شريط الاخبار
حزن وترقب لاستقبال جثماني الحراقة دادي وأغيلاس˜ إعداد استراتيجية وطنية للوجستيك بالتعاون مع البنك العالمي يوسف يوسفي يبرز خطوات الجزائرفي مجال تنمية الصناعة الوطنية الجزائريون سيودعون عام 2018 على وقع ارتفاع فاحش في الأسعار المسؤولون الجزائريون يرفضون التصريح بممتلكاتهم! أوتو واست˜ يفتح أبوابه والوكلاء يعلنون عن تخفيضات غير مقنعة˜ 25 مليون أورو ديون فردية للجزائريين بالمستشفيات الفرنسية اتحاد العاصمة - المريخ السوداني ( ملعب 5 جويلية سا 19) الائتلاف الرئاسي يُلمّح إلى إمكانية تبني مقترح تأجيل الانتخابات الرئاسية منافسات الترشح لمسابقة تحدي القراءة العربي˜ تنطلق مطلع العام الدراسي المقبل أهل ضحية الحرّاق˜ عادل رمال ببن شود يصرون على كشف حقيقة وفاة ابنهم توقيف أفراد جماعة إرهابيةاستهدفت قوات الأمن بالبليدة نقابة شبه -الطبي في الشارع هذا الأربعاء فرعون مشروع ميداكس سيجعل الجزائر قطبا إفريقيا˜ الريال˜ يزجّ بالطلبة في أتون السياسة مباركي يؤكد على ضرورة تطوير الإدماج المهني في الميدان الفلاحي إقصاء شافع بوعيش نهائيا من الحزب المجلس الوطني لحقوق الإنسان يفتح بوابة إلكترونية لاستقبال الشكاوى 6 أشهر موقوفة النفاذ ضد معاق فتح حسابات عبر الفايسبوك˜ تحمل أسماء جنرالات أجانب ضمن قوافل الحراقة من سواحل الجزائر سعيدة نغزة تلتقي مفوضة ملكة بريطانيا للتجارة في إفريقيا تجسيـد برنامج واسع لتفادي الوقوع في فـخ العنف والتطرف من جديد انفلات الأوضاع في باريس ومدن أخرى والمحتجون يطالبون برحيل ماكرون "الائتلاف الرئاسي" يناقش "تأجيل الرئاسيات" وندوة وطنية للتوافق "شهداء الجزائر بناة سلام متواضعون وتطويبهم لحظة قوية في تاريخنا" اعتقال أكثر من 700 شخص في جميع أنحاء فرنسا "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بـ 1.2 مليون برميل يوميا من الحصى والحجارة والرمل إلى النفايات ... أغرب قصص الاستيراد في الجزائر قضايا الأفارقة في تراجع بعد مباشرة الجزائر عمليات ترحيلهم توقيف 26 منقبا عن الذهب وحجز 04 أجهزة كشف عن المعادن بتمنراست منح البطاقة المهنية لمربي الأغنام قريبا جرد شامل لأمـلاك الجمـاعات المحلية لتثمينها السمك الموريتاني في الأسواق قريبا وبأسعار معقولة "الريفيون" والعمرة يتسببان في ندرة العملات الأجنبية ويلهبان أسعارها "الحاويات" المموّهة ... فضائح تنخر الاقتصاد الوطني! امرأة ورضيع ضمن قائمة336 "حراڤ" المُنقَذين من الغرق بعرض المتوسط نحو سحب صناديق الزكاة والتبرعات من المساجد الجمارك تتهم ربراب بمحاولة إقحامها في "مسائل سياسية مجهولة" بوشارب يرحّب بعودة بوحجة وحسين خلدون وغموض حول سعداني تأجيل ملف أمير كتيبة الأنصار "أبو تميم" إلى 18 ديسمبر المقبل

دعوات لمراجعة قانون الإستثمار لرفع من حجم المشاريع الأجنبية

القاعدة السيادية 51-49 تعرقل استثمارات هولندية منتجة لعصرنة الفلاحة الجزائرية


  09 أكتوبر 2018 - 19:36   قرئ 348 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
القاعدة السيادية 51-49 تعرقل استثمارات هولندية منتجة لعصرنة الفلاحة الجزائرية

-نقل الخبرات والتكنولوجيا الزراعية الحديثة محور مجلس الأعمال الجزائري- الهولندي

-˜عرض المنتوج الهولندي تحت علامة  صنع بفرنسا˜ راجع لإقبال الجزائريين على أي منتج فرنسي˜

لاتزال القاعدة السيادية 51-49 بالمائة تشكل عائقا لدى العديد من الدول الأجنبية الراغبة في بعث استثماراتها على غرار هولندا ضيف شرف الطبعة الـ18 للصالون الدولي لتربية المواشي والعتاد الفلاحي، بالرغم من الإمتيازات والتحفيزات التي تمنحها الحكومة لجلب الإستثمارات الأجنبية المنتجة للتوجه نحو الإقتصاد البديل للريع البترولي، وكذا التقليص من التبعية الغذائية للخارج وخفض فاتورة الواردات بما 

يدفع بالتوجه بقوة نحو التصدير بما يتوافق ومعايير الجودة.

 

تجد الشركات الهولندية غموضافي قانون الإستثمار الذي لا يزال يحاصر ويقيد بعث استثمارات هولندية بالسوق الوطنية، حيث تطرح تساؤلات حول إمكانية مراجعة الحكومة للقاعدة الإقتصادية التي تحكم الإستثمارات الأجنبية بالجزائر، خاصة وأن الحكومة تعتبر تطوير الفلاحة من أولوياتها خاصة وأن هولندا تعد من بين أهم الشركاء الزراعيين للجزائر منذ سنوات مضت.

