شريط الاخبار
سوناطراك تجدد عقود توريد الغاز الطبيعي مع «إينال» الإيطالية بن بيتور يقترح إنشاء 15 قطبا جهويا للتنمية والاستثمار برميل نفط برنت يتجاوز حدود 66 دولارا بوهدبة يشدد على ضرورة المساهمة في تقريب الإدارة من المواطن الدرك يستعرض القدرات الميدانية التي تتمتع بها مصالحه الدالية تؤكد تواصل معاناة المرأة مع العنف والتعسف إجراء عمليات جراحية دقيقة لاستئصال أورام النخاع الشوكي والمخ المطالبة بتعميم محاكمة رؤوس الفساد والإفراج عن المتظاهرين الموقوفين إلحاق الهيئة الوطنية للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام بوزارة الدفاع ڤايد صالح ينفي أي طموح سياسي للقيادة ويجدد رفض المرحلة الانتقالية عمال البلديات يخرجون في مسيرة وسط مدينة تيزي وزو محامو تيزي وزو يرافعون لإطلاق سراح حاملي الراية الأمازيغية أويحيى.. ملزي وإطارات بإقامة الدولة أمام وكيل الجمهورية نهائي قبل الأوان لإثبات أحقية الطموح القاري خرّيجو جامعة التكوين المتواصل في وقفة احتجاجية يوم 18 جويلية انتعاش «حراك» المبادرات لإخراج البلاد من حالة الانسداد مقري يعارض حل أحزاب الموالاة ويدعو لإقصائها «شعبيا» عن طريق الانتخابات «لافارج هولسيم» تسلم الجائزة الكبرى لطالب الهندسة 2019 بلجود يرفض مراجعة أسعار «أل بي بي» ويقرّ بتأخر إنجاز مساكن «عدل» عمال شركات رجال الأعمال الموقوفين يحتجون رغم طمأنة الحكومة قايد صالح : "لا طموحات سياسية لقيادة الجيش" قايد صالح: "الجيش سيستمر في مرافقة الشعب بكل ما تعنيه كلمة مرافقة" بلماضي يضع اللمسات الأخيرة قبل مواجهة السينغال أخصائيون يحذرون من كارثة بيئية بسد تاقصابت سولكينغ بالجزائر عاصمة الحماديين تحيي ذكرى اغتيال المتمرد معطوب الوناس باديس فضلاء يقصف الملحق الثقافي لسفارة الجزائر بفرنسا إكراهات منعتنا من تسليم الجائزة للفائز بالطبعة السابقة˜ 60 نصا يتنافسون على جائزة امحمد بن قطاف مكافحة الأمراض المتنقلة عبر المياهوالتسممات العقربية أهم تحديات وزارة الصحة مصطافون ينفرون من غلاء الخدمات بالسواحل مدارس التكوين الخاصة تنهب جيوب الشباب توتنهام يصر على حسم صفقة عطال بلماضي يحضر لإجراء تغييرين في التشكيلة أمام السنغال السطايفية متخوفون من كولسة حمار في الجمعية غير العادية سكان ايت شافع يطالبون بالكشف عن قائمة المستفيدين من السكن الاجتماعي والي وهران يتوعد المتسببين في نفوق الأسماك بـ ضاية أم غلاز بعقوبات صارمة ترحيل 63 عائلة بحي بودربالة بالسويدانية الى سكنات جديدة سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري

انتقدوا التمويل غير التقليدي الذي بلغ حدودا غير معقولة

خبراء يطالبون بإنشاء لجنة مختلطة لتسيير ميزانية الدولة


  14 أفريل 2019 - 19:28   قرئ 278 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
خبراء يطالبون بإنشاء لجنة مختلطة لتسيير ميزانية الدولة

 1895.6 مليار دينار قيمة الأموال في البنوك نهاية فيفري المنصرم 

حذر خبراء الاقتصاد من لجوء الحكومة إلى تنفيذ التمويل غير التقليدي للميزانية وتسليط الضوء على سياسة المالية، وإسهامها في الحفاظ على التوازنات الاقتصادية الكبرى للبلاد والوقوف كجهاز أمام انهيار أسعار النفط، وباتوا يطالبون بضرورة إنشاء لجنة مختلطة مستقلة مشكلة من مختصين، مصالح الجمارك والتجارة الخارجية والمالية، إضافة إلى وضع مصالح المراقبة والمصالح الجبائية تحت الحماية القانونية.

