شريط الاخبار
برندت الجزائر تطلق عرضا ترويجيا بتخفيض استثنائي على هاتفها بي - وان متعاملون اقتصاديون يؤكدون أنهم ضحايا التقليد ويسجلّون 20 قضية بالمحاكم وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق مستقل في وفاة محمد مرسي مرسي يوارى الثرى بالقاهرة الشرطة تحسس مستعملي الطرق بمحيط مراكز اجتياز البكالوريا قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش الوضع الأمني في مصر يهدد الكان المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا احزاب سياسية جزائرية تستنكر ظروف وفاة محمد مرسي بومار كومباني تكشف عن منصة أجهزة تلفزيوناتها الذكية ستريم الجديدة أرينا 8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا

دعوات لمراجعة قانون الإستثمار لرفع من حجم المشاريع الأجنبية

القاعدة السيادية 51-49 تعرقل استثمارات هولندية منتجة لعصرنة الفلاحة الجزائرية


  09 أكتوبر 2018 - 19:36   قرئ 479 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
القاعدة السيادية 51-49 تعرقل استثمارات هولندية منتجة لعصرنة الفلاحة الجزائرية

-نقل الخبرات والتكنولوجيا الزراعية الحديثة محور مجلس الأعمال الجزائري- الهولندي

-˜عرض المنتوج الهولندي تحت علامة  صنع بفرنسا˜ راجع لإقبال الجزائريين على أي منتج فرنسي˜

لاتزال القاعدة السيادية 51-49 بالمائة تشكل عائقا لدى العديد من الدول الأجنبية الراغبة في بعث استثماراتها على غرار هولندا ضيف شرف الطبعة الـ18 للصالون الدولي لتربية المواشي والعتاد الفلاحي، بالرغم من الإمتيازات والتحفيزات التي تمنحها الحكومة لجلب الإستثمارات الأجنبية المنتجة للتوجه نحو الإقتصاد البديل للريع البترولي، وكذا التقليص من التبعية الغذائية للخارج وخفض فاتورة الواردات بما 

يدفع بالتوجه بقوة نحو التصدير بما يتوافق ومعايير الجودة.

 

تجد الشركات الهولندية غموضافي قانون الإستثمار الذي لا يزال يحاصر ويقيد بعث استثمارات هولندية بالسوق الوطنية، حيث تطرح تساؤلات حول إمكانية مراجعة الحكومة للقاعدة الإقتصادية التي تحكم الإستثمارات الأجنبية بالجزائر، خاصة وأن الحكومة تعتبر تطوير الفلاحة من أولوياتها خاصة وأن هولندا تعد من بين أهم الشركاء الزراعيين للجزائر منذ سنوات مضت.

وتعرف الطبعة الـ18 من صالون  سيبسا-سيما˜ مشاركة هولندا كضيف شرف الطبعة، مايترجم عزمها لاقتحام السوق الجزائرية في المجال الفلاحي التي تعد هذه البلد رائدة وتحتل المراتب الأولى عالميا في تصدير منتجاتها لمختلف دول العالم.

وتهدف مشاركة هولندا في سيما-سيبسا إلى إعطاء ديناميكية أكثر للمبادلات التجارية والعلاقات الإقتصادية بين البلدين وإنعاشها، حسبما أكدته مديرة العمليات بالمنتدى الجزائري الهولندي فريال أيوب في تصريح لـ˜المحور اليومي˜، أمس ضمن تواصل فعاليات الطبعة الـ18 للمعرض الدولي لتربية المواشي والعتاد الفلاحي، موضحة بقولها   ركزنا على أربع قطاعات تتمثل في قطاع المياه ونقل خبرات وتكنولوجيا اقتصاد مياه السقي وغيرها، فضلا عن أعمال التجارة الزراعية باعتبار هولندا تعد ثاني مصدر في المجال عالميا، والرائدة في المجال الزراعي، حيث يترجم نية هذا البلد وعزمه لتعزيز العلاقات الثنائية أكثر تنظيم مجلس الأعمال الجزائري الإيرلندي كفضاء للقاء المتعاملين الإقتصاديين من كلا البلدين وإبرام شراكات تجارية واقتصادية، حيث سيتم مناقشة موضوع الأمن الغذائي وكذا التطرق لملف شعبة الحليب، أين يقوم مجموعة من الخبراء الإيرلنديين التباحث ونقل التجربة والخبرات التكنولوجية في المجال الفلاحي للمستثمرين موجه للمهنيين بعيدا عن الربحية.

