شريط الاخبار
بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا تجديد اعتماد الوكيل العقاري كل خمس سنوات ومنع تأجيره إ العاصمة - م الجزائر (اليوم بملعب 5 جويلية سا 17:45) سوسطارة والعميد في داربي تحديد المصير العدالة تواصل فتح ملفات بارونات الصناعة الغذائية وتستمع لمتيجي مالك منتجات «سفينة» التماس عام حبسا نافذا ضد الإعلامي والسياسي فضيل بومالة أساتذة الابتدائي يشنون إضرابا وطنيا ويهددون بمقاطعة الامتحانات تبون يرافع لأهمية تعديل الدستور لتجنيب الجزائر سيناريو الربيع العربي عمال مجمع «تونيك» يواصلون إضرابهم المفتوح قرار استيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات لا يخدم الجزائريين أحكام بين 3 أشهر وعام حبسا نافذا في حق 22 حراكيا بسيدي امحمد المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها

«أوبك» تسعى لامتصاص فائض الإنتاج لضمان التوازن

توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي


  16 أفريل 2019 - 21:43   قرئ 456 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي

سراي: «قِدم الآبار وراء تراجع إنتاج النفط الجزائري إلى 1.1 مليون برميل» 

توقع الخبير الاقتصادي الدولي عبد المالك سراي استقرار أسعار النفط في السوق الدولية في حدود 73 دولارا للبرميل، في ظل تعافي الأسعار فوق عتبة 70 دولارا مؤخرا بفعل عودة الليونة للعلاقات السعودية الروسية، والتنسيق المسجل لأول مرة في تاريخ السعودية مع روسيا، فضلا عن تقارب الموقف السعودي الجزائري مؤخرا، بينما أرجع انخفاض إنتاج النفط الجزائري من 1.2 إلى 1.1 مليون برميل يوميا إلى عمليات إعادة تهيئة الآبار القديمة.

 

أبرز سراي في تصريح لـ»المحور اليومي» أمس، أن «السعودية باعتبارها فاعلا رئيسيا في اتفاق أوبك، تحاول عبر سياستها تقليص حجم إنتاجها النفطي وكذا حجم الصادرات لضمان توازن بين العرض والطلب، خاصة أن حجم الطلب يعرف تراجعا خلال فترة الصيف من كل سنة».

وأكد محدثنا في الشأن ذاته أنّ الجزائر سجلت تراجعا نوعا ما من 1.2 مليون برميل يوميا إلى 1.1 مليون برميل، والتي تعتبر حجم صادرات البلاد اليومية من المحروقات، بالنظر إلى أن أغلبية آبار النفط المنتجة تعرف وضعية مهترئة أدت إلى خفض حجم الإنتاج من 80 بالمائة إلى 35 بالمائة، الأمر الذي يتطلّب إعادة تهيئتها وتنظيفها. وفيما يخص نشاط مختلف القطاعات المنتجة ومساهمتها في الناتج المحلي الخام للاقتصاد الوطني، اعتبر سراي أن القطاع الصناعي خلال 2018 والسنة الجارية سجل ضعفا كبيرا في نشاطه، حيث تراجعت نسبة مساهمته في الناتج الداخلي الخام من 20 بالمائة إلى 4.7 بالمائة، رغم تحريك الوحدات الإنتاجية الصناعية الجديدة.

ونوّه محدثنا في السياق بنمو الإنتاج الفلاحي بنسبة 8 بالمائة مقارنة بالسنوات الفارطة، بحكم سياسة الإنتاج المتطورة التي تركزت على رفع القدرات الإنتاجية من الحبوب والخضر والفواكه وزيادة حجم الصادرات نحو الخارج.

وعن قطاع الخدمات، تفاءل الخبير بتحسن نموه والمساهمة في تطوير الاقتصاد بنسبة تفوق بكثير 6 بالمائة، بالنظر إلى النهضة الثقافية لدى الشباب والتي أبرزها الحراك الشعبي السلمي، سواء ما تعلق بمجال الاتصالات والإلكترونيك أو كل ما يتعلق بالعلوم التكنولوجية.

 

من جهة أخرى، استبعد الخبير المالي كمال رزيق في حديث لـ»المحور اليومي» تعافي الأسعار أكثر مما هي عليه اليوم لتستقر ما بين 65-70 دولارا، معتبرا متوسط سعر 60 دولارا سعرا دون المستوى ولا يستجيب لمتطلبات الاقتصاد الوطني الحالية، خاصة أن قانون المالية لسنة 2019 يعتمد على سعر مرجعي عند 50 دولارا للبرميل، مشيرا إلى أن السعر الذي سيدخل اقتصادنا في أريحية تامة يتراوح ما بين 90-100 دولار.

مريم سلماوي