شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

القضية تورط فيها أمين عام بالنيابة لبلدية الحراش ومتهمان آخران 

مافيا العقار تبيع مستثمرات فلاحية كقطع أرضية صالحة للبناء


  11 فيفري 2019 - 22:03   قرئ 528 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
مافيا العقار تبيع مستثمرات فلاحية كقطع أرضية صالحة للبناء

المتهم تلاعب بقرارات الاستفادة من محلات تجارية بالسوق الجديدة لبومعطي 

تورط الأمين العام بالنيابة لبلدية الحراش المدعو  ب، عز الدين˜ رفقة شخصين آخرين أحدهما عامل بمكتب محام،في التلاعب بأراضي المستثمرات الفلاحية وبيعها كقطع أرضية خاصة بالبناء باستعمال أختام رسمية خاصة بمصالح البلدية وأختام خاصة برؤساء البلدية السابقين التي احتفظ بها المتهم الأول، وهو ما راح ضحيته عدة أشخاص من بينهم فلاحون وتجار، فضلا عن التورط في التلاعب في قرارات استفادة من المحلات التجارية بالسوق الجديدة في الحراش، وتم بيعها مقابل مبلغ 140 مليون سنتيم.

 

انطلقت التحريات في القضية،بناء على شكوى أودعهاالمدعو  ج، ا˜ وهو فلاح أمام فصيلة البحث والتحري للدرك الوطني بخصوص تعرضه للنصب والاحتيال على يد كل من الأمين العام بلدية الحراش  ب، عز الدين˜، والمدعو  ر، مسعود˜ العامل بمكتب محام، وآخر يدعى  ك، عمر˜،حيث سلبوه مبلغ 550 مليون سنتيم بعدما أوهموه بالحصول على قطعة أرضية صالحة للبناء كائنة بحي كوريفة رشيد بالحراش، وذكر في شكواه أن الوقائع تعود إلىشهر أكتوبر 2016 عندما أخبره المدعو  ر، مسعود˜عن وجود قطعة أرضية مخصصة للبناء بحي كوريفة رشيد بالحراش، وأكد له المدعو  ك، عمر˜ ذلك وأخبروه بأن القطعة ملك للمتهم  ب، عز الدين˜ وهو الأمين العام بالنيابة لبلدية الحراش، واتفقوا معه على مبلغ 550 مليون سنتيم سلمها لهم على دفعات، ومنحوهمقرر استفادة يحمل رقم 89-345 مؤرخ في 1989 باسم حماته  س، مسعودة˜ خاص بالقطعة رقم 66 بمساحة 200 م2، وكانالمقرر موقعا ومختوما من طرف رئيس بلدية الحراش المدعو  ز، بوعلام˜مرفقة برخصة بناء صادرة في السنة ذاتها دون تسوية وضعية القطعة الأرضيةوالتحجج بأن ملفه موجود على مستوى المحكمة. وبعدما ألح على الأمين العام الذي قصد مكتبه عدة مرات، وعده بتمكينه من محل تجاري في السوق الجديدة رفقة آخرين. وخلال التحريات،أكدت صاحبة المقرر المدعوة  س، مسعودة˜ أنها سلمت نسخة عن بطاقة هويتها لصهرها  ج، ا˜ قصد تدوين بياناتها على مقرر استفادة من قطعة أرضية مخصصة للبناء تقع ببلدية الحراش. من جهتها، أكدتمفتشية أملاك الدولةأن العقار محل الشكوى يدخل ضمن الأملاك الخاصة للدولة، كانت مستغلة من طرف المستثمرة الفلاحية الجماعية رقم 9 المسماة سابقا  مزرعة كوريفة رشيد˜، وتم إلغاء القرار الولائي من طرف المحكمة الإدارية، وأدمجت ضمن المخطط التوجيهي للتهيئة والتعمير، وتم تقديم طعن في هذا الحكم أمام مجلس الدولة والقضية لا تزال مطروحة أمام العدالة، كمااتضح أن القطعة الأرضية تحمل الخصائص العامة التي تتميز بها الأراضي ذات الطابع الفلاحيحسب ما أكدته مديرية مسح الأراضي. وأثناء الاطلاع على أرشيف المستفيدين ببلدية