شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

تسوية وتوثيق كل الأراضي الفلاحية «العرش» ومنحها لمستحقيها

استرجاع 300 ألف هكتار غير مستغلة تحت شعار «الأرض لمن يخدمها»


  12 سبتمبر 2018 - 10:23   قرئ 462 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
استرجاع 300 ألف هكتار غير مستغلة تحت شعار «الأرض لمن يخدمها»

تعكف وزارة الفلاحة والتنمية الريفية على تسوية كل الأراضي الفلاحية «العرش» بتوثيقها عن طريق الامتياز أوالحيازة، حيث تم استرجاع 300 ألف هكتار من الأراضي غير المستغلة وذلك تحت شعار «الأرض لمن يخدمها»، ليتم تمليك الأراضي الممنوحة قبل سنة 2010 لمستعمليها، بما يتماشى مع استراتيجية القطاع لتطوير الإنتاج الفلاحي كمّا ونوعا والزيادة من حجم الصادرات الفلاحية نحو الخارج والرفع من عائدات البلاد من العملة الصعبة.

     أوضح المدير المركزي المكلف بالتنظيم العقاري لوزارة الفلاحة حميد حمداني أن الأراضي التي منحت للمؤجرين قبل 2010 ستصبح ملكا لهم، موضحا بأنه سيتم أيضا نزع الأراضي من مستأجريها غير المستغلين لها بشعار «الأرض لمن يخدمها»، مؤكدا أنه تم استرجاع حوالي 300 ألف هكتار من الأراضي الفلاحية، مضيفا أنه سيتم الاعتماد على الطريقة الأمثل لتسيير أراضي العقار الفلاحي، مفيدا بأن هنالك طريقتين الأولى تتمثل في الحيازة والامتياز وأحسن طريقة تكمن في الامتياز بهدف حماية إمكانيات القروض. وأشار ذات المتحدث إلى أنه يمكن للفلاحين الحصول على قروض أوالدعم أو بطاقة فلاح، وحتى الأرض ستندمج في الاقتصاد بما يضمن رفع مردودوية المنتوج الزراعي وتنوعه وجودته بما يستجيب والطلب المحلي ويتوافق مع متطلبات السوق الخارجية، ليبقى الملف مفتوحا في الولايات ليتم إقرار تسهيلات من أجل التفاوض والتشاور مع العروش بهدف استغلال الأراضي. وفي سياق ذي صلة؛ كشف حمداني على أنّ الأراضي التي منحت للمؤجرين، أو المشترين قبل 2010 تصبح ملكا لهم. وأضاف في تصريح لإحدى القنوات الإعلامية، أن هنالك منشورين وزاريين الأول في سنة 2013 والآخر في سنة 2018 يحدد الفئات التي تستحق تسوية الوضعية في إطار الامتياز خاصة مستأجري ومشتري الأراضي قبل سنة 2010. وأشار ذات المتحدث إلى أن الفلاحين الذين حافظوا على الأرض وتتوفر فيهم الشروط عليهم أن يتقدموا إلى الديوان الوطني للعقار الفلاحي لتسوية وضعيتهم، مشيرا إلى وجود 9 آلاف ملف بما يعادل 100 ألف هكتار سيتم تسويتها قبل نهاية السنة الجارية.

مريم سلماوي