شريط الاخبار
حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي  الحكومة تستنفر السفارات لضمان سير الانتخابات وحثّ المغتربين على الاقتراع توقيف إرهابي بالعاصمة والإطاحة بعنصر دعم في المسيلة بوشارب يستنفر قواعد الحزب لعدم ترك الساحة فارغة أمام منافسي بوتفليقة مكتبة البدر بمطار الجزائر الدولي مهددة بالغلق نهائيا توقيع اتفاقية بين تكتل مصدّري الخضر والفواكه واتحاد المهندسين اتصالات الجزائر وبريد الجزائر ملك للشعب ولن تتم خصخصتهما شبكة دولية منظمة تستورد المخدرات وتهرّبها إلى تونس عبر الحدود القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا

المنظمة البترولية تناقش قرار قطر بالانسحاب منها اليوم

النفط بـ 63 دولارا في انتظار دعم أوبك˜ وحلفائها بخفض الإنتاج


  04 ديسمبر 2018 - 21:50   قرئ 196 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
النفط بـ 63 دولارا في انتظار دعم  أوبك˜ وحلفائها بخفض الإنتاج

تواصل أسعار البرنت تعافيها متجهة نحو سعر 63 دولارا للبرميل الواحد، قبيل اجتماع أوبك وشركائها المرتقب انعقاده غدا بفيينا، والذي تزامن مع إعلان قطر انسحابها من المنظمة ابتداء من جانفي المقبل والذي دعم ارتفاع الأسعار، في الوقت الذي تسعى فيه أوبك وشركاؤها إلى تعزيز اتفاق خفض إنتاجها ودعم ارتفاع الأسعار لفوق 70 دولارا.

 

قالت أربعة مصادر إن أوبك وحلفاءها يعملون صوب اتفاق لخفض إنتاج النفط بما لا يقل عن 1.3 مليون برميل يوميا، في ظل مقاومة روسيا لخفض إنتاجي كبير الذي تعتبره أوبك العقبة الرئيسية حاليا.

وتجتمع أوبك غدا في فيينا، ثم تجري محادثات مع حلفائها على غرار روسيا الجمعة المقبل وسط تراجع في أسعار النفط ناتج عن ضعف في أداء الاقتصاد العالمي وبواعث قلق من تخمة في المعروض النفطي جراء زيادة الإنتاج الأمريكي.

وأشارت السعودية، أكبر منتج في المنظمة، إلى الحاجة لتخفيضات عميقة في الإنتاج من جانفي المقبل لكنها تتعرض لضغوط من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمساعدة في دعم الاقتصاد العالمي بأسعار نفط أقل، العامل الذي دفع بالسعودية لرفع إمداداتها الشهر الماضي إلى أزيد من 11 مليون برميل يوميا ما عزز انهيار الأسعار إلى 56 دولارا لأول مرة منذ مطلع سنة 2018.

ويبدو أن قرارات أوبك ومساعيها الرامية لخفض الإنتاج لضمان استقرار الأسعار في السوق الدولية، تواجهها تعقيدات تتركز في أزمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي أكتوبر الماضي تعقيد من أي قرار لأوبك، وضغط ترامب  على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لمواصلة زيادة الإنتاج بما يساهم في إبقاء أسعار النفط في مستويات منخفضة.

وقالت المصادر، ثلاثة من منظمة البلدان المصدرة للبترول ومصدر من خارجها، إن الاجتماع يُعقد في وضع صعب وإن موقف روسيا سيكون مهما للتوصل إلى اتفاق، فيما ذكرت أحد المصادر امتناع روسيا عن خفض الإنتاج. وأشارت مصادر روسية إلى أن موسكو قد تساهم بنحو 140 ألف برميل يوميا في الخفض، لكن أوبك التي تهيمن عليها دول من الشرق الأوسط تصر على أن تخفض موسكو الإنتاج بما بين 250 و300 ألف برميل يوميا. وقال مصدران في أوبك إن المحادثات تركز على خفض بنسب متساوية يدور بين ثلاثة و3.5 بالمائة من مستويات الإنتاج المسجلة في أكتوبر الماضي، دون استثناءات لأي عضو. ومن جهته؛ أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، أن لجنة المتابعة الوزارية المنبثقة عن اتفاقية  أوبك+˜ تبحث اليوم، تأثير انسحاب قطر من منظمة الدول المصدرة للنفط  أوبك˜. وجاء هذا التصريح لوزير الطاقة الروسي في سياق إجابته اليوم عن سؤال حول مدى تأثير خروج قطر من المنظمة، حيث قال:  سنبحثه غدا˜، وفق وكالة  تاس˜، وأكد الوزير الروسي أن اللجنة ستواصل المفاوضات في إطار  أوبك+˜ حول مستوى خفض الإنتاج النفطي للعام المقبل. وقالت قطر الإثنين الماضي إنها ستنسحب من أوبك للتركيز على إنتاج الغاز، مما قد يقوض جهود السعودية التي تسعى لإظهار وحدة الصف في معالجة انخفاض أسعار النفط.

مريم سلماوي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha