شريط الاخبار
تعديل دستوري لتمديد العهدة الرئاسية بعد انتخابات السينا˜ احذروا.. منتوجات جونسون˜ تباع للجزائريين وتحتوي على مواد مسرطنة˜ عدم ترشحنا لاحتضان كان 2019 لا علاقة له بغياب المنشآت غلق مجموعة بروماسيدور المنتجة لعصير أميلا˜ أكثر من 12 مليون جزائري يرغبون في الهجرة لتحسين ظروفهم تأجيل ملف صلاح أبو محمد˜ الرجل الثاني في القاعدة˜إلى جانفي المقبل الحكومة تدعو القطاعات المتخلفة˜ لمواكبة التطور الرقمي للإدارة طلبة ينتفضون بسبب غياب الضروريات والوصاية مطالبة بالتدخل إعداد برنامج ديني اجتماعي ونفسي لمحاربة التطرف في السجون الشركة المنتجة لمسحوق أميلا تؤكد تعاونها مع المختصين لتحديد الخلل تغيير مواقع مكتتبي عدل بين الولايات غير وارد حجار يشدد على تفعيل العلاقة بين الجامعة والمؤسسة الاقتصادية زيارة الوزير الأول الكوري الجنوبي للجزائر فرصة لاكتساب التكنولوجيا المتطورة كناص ينفي وجود أي ديون رسمية للجزائر بالمستشفيات الفرنسية كعوان في الرياض للمشاركة في لقاء حول الإعلام العربي تنسيق وزاري لإعادة المشردين ونزلاء دور العجزة لذويهم˜ انعقاد أكبر حدث تكنولوجي للنظام المعلوماتي والاقتصاد الرقمي مارس المقبل تمديد فترة الترشح لمسابقة القائم بالإمامة لأسبوع وزارة التجارة تُحدد أفريل 2019 آخر أجل للتّسجيل في السجل التجاري الإلكتروني فاداركو يكشف عن مصنع رابع بشراكة سويدية يوفر 1800 منصب شغل بن غبريت تتعهد بتسوية وضعية الأستاذ والفنان المسرحي بلة بومدين "فايسبوك" يجر عناصر شرطة ومواطنين إلى السجون بسبب الإشادة بـ "داعش" "تاج" يلعب أدوار "حمس" ! زمالي يعد بمنح الاعتماد لـ"أفسيو" كنقابة الأسبوع المقبل "القضاء على الإرهاب أولوية ضمن استراتيجية فعالة" الفرنسيون يطعنون في نتائج الاكتشاف .. الجزائر ليست أم الدنيا حراس السواحل توقف محاولة هجرة غير شرعية لـ14 شخصا نحو انفراج الأزمة بين عيسى والشريك الاجتماعي 140 مؤسسة جزائرية وأجنبية تعرض أجود التمور ثورة مشروع "إيفكون" بالجزائر قريبا لخلق الثروة ومناصب الشغل إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية

رئيس المجمع الوطني لتصدير التمور صالح زنخري لـ "المحور اليومي":

تنظم قطاع التمور يساهم في السيطرة على "لوبيات" التهريب


  07 سبتمبر 2018 - 12:44   قرئ 489 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
تنظم قطاع التمور يساهم في السيطرة على "لوبيات" التهريب

اعتبر رئيس المجمع الوطني لتصدير التمور صالح زنخري، أن تنظيم قطاع التمور يساهم في السيطرة على "لوبيات" التهريب، مؤكدا أن الاستثمار في مجال انتاج التمور يعتبر ثاني أكبر مورد للعملة الصعبة، بعد الجباية البترولية، حيث تمتلك الجزائر ما يقدر بنحو 20 مليون نخلة، تنتج ما يقدر 1000 نوع من التمور ، فيما تصدر ما يفوق 690 ألف طن سنويا.

أضاف صالح زنخري أنه مع ذلك يبقى واقع الإستثمار في هذا المجال دون المستوى الذي يطمح إليه الراغبون في ولوج هذا النوع من الإستثمارات، بسبب إهمال السلطات العمومية له، الأمر الذي فسح المجال أمام بروز لوبيات سيطرت على هذا النوع من الاستثمار، مشيرا في الوقت ذاته الى انه تم تشكيل لوبي فرنسي لكسر وافلاس 35 مصدرا نحو الخارج، حيث استفحل نشاط المهربين في ظل غياب الرقابة عن القطاع.

وتابع المتحدث داته، أن المجمع الذي تم فتحه مؤخرا لتنظم قطاع التمور ساهم بشكل كبير في السيطرة على "لوبيات" التهريب، مشيرا إلى أنهم كانوا يلجؤون بطرق ملتوية إلى خفض سعر التمور في السوق مستغلين في ذلك تشتت المنتجين، بالإضافة إلى عدم وجود إطار قانوني منظم يضمن لهم ولمنتوجهم الحماية، ثم بعد ذلك يعمدون إلى تهريبه أو تصديره بأسعار متدنية إلى كل من تونس وفرنسا، حيث يتم تصدير التمور على غرار "دقلة نور" بإسم هاتين الدولتين.

أشار، صالح زنخري، أن ما قيمته 130 ألف طن من التمور تصدر سنويا نحو دول ساحل الافريقي على غرار النيجر ومالي وغيرها، وهذا عبر تجارة المقايضة التي تتم عبر الحدود الجنوبية.

من جهته، أكد رئيس غرفة التجارة والصناعة بولاية بسكرة، عبد المجيد خبزي أن نوعية تمرة "دقلة نور تعد من أجود التمور في العالم، حيث تباع رسميا بمبلغ يتراوح ما بين 7 إلى 8 دولار للكيلوغرام، الا أن سيطرت لوبيات على سوق التمور في الجزائر مند التسعينيات جعل القطاع متأخر، داعيا الحكومة بضرورة تحفيز الفلاحيين على بيع سلعتهم للخارج وحمايتها.

ودعا الخبير في التنمية الزراعية، أكلي موسوني، الحكومة إلى ضرورة رفع العراقيل البيروقراطية أمام المستثمرين الراغبين في تصدير تمورهم الى الخارج، وأن تبتعد السلطات العمومية عن القرارات والسياسات الشعبوية، لافتا إلى أن هذه الأخير ظلت لسنوات عديدة تقيم مثل هذه التجمعات الوطنية للتصدير لمختلف المنتجات الزراعية، مشيرا أنه لم يتم تسجيل أي تقدم أو تحسن في الإنتاج الزراعي.

 وسيلة قرباج
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha