شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

الغموض السياسي بالجزائر سيحدث اختلالا ماليا

الجزائر ضمن الدول الأكثر عرضة للتذبذب في أسعار النفط


  13 أفريل 2019 - 18:28   قرئ 115 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
الجزائر ضمن الدول الأكثر عرضة للتذبذب في أسعار النفط

أدرجت وكالة «موديز» الأمريكية للتصنيف الائتماني والاقتصادي، الجزائر وليبيا، كأكثر الدول عرضة لتقلبات أسعار النفط على خلفية الاضطرابات الطارئة في البلدين. أوضحت «موديز»، في تقرير خص حالة الغموض السياسي في الجزائر، أنه «على غرار منتجي النفط الأكثر عرضة للخطر في المنطقة مثل ليبيا والبحرين وعمان، فإن الجزائر عرضة لتقلبات أسعار النفط».

 

وأشارت إليسا باريسي كابوني، نائبة الرئيس والمحللة العليا في الوكالة، إلى أنه «كلما طال أمد الانتقال السياسي، زاد الخطر الذي يمثله الوضع الائتماني». وكشفت «موديز» عن بدء انخفاض الإنتاج المتعلق بالمشاريع الاستثمارية المؤجلة في التأثير على النمو، مرجحة أن تؤدي التوترات السياسية الطويلة إلى تفاقم هذا التباطؤ، وتثير حالة الضبابية السياسية في الجزائر والاشتباكات في ليبيا مخاوف أوروبية من توقف إمدادات الطاقة على المدى المتوسط، على الرغم من استمرار الإنتاج بحقول النفط والغاز. وكانت وكالة التصنيف «موديز» قد توقعت شهر مارس الماضي أن يتسبب تفاقم الأزمة الاقتصادية والمالية في حالة إطالة الازمة السياسية التي تعيشها البلاد، بعد الحراك الشعبي الذي بدأ منذ أزيد من شهر للمطالبة بالتغيير الجذري. كما كشف تقرير الوكالة عن توقعات بتفاقم الأزمة الاقتصادية والمالية في الجزائر، لو تتواصل الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد مؤخرا، وقالت الوكالة «نتوقع أن تؤثر فترة من عدم اليقين المطول على التوقعات الاقتصادية للبلاد التي تدهورت بشكل كبير منذ صدمة أسعار النفط لعام 2014»، وعلى الرغم من الزيادات الأخيرة في أسعار النفط، ظل عجز الموازنة الجزائرية مرتفعًا ويقدر بنحو 7 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2018 حسب ذات المصدر. وأوضحت «موديز» أن تراجع الإنتاج المرتبط بالمشروعات الاستثمارية المؤجلة بدأ يؤثر على النمو، حيث أن التوترات السياسية الطويلة قد تؤدي إلى تفاقم هذا التباطؤ، وشددت وكالة «موديز» للتصنيف الائتماني على أن تراجع إنتاج البترول المرتبط بتأجيل مشروعات استثمارية، انعكس سلبا على معدلات النمو الاقتصادي بالجزائر. ويذكر أن صندوق النقد الدولي حذر الجزائر، من مخاطر الاستمرار في النهج الاقتصادي الحالي للبلاد، مؤكدا أنه سيؤدي إلى تخفيض النمو، ودعا الصندوق الحكومة الجزائرية إلى مواصلة الضبط المالي وتنفيذ إصلاحات هيكلية واسعة النطاق. ودعا صندوق النقد الدولي السلطات الجزائرية إلى مواصلة «ضبط المال والقيام بإصلاحات هيكلية واسعة النطاق»، مبديا في الوقت نفسه قلقه حيال الإجراءات الاقتصادية الأخيرة للحكومة. واعتبر المجلس التنفيذي لصندوق النقد في تقييمه للعام 2018 أن «مزيج السياسات الذي اعتمدته السلطات يتضمن زيادة الإنفاق من المالية العامة في2018 يتبعه استئناف الضبط المالي على المدى المتوسط، والتمويل النقدي لعجز المالية العامة، وقيود مؤقتة على الواردات بالإضافة إلى إصلاحات هيكلية تهدف إلى تنويع الاقتصاد». كما اعتبر الصندوق «أن هذا المنهج سيؤدي على الأرجح إلى تفاقم اختلالات المالية العامة والحساب الخارجي، وارتفاع التضخم، والتعجيل بفقدان الاحتياطيات الدولية، وزيادة المخاطر المحيطة بالاستقرار المالي، وفي نهاية المطاف تخفيض النمو».

بوعلام حمدوش