شريط الاخبار
الأفلان والأرندي يتخبطان ويبحثان عن التموقع وسط الحراك الشعبي تزايد محاولات تهريب العملة الصعبة بالتزامن مع الحراك الشعبي انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية لشهر جانفي المنصرم التوأمة الجزائرية - البريطانية تسفر عن 70 تقريرا سعر النفط يرتفع بفضل تخفيض الإمدادات الجزائر غامبيا ( غدا ملعب تشاكر بالبليدة سا 20:45) قايد صالح يشيد بالدرجة العالية للجيش في التحضير القتالي شهاب صديق ينقلب على الرئيس و˜الأرندي˜ يتبرأ من تصريحاته صوت الطلبة الجزائريين يواكب الحراك الشعبي ويتبرأ من بدوي نتائج مسابقة الترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن بداية الفصل الثالث لعمامرة يؤكد أن الجزائر قادرة على تجاوز المرحلة الراهنة موظفو الإدارات ينضمون للحراك الشعبي يوم الإثنين المقبل عمارنة يجتمع ببدوي ويدعم سيدي السعيد والتمديد الأفـلان˜ يساند الحراك الشعبي المطالب بالتغيير توقيف سوري وإفريقي حاولا تهريب مبالغ بالعملة الصعبة أغنية ليبارتي لـ سولكينغ تتحول إلى نشيد للحراك نجاح الموسم الفلاحي مرهون بغزارة الأمطار خلال الأسبوعين المقبلين حوادث العمل تكبّد الصندوق الوطني للتعاون الفلاحي 8.5 مليار سنتيم إخراج 100 ألف طن من البطاطا المخزّنة لخفض أسعارها ارتفاع الأسعار لا علاقة له بالحراك الشعبي 10 تنظيمات طلابية لفظها الحراك الطلابي الأخير التقت ببدوي سريا! إعادة تشغيل الفرن العالي لمركب الحجار التمويل غير التقليدي كارثة اقتصادية ومطالب برحيل مدير البنك المركزي توقيف 9 تجار مخدرات وحجز 7 كلغ من الكيف المعالج إجراء أول جراحة دماغية عن بعد بتقنية جي 5˜ تعليق طيران طائرات بوينغ˜ في المجال الجوي الجزائري تسجيل 87 إصابة بـالجرب عبر المؤسسات التربوية الكونفدرالية النقابية للقوى المنتجة تهدد بإضراب عام ثان الدينار تراجع بـ 10 بالمائة في أقل من شهر متأثرا بالحراك الشعبي سلسة مسيرات في تيزي وزو للمطالبة بالتغيير الشامل عواصم عالمية تحاول حشر أنفها في الحراك الشعبي˜ بالجزائر لعمامرة يشرح للروس والإيطاليين خارطة طريق بوتفليقة للمرحلة المقبلة بجاية تؤكد حسها الوطني وتطالب بالتغيير في جو سلمي أربع سنوات حبسا نافذا لامرأةحاولت إدخال 15 ألف أورو مزوّرة زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل على اتهاماته عنتر يحيى يرفض استغلال اسمه سياسيا شأننا داخلي .... و مسيراتنا سلمية فما شأنكما بالجزائر زطشي يستنكر تصريحات ملال ويطالبه بتقديم دليل إتهاماته قايد صالح يثني على سلمية الحراك الشعبي الواعي والبعيد عن الاستغلال الأجنبي برندت الجزائر تطلق هاتف بي وان المتميز

"الماشطو" بـ 300 دج و"القرعة" بـ 120 دينار للكيلوغرام

التهاب أسعار الخضر والحبوب الجافة


  12 جانفي 2019 - 14:07   قرئ 206 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
التهاب أسعار الخضر والحبوب الجافة

شهدت أسواق الخضر والفواكه في عدة ولايات من الوطن ارتفاعا محسوسا في الأسعار، حيث يشتكي المستهلكون من عجز القدرة المالية أمام التهاب السوق حتى فيما يتعلق بالخضر الموسمية.

قفزت أسعار الخضر والفواكه إلى مستويات قياسية في الأسواق الوطنية، مع نهاية الأسبوع والذي تزامن مع السنة الأمازيغية الجديدة، حيث  اطلعت "المحور اليومي" خلال جولتها الاستطلاعية ببعض أسواق العاصمة على غلاء الأسعار، أين بلغ سعر الكيلوغرام الواحد من الطماطم حدود 80 دينارا جزائريا، فيما تجاوز سعر  الكوسة "القرعة" حدود 120 دينار للكيلوغرام، وقدر الكيلوغرام الواحد من اللوبيا الخضراء "الماشطو" بـ 300 دينار، بالمقابل بلغ سعر كل من اللفت والجزر 60 دينارا، و70 دينارا على التوالي، كما قدر سعر الخس بـ 90 دينارا للكيلوغرام، وبلغ سعر الكيلوغرام من البطاطا التي تعد سيدة المائدة الجزائرية 50 دينارا، فيما وصل سعر الكيلوغرام من الدجاج الذي يكثر عليه الطلب في المناسبات إلى حدود 320 دينار.

بالمقابل، عرفت أسعار الحبوب الجافة زيادة محسوسة لدى تجار الجملة والتجزئة قدرت بـ 10 بالمائة، في ارتفاع مفاجئ رغم عدم ارتفاعها في الأسواق العالمية، إلا أن البعض من التجار أرجع هذه الزيادة في الأسعار إلى انخفاض قيمة الدينار مقارنة مع العملات الأجنبية على غرار العملة الأوروبية الموحدة "الأورو" والعملة الأمريكية "الدولار "، وقدر الكيلوغرام الواحد من "الفاصوليا" بـ 300 دج والعدس بـ 200 دج فيما تجاوز سعر الحمص سقف 400 دينار حسب النوعية.

وأثار هذا الارتفاع القياسي في أسعار الخضر استياء المواطنين خاصة ذوي الدخل الضعيف، الذين تأثرت قدرتهم الشرائية بشكل كبير، لا سيما وأن ارتفاع الأسعار مس العديد من السلع مع بداية العام الجديد 2019.

في سياق ذي صلة، أرجع بعض تجار الجملة ممن تحدثت معهم "المحور اليومي" غلاء أسعار الخضر والفواكه هذه الأيام، إلى عزوف الفلاحين عن جني محاصيلهم بسبب الاضطراب الجوي الذي مس العديد من الولايات، نتيجة تعرضهم لصعوبات أثناء القيام بنشاطهم خاصة في المناطق الشمالية، فيما رفض البعض الآخر جنيها مفضلين تركها إلى غاية استقرار الطقس، الأمر الذي أحدث ندرة في المادة بالأسواق على حد قولهم ، كما أرجعوا ارتفاع الأسعار إلى تزايد الطلب من طرف المواطنين على جميع أنواع الخضر، خاصة التي تستعمل في طبخ المأكولات التقليدية لتقديمها في المناسبات.

ويطرح عودة ارتفاع أسعار الخضر والفواكه مع كل مناسبة عدة تساؤلات حول دور أعوان الرقابة في الميدان، حيث تركوا المجال أمام المضاربين ومافيا السوق للتحكم في غذاء الجزائريين.

لطفي العقون