الحراش، تبين أن المدعوة  س، مسعودة˜لم تستفد فعليا من القطعة الأرضية وأنها لا تحوز أي ملف قاعدي لطلب قطعة أرضية بأرشيف مصلحة العمران، وكشفت التحريات وجود عدد كبير من الأسماء المسجلة في سجلات المستفيدين من القطعة الأرضية ذاتها دون حيازتهم الملفات القاعدية، من بينهم المتهم  ك، عمر˜. وفي إطار التحقيق، أخضع مكتب الأمين العام بالنيابة ببلدية الحراش المدعو  ب، عز الدين˜ للتفتيش، وتم ضبط نسخة عن بطاقة التعريف الوطنية الخاصة بـ˜ج، ا˜، وثيقة قرار استفادة، 14 قرار استفادة بأسماء عدة أشخاص من ضمنهم  ك، م˜، 41 ورقة بيضاء مؤشرا عليها بختم رئيس البلدية السابق أ، عبد الكريم˜، 15 ختما دائريا دونت عليها بلدية الحراش، فضلا عن ختم مستطيل مدون عليه  ز، بوعلام˜، 54 ختما دائريا، 140 ختم مستطيل الشكل خاص بمصالح البلدية ورؤسائها السابقين تركت بعهدة المسمى  م، الطاهر˜ الذي عين حارسا قضائيا عليها، وقرار استفادة رقم 72 لا يظهر عليه اسم المستفيد نتيجة استعمال ماسح،3 سجلات خاصة بالمستفيدين من القطع الأرضية بحي كوريفة رشيد والدهاليز الثلاثة، بالإضافة إلى وثائق أخرى ضبطت بمسكن المدعو  ر، مسعود˜ تتمثل في نسخة طبق الأصل عن عقد إداري بالتنازل عن قطعة أرض دون رقم لفائدة المسماة  ق، خيرة˜ وأخرى تحمل اسمه، وأخرى باسم قريبه، ونسخة لعقد مماثل يحمل رقم 111 لفائدة المسمى˜ب، ب˜. أما عن المتهم  ك،عمر˜ فقد حجزت مصالح الأمن بمسكنه نسخة أصلية لعقد ملكية مؤرخ في 1989 باسم  ك، محمد˜ موقع ومختوم من رئيس البلدية السابق  ز، بوعلام˜، ونسخة طبق الأصل لمخطط كتلة للقطعة الأرضية رقم 73،03 إضافة إلى مقررات استفادة من محلات تجارية، محاضر تبليغ اعتذارات. وأسفرت التحقيقات عن تورط المتهم الرئيس في التلاعب بقرارات الاستفادة من المحلات التجارية بسوق بومعطي الجديدة والتي تم بيعها لأشخاص مقابل 140 مليون سنتيم، وهو ما أكدهالمتهم  ك، عمر˜ الذي أبرز أنه تحصل على قرارات الاستفادة من المحلات التجارية ببئر خادم من عند الأمين العام لبلدية الحراش مقابل 140 مليون للواحدة، وتبين له فيما بعد أنها مزورة، وهو ما جعله يقصد الأمين العام ومواجهته بالأمر. ومن أجل إسكاته، سلمه هذا الأخير قراراتاستفادة من محلاتبسوق الحراش الجديدة، أحدها باسم صهره، كما منحه الأمين العام بالنيابة مقررات استفادة فارغة لقطع أرضية بعدما أرسل له اعتذارات عن طريق مكتب محاماة. وبخصوص القطعة الأرضية التي تم بيعها للفلاح مقابل مبلغ 550 مليون سنتيم، فصرح بأنه كان مجرد وسيط بينهما، حيث استلم المبلغ وسلمه للأمين العام رفقة المتهم الثاني. وإثر ذلك، تمت متابعة المتهمين الثلاثة الذين أودعوا رهن الحبس المؤقت بعدما وجهت لهم جناية تكوين جمعية أشرار لغرض ارتكاب جناية التزوير واستعمال المزور في محررات رسمية ضد المتهم الأول، والمشاركة في ذلك ضدالمتهم الثاني، وجنحة التزوير في سجلات عمومية ضد الأول وجنحة إساءة استغلال الوظيفة وخيانة الأمانة وسرقة أختام والنصب ضد الجميع. ومثل المتهمون أمس أمام محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء لمواجهة الوقائع المنسوبة إليهم.

حياة سعيدي