شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

 بعد أن كانت السبب الرئيسي لعزوف السياح عن الجزائر

مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب!


  20 أفريل 2019 - 18:12   قرئ 460 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب!

 500 ألف جزائري زار تونس نهاية مارس 2019 

كشف رئيس النقابة الوطنية لوكالات السفر الجزائرية، بشير جريبي، في تصريح لـ «المحور اليومي»، عن اجراء مفاوضات مع وزارة السياحة والخارجية والدول الأجنبية من أجل تسهيل عملية الحصول على تأشيرات للسياح الراغبين في زيارة الجزائر بعد أن كانت في وقت سابق سببا رئيسيا لعزوف الأجانب في ظل الطلب المتزايد سنويا على وكالات السفر المحلية، أين تم تسجيل 500 ألف جزائري زار تونس إلى غاية مارس 2019. 

 

قال جريبي بشير إنه من خلال استراتيجية لتنويع الاقتصاد الوطني -الذي يبقى أولوية لدعم التنمية وتعزيز قدراته في مواجهة الصدمات الخارجية في ظل التذبذبات التي تعرفها سوق النفط الدولية- تفكرالحكومة مليا في الخروج من تبعية المحروقات وإنعاش الاقتصاد المحلي وتحقيق التنمية الشاملة بما في ذلك ترقية القطاع السياحي والرفع من إمكاناته وجعله قطاعا هاما منتجا بديلا لقطاع المحروقات، بما يضمن تصنيفها في مصاف الدول الرائدة سياحيا على غرار تونس والمغرب، واللحاق بالركب لما تعرفه من تأخر في منشآتها الفندقية والسياحية، كاشفا في تصريح لـ «المحور اليومي» عن مفاوضات جارية مع وزارة السياحة والخارجية والدول الأجنبية من أجل تقديم تسهيلات للحصول على تأشيرات للسياح الراغبين في الدخول الجزائر في الوقت الدي كانت السبب الرئيسي أو العائق الأكبر لعزوف الأجانب في ظل الطلب المتزايد سنويا على وكالات السفر الجزائرية، مشيرا إلى أنه مند بداية العام إلى غاية يومنا هذا، قد شاركت الجزائر في أربعة معارض دولية على غرار اسبانيا وألمانيا من أجل التعريف بالسياحة المحلية.  وقال جريبي إنه -وبعد تحديث الحكومة لبرامجها لتطوير القطاع السياحي ووضعها خطة استراتيجية متوسطة المدى لتطوير السياحة الصحراوية في المناطق الجنوبية من البلاد-تمّ تسجيل عدد كبيرا لوكالات السياحية عبر الوطن، داعيا إلى ضرورة تنسيق بين الفاعلين من خلال تخفيف الضرائب على الوكالات واستعمال أسعار مغرية لجذب السياح الأجانب، تكوين العمال، إضافة إلى تسهيل عائق التأشيرات، وقال جريبي إن القطاع السياحي في الجزائر شهد انتعاشا واسعا في فترة التسعينيات والسبعينيات، وهي الفترة الأحسن للجزائر في مجال السياحة. في السياق ذاته، أشار المتحدث أنه في الآونة الأخيرة عرف القطاع قفزة نوعية، نتيجة الجهود التي تبذلها الدولة لتوجيه الاستثمار في هذا القطاع الذي يعتبر من أهم القطاعات المساهمة في النهوض بالاقتصاد الوطني، وذلك عبر العديد من الإجراءات، منها سن قوانين تنظّم وتنهض بالمؤسسات المعنية بقطاع السياحة، معتبرا أّن ذلك تتطلب سياسات واستراتيجيات معنية ومحددة للقيام بها وتشجيعها والوقوف على المعوّقات التي تحول دون تطويرها والنهوض بها وتعتبر السياحة الصحراوية أحد هذه الأنواع التي تمثّل مصدرا هاما لقطاع السياحة ككل، وهذا بالنظر إلى خصوصية السياح الذين يزورون الجزائر. أما عن إقبال الجزائريين على الوجهات الأجنبية، خصوصا الدول المجاورة على غرار تونس وكشف وزارة السياحة التونسية عن زيارة 500 ألف سائح جزائري تونس خلال الربع الأول من العام الحالي، أكد، جريبي بشير أن السياحة التونسية تعتمد على العدد وليس على الترقية وأن تنقل الجزائريين إليها بسبب نقص العرض المحلي إضافة إلى انخفاض تكاليف التذكرة.

 وسيلة قرباج