بعد إصدار بنك الجزائر تقريرا لتقييم تنفيذ التمويل غير التقليدي لميزانية البلاد منذ 2014 وتسليط الضوء على سياسة المالية التي انتهجتها حكومة أويحيي، بسبب الانخفاض الحاد في أسعار النفط، بداية من منتصف سنة 2014، أثر سلبا في المالية العامة للدولة وقد أدى هذا الوضع المالي إلى تآكل سريع من مخزون الميزانية المتراكمة منذ سنوات، ما أدى إلى تعليق العديد من مشاريع الأشغال، وأشار التقرير إلى أن حكومة أحمد أويحيى كانت تعتقد أن الحد الأقصى لحجم التمويل غير التقليدي ينبغي أن يكون في حدود 1600 مليار دينار، غير أن هذا لم يتحقق، مشيرا إلى أنه خلال الخمسة اشهر الاولى من  سنة 2017 وصل مستوى التمويل غير التقليدي في بنك الجزائر إلى 657 مليار دينار، وبعد إعادة التمويل المتمثلة في عمليات إعادة الحساب وفتح السوق وصلت الارباح إلى 920 مليار دينار موزعة على الخزينة ودون اللجوء إلى التيسير الكمي.

واقترح بنك الجزائر في رده مناهج بديلة لتمويل الخزينة العمومية في المرحلة المتوسطة، بتطبيق المادة 53 من قانون المالية، وكانت النتائج على الخزينة العمومية مرضية بـ 610 مليارات دينار في عام 2016، 920 مليار دينار في 2017 و1000 مليار دينار في 2018.

في 8 جانفي 2018، بدأت عمليات استرداد السيولة، هذه المعاملات تأخذ شكل ودائع في مدة تصل إلى 7 أيام. 

وتم تحديد كميات الاموال التي سيتم امتصاصها بواسطة بنك الجزائر والمزاد العلني، وارتفع المعدل من 4 بالمائة إلى 8 بالمائة في 15 جانفي  2018 ، الاستخدام المناسب للتمويل غير التقليدي نتج عنه ارتفاع في سعر السوق بـ2.5 بالمائة في 7 أيام. ما جعل الحكومة تلجأ إلى زيادة في معدل الاحتياطي الإلزامي  لسنتين بـ200 نقطة وبذلك وصل سعر السوق من 8 إلى 10 بالمائة. وخلال سنة 2018 سجلت شهر جانفي، أكبر زيادة، وكانت الذروة في 6 فيفري بـ 2000 مليار دينار. متوسط السيولة القائمة خلال النصف الثاني من عام 2018 بلغ 1،482 مليار دينار بحد أقصى 1.650 مليار دينار في شهر جويلية وبحد أدنى من 275 مليار دينار في سبتمبر 2018.

في هذا الصدد أعاب بروفيسور المناجمينت، رضا طير على التمويل غير التقليدي الذي بلغ حدودا غير معقولة، مبرزا وجود ثلاثة تحديات كبرى أمام الاقتصاد الجزائري، وهي التحدي الجبائي في ظل نقص الجباية البترولية، بالإضافة الى التحدي في الميزانية التي تعرف عجزا كبيرا بسبب الانهيار الذي عرفته أسعار النفط في السوق الوطنية بالإضافة إلى تزايد المطالب الاجتماعية، وتحدي الإنتاج والاستثمار الذي تسيطر عليه التعاملات البيروقراطية والفساد، وتحكم لوبيات ريعية مستفيدة من التحفيزات الجبائية، ومن القروض والعقار الصناعي مما جعلها تتوغل بشكل كبير، ويمتد نفوذها إلى التدخل في السياسة المالية لميزانية البلاد وتعيين المسؤولين في المناصب وهو ما أدى إلى انهيار الاقتصادي. في السياق ذاته، دعا الخبير الاقتصادي، إلى ضرورة تجاوز فكرة الاجتثاث، وإقامة منظومة غير إقصائية تكرس مبدأ الكفاءة، مطالبا في الوقت ذاته إلى تغيير كل المسؤولين الذين ساهموا في إيصال الأوضاع إلى هذه الحالة من التردي، الذين لم يحافظ على استقلالية هذه الهيئة إيصال الأوضاع إلى هذه الحالة من التردي، بما في ذلك رحيل مدير البنك المركزي الذي لم يحافظ على استقلالية هذه الهيئة.

ومن جهته، دعا الخبير المالي والاقتصادي، عبد المالك سراي في تصريح لـ «المحور اليومي»، إلى ضرورة إنشاء لجنة مختلطة مستقلة من خبراء ومصالح الجمارك ومصالح التجارة الخارجية والمالية، بالإضافة إلى مصالح المراقبة والمصالح الجبائية تكون منضوية تحت الحماية القانونية.

وسيلة قرباج