شريط الاخبار
عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي

في زيارة وزير الصناعة للمصنع الأم باليابان

نحو منح الضوء الأخضر لمشروع تويوتا لصناعة السيارات بالجزائر


  07 نوفمبر 2018 - 21:13   قرئ 688 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
نحو منح الضوء الأخضر لمشروع  تويوتا لصناعة السيارات بالجزائر

أجرى وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي زيارة إلى مصنع السيارات  تويوتا˜ باليابان، رفقة وفد من رجال الأعمال الجزائريين، حيث تم الاطلاع على كيفية العمل في إنتاج مكونات صناعة المركبات، بالموازاة مع مساعي الجزائر التي تسعى إلى تطوير مجال صناعة قطع غيار السيارات بدل استيرادها بملايير الدولارات.

أكد يوسفي بأن الهدف من زيارة مصنع  تويوتا˜هو الاطلاع على طريقة العمل في مجال إنتاج مكونات صناعة السيارات، مبرزا مساعي الجزائر للتوجه نحو تصنيع السيارات وليس التركيب فقط. وأضاف وزير الصناعة بأن الجزائر تستقطب العديد من مصنعي السيارات، منهم بعض المتعاملين الدوليين الذين يسعون للاستثمار بأرض الوطن، موضحًا أن  مصالحه تدرس الملفات بصفة عادية، كما سيتم اعتماد مصنعين آخرين في غضون سنة 2019، بعد دراسة ملفاتهم˜، مشيرا إلى أن الحكومة ستقوم بالكشف عن هذه الملفات في الوقت المناسب، حيث لا توجد آجال محددة لاتخاذ هذه القرارات -وفق تعبير يوسفي-. ويذكر أن السفير الياباني بالجزائر ماسايا فوجيوارا قد أبدى في تصريح خص به  المحور اليومي˜ سنة 2017، أن اليابان تطمح إلى تطوير العلاقات الاقتصادية مع الجزائر، وهي مستعدة للعمل جنبا إلى جنب مع الجزائر لتنويع الاقتصاد وتطويره في ظل المخطط الحكومي الذي يستهدف نسبة نمو متطورة للاقتصاد ورفع مداخيل البلاد المالية من مصادر متنوعة بعيدا عن قطاع المحروقات - يضيف السفير- والدليل على ذلك إبداء شركات يابانية اهتمامها بالمجيء إلى الجزائر للاستثمار في مجال صناعة السيارات، أهمها الشركتين اليابانيتين  تويوتا˜ و˜نيسان˜ اللتاين تدرسان المجيء للجزائر منذ مدة طويلة، موضحا أن الحكومة تدرس ملف المشروع لاستقبال هاتين العلامتين. وأجرى وزير الصناعة والمناجم يوسف يوسفي، عدة مباحثات مع المسؤولين اليابانيين، تمحورت حول وضع العلاقات الاقتصادية الثنائية وسبل تطويرها، كما التقى يوسفي رفقة الوفد المرافق له بعدد من المتعاملين اليابانيين لبحث فرص التعاون والشراكة بين البلدين، حيث قدم يوسفي عرضًا شاملاً حول الجهود المبذولة من طرف الجزائر التي تعتبر أرضية مثالية بالنسبة للسوق المغربية والعربية خصوصا الإفريقية، في خطوة لجذب رجال الأعمال اليابانين للاستثمار في السوق الجزائرية. يذكر أن الأمين العام لوزارة الصناعة والمناجم خير الدين محجوبي، قد أكد في وقت سابق أن العديد من الشركات العالمية لصناعة السيارات تسعى إلى فتح مصانع للتركيب في الجزائر، مذكرا من بينها علامة تويوتا اليابانية، التي قال إن ملفها قيد الدراسة، مركزا على ضرورة أن يتم وضع حيز التنفيذ مشاريع التركيب بمعية صناعة قطع الغيار.

مريم سلماوي