شريط الاخبار
الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة

المنظمة البترولية تناقش قرار قطر بالانسحاب منها اليوم

النفط بـ 63 دولارا في انتظار دعم أوبك˜ وحلفائها بخفض الإنتاج


  04 ديسمبر 2018 - 21:50   قرئ 261 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
النفط بـ 63 دولارا في انتظار دعم  أوبك˜ وحلفائها بخفض الإنتاج

تواصل أسعار البرنت تعافيها متجهة نحو سعر 63 دولارا للبرميل الواحد، قبيل اجتماع أوبك وشركائها المرتقب انعقاده غدا بفيينا، والذي تزامن مع إعلان قطر انسحابها من المنظمة ابتداء من جانفي المقبل والذي دعم ارتفاع الأسعار، في الوقت الذي تسعى فيه أوبك وشركاؤها إلى تعزيز اتفاق خفض إنتاجها ودعم ارتفاع الأسعار لفوق 70 دولارا.

 

قالت أربعة مصادر إن أوبك وحلفاءها يعملون صوب اتفاق لخفض إنتاج النفط بما لا يقل عن 1.3 مليون برميل يوميا، في ظل مقاومة روسيا لخفض إنتاجي كبير الذي تعتبره أوبك العقبة الرئيسية حاليا.

وتجتمع أوبك غدا في فيينا، ثم تجري محادثات مع حلفائها على غرار روسيا الجمعة المقبل وسط تراجع في أسعار النفط ناتج عن ضعف في أداء الاقتصاد العالمي وبواعث قلق من تخمة في المعروض النفطي جراء زيادة الإنتاج الأمريكي.

وأشارت السعودية، أكبر منتج في المنظمة، إلى الحاجة لتخفيضات عميقة في الإنتاج من جانفي المقبل لكنها تتعرض لضغوط من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمساعدة في دعم الاقتصاد العالمي بأسعار نفط أقل، العامل الذي دفع بالسعودية لرفع إمداداتها الشهر الماضي إلى أزيد من 11 مليون برميل يوميا ما عزز انهيار الأسعار إلى 56 دولارا لأول مرة منذ مطلع سنة 2018.

ويبدو أن قرارات أوبك ومساعيها الرامية لخفض الإنتاج لضمان استقرار الأسعار في السوق الدولية، تواجهها تعقيدات تتركز في أزمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي أكتوبر الماضي تعقيد من أي قرار لأوبك، وضغط ترامب  على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لمواصلة زيادة الإنتاج بما يساهم في إبقاء أسعار النفط في مستويات منخفضة.

وقالت المصادر، ثلاثة من منظمة البلدان المصدرة للبترول ومصدر من خارجها، إن الاجتماع يُعقد في وضع صعب وإن موقف روسيا سيكون مهما للتوصل إلى اتفاق، فيما ذكرت أحد المصادر امتناع روسيا عن خفض الإنتاج. وأشارت مصادر روسية إلى أن موسكو قد تساهم بنحو 140 ألف برميل يوميا في الخفض، لكن أوبك التي تهيمن عليها دول من الشرق الأوسط تصر على أن تخفض موسكو الإنتاج بما بين 250 و300 ألف برميل يوميا. وقال مصدران في أوبك إن المحادثات تركز على خفض بنسب متساوية يدور بين ثلاثة و3.5 بالمائة من مستويات الإنتاج المسجلة في أكتوبر الماضي، دون استثناءات لأي عضو. ومن جهته؛ أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن لجنة المتابعة الوزارية المنبثقة عن اتفاقية  أوبك+˜ تبحث اليوم، تأثير انسحاب قطر من منظمة الدول المصدرة للنفط  أوبك˜. وجاء هذا التصريح لوزير الطاقة الروسي في سياق إجابته اليوم عن سؤال حول مدى تأثير خروج قطر من المنظمة، حيث قال:  سنبحثه غدا˜، وفق وكالة  تاس˜، وأكد الوزير الروسي أن اللجنة ستواصل المفاوضات في إطار  أوبك+˜ حول مستوى خفض الإنتاج النفطي للعام المقبل. وقالت قطر الإثنين الماضي إنها ستنسحب من أوبك للتركيز على إنتاج الغاز، مما قد يقوض جهود السعودية التي تسعى لإظهار وحدة الصف في معالجة انخفاض أسعار النفط.

مريم سلماوي