شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

وسط تساؤلات حول سبب تأخر الإفراج عن مكاتب الصرف

أسعار العملات الأجنبية تلتهب في السوق السوداء


  09 فيفري 2019 - 13:30   قرئ 289 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
أسعار العملات الأجنبية تلتهب في السوق السوداء

تواصل أسعار العملات الأجنبية ارتفاعها مقابل الدينار الجزائري في السوق السوداء، حيث تجاوزت ورقة الـ100 من العملة الأوروبية الموحدة الأورو حدود 21 ألفا و400 دينار جزائري، في حين بلغت قيمة الورقة الخضراء "الدولار" 18 ألفا و300 دينار. 

ارتفعت أسعار العملات الأجنبية في السوق الموازية إلى مستويات قياسية، كما شهدت السوق تذبذبا في الأسعار، حيث لم تستقر عند مستوى معين منذ مدة طويلة، حيث بلغت قيمة ورقة 100 أورو حدود 21 ألفا و400 دينار جزائري، في حين قدرت الورقة ذاتها من العملة الأمريكية "الدولار" 18 ألفا و300 دينار جزائري، ويبقى هذا الرقم مرشحا للارتفاع قبل نهاية الثلاثي الأول من العام الجاري 2019، حسب ما أكده تجار العملة في السوق الموازية "السكوار" الموجودة بمنطقة بور سعيد بالعاصمة لـ "المحور اليومي".

وعن سبب إقبال المواطنين على السوق السوداء لاقتناء العملة الصعبة، أكد محدثونا أن المنحة السياحية التي تقدمها لهم البنوك مرة واحدة في السنة ولا تتجاوز حدود 100 أورو لا تغطي حاجاتهم، وهو ما يدفعهم للجوء إلى السوق الموازية لتغطية تكاليف سفرهم إلى خارج الوطن، في حين تساءل آخرون عن سبب تأخر تفعيل مكاتب صرف العملات إلى غاية اليوم، لاسيما أن هذه المكاتب ستساهم بشكل كبير في انخفاض أسعار العملات واستقرارها، مبدين تذمرهم من ارتفاع أسعار العملات الصعبة والفوضى التي تعرفها هذه السوق مؤخرا، خاصة بعدما مست العملة الأجنبية ندرة واضحة، مما جعل التجار يغتنمون هذه الفرصة لرفع الأسعار من أجل الربح السريع، حيث يبقى السماسرة متحكمين في الأسعار على مستوى السوق السوداء بسبب ارتفاع الطلب مقارنة بالعرض. في سياق ذي صلة، كان الخبير الاقتصادي عبد الرحمان مبتول قد أكد في وقت سابق أن تهاوي قيمة الدينار مقابل العملات الأجنبية يوضح عدم وجود ديناميكية للقطاع الاقتصادي المنتج، بتضارب قوي بين النمو وبين احتياطي الصرف الذي يستمد قوته من مداخيل المحروقات. وحسب بنك الجزائر فإن "سعر صرف الدينار مقابل العملات الأجنبية يتحدد بمرونة في المعاملات البنكية ويخضع لمبدأ العرض والطلب"، ويوضح أن "القيمة الداخلية للدينار تتحدد وفق المعاملات النقدية بين البنوك وسوق الصرف الأجنبي، حيث إن انخفاض قيمة الدينار أمام الأورو والدولار يعد نتيجة معدل التضخم المسجل في الجزائر وبين معدل التضخم العالمي"، في حين أن معدل التضخم في الدول المتقدمة في حدود 2 بالمائة، أما الدينار فيبقى يسجل تدهورا كبيرا مع عدم تسجيل أي تراجع في أسعار المواد المستوردة.

لطفي العقون