شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

لقاء تشاوري بين وزارة الفلاحة ومنظمة حماية المستهلك

تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان


  21 أفريل 2019 - 21:03   قرئ 534 مرة   0 تعليق   الاقتصاد
تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان

زبدي «بإمكان المستهلك التبليغ عن التجاوزات عبر 3311»

طمأنت منظمة حماية المستهلك المواطنين عقب لقاء جمعها بمصالح وزارة الفلاحة، بوفرة المنتجات الفلاحية خلال رمضان، وسوف يؤطر هذه الوفرة تخصيص أسواق جوارية «باريسية» في كبرى التجمعات السكانية على المستوى الوطني فضاء يجمع التجار من أجل عرض بضائعهم في فضاء مفتوح في الأحياء، يكون منظما بالشكل الذي يسمح لهم بعرض ما يلزم في وقت محدد، حيث يُنتظر بعث 60 سوقا جواريا نظاميا للخضر والفواكه في العاصمة فقط بهدف عرض المنتجات الفلاحية ذات جودة ونوعية بأسعار مرجعية معقولة وخلق التنافسية بين التجار.

 

كشف رئيس منظمة حماية المستهلك وإرشاده مصطفي زبدي في تصريح خص به «المحور اليومي»، أن اللقاء الذي جمعه بمصالح وزارة الفلاحة أمس بمقر الوزارة، أفضى إلى الاتفاق على سلسلة إجراءات تندرج في إطار وفرة المنتوجات وعرضها بأسعارها المعقولة في رمضان، مؤكدا في ذات الصدد بأن أهم الإجراءات المتفق عليها تمحورت في تنصيب الأسواق الجوارية في كبرى التجمعات السكانية على المستوى الوطني وبالتحديد على مستوى الجزائر العاصمة فقط، من المنتظر تخصيص أزيد من 60 سوقا جواريا للخضر والفواكه هذه هي الأسواق الباريسية نسبة إلى الأسواق المعروفة بمدينة باريس بفرنسا وما يميزها الوفرة، النوعية وكذا الأسعار في متناول الجميع، أين يتم بيع الخضر والفواكه إلى غاية منتصف النهار وبعدها لا أثر لأي سوق، بهدف تنظيم الأسواق الموازية وتقريب المنتجات من المستهلك وكذا خلق المنافسة.

 وعن كيفية بعث هذه الأسواق وكيفية تنظيمها، أوضح محدثنا في هذا الشأن قائلا «رؤساء البلديات من يحددون عدد الأسواق الجوارية اللازمة لتقنين التجارة في رمضان»، معتبرا إياها فضاءات تمتص الباعة الفوضويين من خلال دفع التجار لمبلغ رمزي يوجه كأتعاب للشخص المكلف بنظافة السوق فقط.  واعتبر محدثنا في ذات الصدد، أن مصالح وزارة التجارة من خلال المشاورات التي جمعتها بالمنظمة مؤخرا وكذا لقاء أمس مع المصالح الفلاحية، تم الأخذ بعين الاعتبار مقترحات المنظمة في إقرار إجراءات من بينها وضع أسعار مرجعية لأهم الخضر خلال رمضان.

 وعن كيفية حماية المستهلك للقدرة الشرائية في رمضان في ظل الإلتهاب الفاحش لأسعار المنتجات الفلاحية الذي اعتاده المواطن خلال الشهر الفضيل من كل سنة، أكد زبدي أنه وبالتنسيق مع مصالح وزارة التجارة و»أوبوس»، سيتمكّن المستهلك من مراقبة أسعار المنتجات المعروضة والتبليغ عن أية تجاوزات أو عدم احترام للأسعار المرجعية في رمضان عبر الرقم الأخضر للمنظمة 3311،  والمرتقب تحديدها من قبل مصالح وزارة التجارة والكشف عنها قبيل حلول الشهر الفضيل، وذلك عبر التشهير بالأسعار «الإلزامي» طيلة السنة مما يساعد على معرفتها دون أي احتكار أو تحكم غير قانوني فيها.

وأضاف ذات المتحدث، بأن السعر المرجعي لأهم الخضر سيتم تحديده بأخذ بعين الاعتبار «تكلفة المنتوج من قبل الفلاح، وكذا تكلفة النقل إضافة إلى احتساب هامش زيادة مقبول»، مُذكّرا في الوقت ذاته برفع الرسوم الجمركية على اللحوم بنوعيها وكذا الموز والفواكه المجففة وهي المنتجات التي تعرف إقبالا واسعا خلال رمضان والتي سيتم عرضها بأسعار في متناول الجميع.

مريم سلماوي