شريط الاخبار
كان مصر ينطلق غدا وسط تفاؤل بنجاح الدورة قايد صالح: "لا مكان لأزمة اقتصادية إذا ما تحررت الجزائر من العصابة" حبس 7 رجال أعمال وسجن 30 إطارا منذ بداية التحقيقات في ملفات فساد فساد معمم ينخر قطاع التعليم العالي بدوي يأمر بترحيل قاطني البنايات الهشة والقصديرية في العاصمة برندت الجزائر تطلق عرضا ترويجيا بتخفيض استثنائي على هاتفها بي - وان متعاملون اقتصاديون يؤكدون أنهم ضحايا التقليد ويسجلّون 20 قضية بالمحاكم وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق مستقل في وفاة محمد مرسي مرسي يوارى الثرى بالقاهرة الشرطة تحسس مستعملي الطرق بمحيط مراكز اجتياز البكالوريا قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش الوضع الأمني في مصر يهدد الكان المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا احزاب سياسية جزائرية تستنكر ظروف وفاة محمد مرسي بومار كومباني تكشف عن منصة أجهزة تلفزيوناتها الذكية ستريم الجديدة أرينا 8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية

دعا البنك المركزي إلى التوقف عن تمويل عجز الميزانيات

البنك الدولي يتوقع توازن ميزانية الجزائر خلال السداسي الثاني من 2019


  09 أفريل 2019 - 22:07   قرئ 391 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
البنك الدولي يتوقع توازن ميزانية الجزائر خلال السداسي الثاني من 2019

توقع البنك الدولي عودة الجزائر بسرعة إلى تعديل في الميزانية عقب السياسة التوسعية التي تبنتها الحكومة السابقة لتنشيط النمو الاقتصادي، داعيا إلى التوقف عن تمويل عجز الميزانيات من طرف البنك المركزي من أجل التحكم في التضخم.

 

أوضح البنك الدولي في نشريته الاقتصادية حول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أن إعادة توازن الميزانية يمكن أن تستأنف خلال السداسي الثاني لسنة 2019، مشيرا إلى أنه عاجلا أو آجلا لا بد من التوقف عن تمويل عجز الميزانيات من طرف البنك المركزي من أجل التحكم في التضخم.

في السياق ذاته، خفض البنك الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد الجزائري لسنة 2018 إلى نسبة 1.5 في المائة مقابل 2.5 في المائة المتكهنة في أكتوبر، وتأتي هذه المراجعة بفعل تباطؤ في إنتاج المحروقات، مشيرة إلى أنه رغم الارتفاع الجوهري في ميزانية الدولة وسعر البترول مرتفع أكثر إلا أن من المنتظر أن التباطؤ الذي ميز إنتاج المحروقات «4.2 في المائة» أعاق عودة النمو في 2018».

وفي تقريرها المنشور عشية الاجتماعات الربيعية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، أوضحت مؤسسة بروطون وودز: «نعتبر أن هذه الأخيرة تقدر بـ 1.5 في المائة، في حين أن التوقعات المحددة في أكتوبر 2018 وضعتها في 2.5 في المائة، قبل أن يثبت حجم انخفاض إنتاج المحروقات».

وأفاد البنك الدولي بأنه تم تسجيل نمو قوي في الزراعة بنسبة 6.9 في المائة وقطاع البناء بـ 4.6 في المائة والخدمات غير الحكومية بـ 3.8 في المائة، كما توقع البنك أن يبلغ نمو الناتج الداخلي الخام الفعلي المنتظر 1.9 في المائة هذه السنة نظرا لسعر البترول المنخفض أكثر.

 ويتكهن البنك الدولي بتفاقم للعجز في الميزانية والتداولات، حيث من المنتظر أن تبلغا على التوالي 8.5 و8.1 في المائة من الناتج الداخلي الخام فيما سيظل التضخم متحكما فيه، موضحا أن إعادة التوازن للميزانية هذه من المرتقب أن يليها تباطؤ طفيف للقطاعات خارج المحرقات سنة 2019 مما سيقلل من آثار الارتفاع الطفيف في إنتاج المحروقات، ويرتقب أن يترجم كذلك بركود النمو. وستتيح إيرادات القطاعات خارج المحروقات هامش تحرك من أجل تخفيف حجم الاقتطاعات في الميزانية، وعليه ينتظر انخفاض طفيف في الميزانية في حدود 5.1 في المائة في الناتج الداخلي الخام سنة 2020، مقابل 4 في المائة سنة 2021، حسبما أوضحته النشرية. وتوقع البنك الدولي بأن هذا التوافق بين التحكم في النفقات ونمو المداخيل سينجم عنه نمــــو يقـــــدر بـ 1.7 في المائة سنة 2020 و 1.4 في المائة سنة 2021. وأضاف المصدر أنه إذا ما تم القيام بإصلاحات هيكلية إلى جانب الإعانات ومناخ الأعمال فإن العجز الجاري سينخفض خلال هذه الفترة إلى 6.8 في المائة من الناتج الداخلي الخام، مما يجعله ممكن التسيير بالنظر إلى المستوى المعتبر للاحتياطات، معتبرا أن الأثر المجمع للتمويل النقدي المعتبر سيساهم كذلك في زيادة الضغط التضخمي.

لطفي .ع