وتعرف الطبعة الـ18 من صالون  سيبسا-سيما˜ مشاركة هولندا كضيف شرف الطبعة، مايترجم عزمها لاقتحام السوق الجزائرية في المجال الفلاحي التي تعد هذه البلد رائدة وتحتل المراتب الأولى عالميا في تصدير منتجاتها لمختلف دول العالم.

وتهدف مشاركة هولندا في سيما-سيبسا إلى إعطاء ديناميكية أكثر للمبادلات التجارية والعلاقات الإقتصادية بين البلدين وإنعاشها، حسبما أكدته مديرة العمليات بالمنتدى الجزائري الهولندي فريال أيوب في تصريح لـ˜المحور اليومي˜، أمس ضمن تواصل فعاليات الطبعة الـ18 للمعرض الدولي لتربية المواشي والعتاد الفلاحي، موضحة بقولها   ركزنا على أربع قطاعات تتمثل في قطاع المياه ونقل خبرات وتكنولوجيا اقتصاد مياه السقي وغيرها، فضلا عن أعمال التجارة الزراعية باعتبار هولندا تعد ثاني مصدر في المجال عالميا، والرائدة في المجال الزراعي، حيث يترجم نية هذا البلد وعزمه لتعزيز العلاقات الثنائية أكثر تنظيم مجلس الأعمال الجزائري الإيرلندي كفضاء للقاء المتعاملين الإقتصاديين من كلا البلدين وإبرام شراكات تجارية واقتصادية، حيث سيتم مناقشة موضوع الأمن الغذائي وكذا التطرق لملف شعبة الحليب، أين يقوم مجموعة من الخبراء الإيرلنديين التباحث ونقل التجربة والخبرات التكنولوجية في المجال الفلاحي للمستثمرين موجه للمهنيين بعيدا عن الربحية.

31 مؤسسة ذات شراكة جزائرية هولندية بالجزائر تنشط منذ أزيد من 10 سنوات:

وفي ذات الصدد، لفتت فريال أيوب إلى أن المجلس يهدف إلى تقوية العلاقات الثنائية وخلق ديناميكية لتطوير الشراكات مع عديد الهيئات والمنظمات المهنية وكذا رجال الأعمال والمؤسسات التي تربطها علاقات تجارية واقتصادية بين البلدين، كما تعد فرصة للحديث عن الشركاء الجزائريين لهولندا، على غرار  أغريفيل باحا˜ من أصل 31 مؤسسة ذات شراكة جزائرية هولندية سارية منذ أزيد من 10 سنوات مضت، ووصفت مسؤولة العمليات بـ˜كآن˜ مناخ الأعمال بالجزائر بـ˜الغامض وغير المعروف˜ لدى الأجانب، وهو ما تصبو إليه هولندا من خلال إقامة مثل هذا النوع من منتديات الأعمال للنقاش وعرض العقبات التي تقف وراء توسيع الشريك الاجنبي لاستثمارات فعالة ومنتجة بالسوق الجزائرية، مشيرة إلى أ هذا الغموض لايزال يقف حجرة عقبة أمام طموحات البلاد لتعزيز الشراكة وبعث مشاريع اقتصادية هامة بالجزائر.

واعتبرت محدثتنا تركيز هولندا على القطاع الفلاحي لما توليه الحكومة من أهمية بالغة ووضعه ضمن أولويات القطاعات الواجب تطويرها وترقيتها ضمن مخطط الحكومة، خاصة وأن هولندا تعد من بين  البلدان المتفوقة والناجحة في القطاع الفلاحي والتمكن من التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال.

وأشارت محدثتنا في ذات السياق على أن الشراكة المسطر لها لاتتركز على تزويد المستثمرين الجزائريين بالعتاد والآلات المتطورة، إلا أن ملف التعاون الثنائي بين البلدين يركز على تبادل المعرفة والخبرات ونقل التكنولوجيا الحديثة للسوق الوطنية بما يسمح بترقية الفلاحة الجزائرية وعصرنتها للرفع من حجم الإنتاج وكذا الجودة والنوعية التي تتوافق مع المتطلبات المحلية والمعايير الدولية المتعارف عليها، وذلك بالنظر إلى مساعي الحكومة لتحسين قيمة صادراتها نحو الخارج والرفع من المداخيل بالعملة الصعبة بعيدا عن المحروقات.

وفيما يخص عدد الشركات الهولندية التي سجلت حضورها بالصالون، أكدت المسؤولة ذاتها مشاركة 12 مؤسسة متخصصة في الشعب الفلاحية المتنوعة.

ونوهت المتحدثة إلى أن المشاركة الهولندية بالصالون، تستهدف التعريف بالدولة إقتصاديا وكذا إبراز قدراتها الإنتاجية فضلا عن الخبرات المكتسبة في المجال الفلاحي الحديث بدل الزراعة التقليدية بما يسمح بتوسيع الشراكات أكثر مع الجزائريين وفتح مجال أوسع للشراكات الثنائية.

 عرض المنتوج الهولندي تحت علامة  صنع بفرنسا˜ بحكم إقبال الجزائريين على كل منتج فرنسي˜:

وعن رواج المنتوج الفرنسي بالسوق الجزائرية، أكدت ذات المتحدثة أن عراقيل اللغة وعدم معرفة السوق الهولندية، حال دون توزيع المنتوج الهولندي بعلامته الأصلية وعرضه بعلامة  صنع في فرنسا˜ بالسوق الفرنسية بحكم الإقبال الكبير للجزائريين على المنتوج الفرنسي واستحواذ هذا البلد عل ذى حصة معتبرة من السوق جزائرية، مشيرة إلى أن الجزائر سوق واعدة، خصبة وتنافسية بإمكان الدول الاجنبية الدخول باستثمارات هامة.

مريم سلماوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha