعد تخلي الأمن عن الجدران البشرية خرّيجو المدارس العليا للأساتذة يستلمون قرارات تعيينهم بداية من الغد نصف عدد المؤسسات العمومية عاجزة عن التوظيف! فتح تحقيق ضد الطيب لوح ومنعه من مغادرة التراب الواطني اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات

بنسبة 26 % أو ما يعادل 1.2 مليار دولار

تراجع الاستثمارت الأجنبية في الجزائر


  04 سبتمبر 2018 - 20:58   قرئ 493 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
تراجع الاستثمارت الأجنبية في الجزائر

تراجعت الاستثمارات الأجنبية المباشرة المتدفقة إلى الجزائر، التى تعتمد بشدة على الاستثمارات في الغاز والبترول بنسبة %26، لتصل إلى 1.2 مليار دولار، رغم إقرار الحكومة حزمة من المحفزات في قانون جديد للاستثمار.

 

رغم تنوع الاستثمارات في البلاد بفضل التدفقات التي ضختها شركة هواوي الصينية في منشآت مطار هواري بومدين في الجزائر العاصمة وكذا شركة سامسونغ الكورية الجنوبية التي افتتحت أول مجمع لتصنيع الهواتف المحمولة في البلاد، إلا أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة في الجزائر شهدت تراجعا.

ومن شأن التعديلات المقترحة على قانون الطاقة المساهمة في زيادة المشاركة الأجنبية في قطاع البترول بالبلاد في المستقبل حال تنفيذ هذه التعديلات بنجاح.

في السياق، تراجعت الاستثمارات الأجنبية المباشرة المتدفقة إلى إفريقيا لتصل إلى 42 مليار دولار عام 2017، بنسبة تراجع بلغت %21 مقارنة بعام 2016.

وجاء هذا التراجع بسبب ضعف أسعار البترول وأضرار الاقتصاد الكلي الناتجة عن تراجع أسعار السلع مما أدى إلى انكماش التدفقات في مصر وموزمبيق والكونغو ونيجيريا وأنغولا، واستمر مقابل هذا تحسن الاستثمارات الأجنبية المباشرة المتجهة إلى جنوب إفريقيا. واتسمت بالقوة التدفقات التي توجهت إلى دول مصدرة لسلع متنوعة مثل إثيوبيا والمغرب. وانتعشت الاستثمارات الخارجة من إفريقيا بنسبة %8 لتصل إلى 12 مليار دولار.

ومن المتوقع أن يؤدى بدء تعافي أسعار السلع وكذلك التحسن في التعاون الإقليمي بفضل توقيع اتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية إلى زيادة تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة لتصل إلى 50 مليار دولار خلال عام 2018، شريطة استمرار الحصول على الدعم من بيئة السياسات العالمية.

ترجح التوقعات أن تزيد التدفقات الداخلة إلى إفريقيا بنسبة %20 خلال عام 2018 لتصل إلى 50 مليار دولار، بدعم من التقديرات التي تشير إلى استمرار التعافي المعتدل في أسعار السلع وأساسيات الاقتصاد الكلي.

ومن المتوقع كذلك أن يؤدى تحسن التعاون الإقليمي الناتج عن توقيع اتفاقية التجارة الحرة الإفريقية إلى انتعاش تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة خلال 2018، لكن اعتماد إفريقيا على السلع سيواصل التسبب في توجيه الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى الجيوب السلعية، وهو ما سيتسبب في إبقائها على وضعها الدائري الحالي إلا إذا سعت السياسة الحكومية إلى تشجيع الترابط وتنويع التدفقات.

وسيكون من شأن مشروعات البنية التحتية الممولة من الخارج المساهمة في زيادة النمو الاقتصادي وتوليد تدفقات الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى المنطقة.

م.ن / واج