31 مؤسسة ذات شراكة جزائرية هولندية بالجزائر تنشط منذ أزيد من 10 سنوات:

وفي ذات الصدد، لفتت فريال أيوب إلى أن المجلس يهدف إلى تقوية العلاقات الثنائية وخلق ديناميكية لتطوير الشراكات مع عديد الهيئات والمنظمات المهنية وكذا رجال الأعمال والمؤسسات التي تربطها علاقات تجارية واقتصادية بين البلدين، كما تعد فرصة للحديث عن الشركاء الجزائريين لهولندا، على غرار  أغريفيل باحا˜ من أصل 31 مؤسسة ذات شراكة جزائرية هولندية سارية منذ أزيد من 10 سنوات مضت، ووصفت مسؤولة العمليات بـ˜كآن˜ مناخ الأعمال بالجزائر بـ˜الغامض وغير المعروف˜ لدى الأجانب، وهو ما تصبو إليه هولندا من خلال إقامة مثل هذا النوع من منتديات الأعمال للنقاش وعرض العقبات التي تقف وراء توسيع الشريك الاجنبي لاستثمارات فعالة ومنتجة بالسوق الجزائرية، مشيرة إلى أ هذا الغموض لايزال يقف حجرة عقبة أمام طموحات البلاد لتعزيز الشراكة وبعث مشاريع اقتصادية هامة بالجزائر.

واعتبرت محدثتنا تركيز هولندا على القطاع الفلاحي لما توليه الحكومة من أهمية بالغة ووضعه ضمن أولويات القطاعات الواجب تطويرها وترقيتها ضمن مخطط الحكومة، خاصة وأن هولندا تعد من بين  البلدان المتفوقة والناجحة في القطاع الفلاحي والتمكن من التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال.

وأشارت محدثتنا في ذات السياق على أن الشراكة المسطر لها لاتتركز على تزويد المستثمرين الجزائريين بالعتاد والآلات المتطورة، إلا أن ملف التعاون الثنائي بين البلدين يركز على تبادل المعرفة والخبرات ونقل التكنولوجيا الحديثة للسوق الوطنية بما يسمح بترقية الفلاحة الجزائرية وعصرنتها للرفع من حجم الإنتاج وكذا الجودة والنوعية التي تتوافق مع المتطلبات المحلية والمعايير الدولية المتعارف عليها، وذلك بالنظر إلى مساعي الحكومة لتحسين قيمة صادراتها نحو الخارج والرفع من المداخيل بالعملة الصعبة بعيدا عن المحروقات.

وفيما يخص عدد الشركات الهولندية التي سجلت حضورها بالصالون، أكدت المسؤولة ذاتها مشاركة 12 مؤسسة متخصصة في الشعب الفلاحية المتنوعة.

ونوهت المتحدثة إلى أن المشاركة الهولندية بالصالون، تستهدف التعريف بالدولة إقتصاديا وكذا إبراز قدراتها الإنتاجية فضلا عن الخبرات المكتسبة في المجال الفلاحي الحديث بدل الزراعة التقليدية بما يسمح بتوسيع الشراكات أكثر مع الجزائريين وفتح مجال أوسع للشراكات الثنائية.

 عرض المنتوج الهولندي تحت علامة  صنع بفرنسا˜ بحكم إقبال الجزائريين على كل منتج فرنسي˜:

وعن رواج المنتوج الفرنسي بالسوق الجزائرية، أكدت ذات المتحدثة أن عراقيل اللغة وعدم معرفة السوق الهولندية، حال دون توزيع المنتوج الهولندي بعلامته الأصلية وعرضه بعلامة  صنع في فرنسا˜ بالسوق الفرنسية بحكم الإقبال الكبير للجزائريين على المنتوج الفرنسي واستحواذ هذا البلد عل ذى حصة معتبرة من السوق جزائرية، مشيرة إلى أن الجزائر سوق واعدة، خصبة وتنافسية بإمكان الدول الاجنبية الدخول باستثمارات هامة.

مريم سلماوي